اعلان

Collapse
No announcement yet.

خادم الحرمين يوافق على إنشاء مركز دراسات الإعجاز العلمي في الكتاب ‏والسنة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • خادم الحرمين يوافق على إنشاء مركز دراسات الإعجاز العلمي في الكتاب ‏والسنة

    ‏ليكون مرجعاً عالمياً في قضايا الإعجاز في القرآن والسنة

    خادم الحرمين يوافق على إنشاء مركز دراسات الإعجاز العلمي في الكتاب ‏والسنة بجامعة الإمام



    الرياض - متعب ابوظهير
    ‏صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم ‏العالي – حفظه الله– على إنشاء مركز دراسات الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة بجامعة الإمام ‏محمد بن سعود الإسلامية بالرياض.‏
    ‏وسيكون المركز مرجعاً عالمياً في قضايا الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، والسنة النبوية ‏المطهرة، ويجمع الجهود البحثية تحت مظلة واحدة، فيوفر الجهد والمال، ويستثمر التقنيات الحديثة ‏في مجال البحوث المتخصصة في إعجاز القرآن الكريم، والسنة النبوية ويشكل عاملاً فاعلاً لإبراز ‏دور المملكة الريادي في هذا المجال في العالم الإسلامي.‏
    ‏وتتلخص رسالة هذا المركز بأنها ستكون تأكيد الاكتشافات العلمية الحديثة الثابتة والمستقرة ‏للحقائق الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية بأدلة تفيد القطع واليقين باتفاق أهل الاختصاص، ‏والإسهام في عقد دورات وندوات ومؤتمرات تدريبية وورش عمل في الإعجاز العلمي وإتاحتها لمن ‏يرغب في ذلك من المتخصصين في هذا المجال وغيرهم، وتقديم المشورة للباحثين والمؤسسات ‏التعليمية والهيئات والمراكز المحلية والدولية.‏
    ‏ويهدف المركز لرسم منهجية علمية واضحة لدراسة قضايا الإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة ‏النبوية تقوم على الإحاطة بأبعاد القضية موضع الدراسة من جميع جوانبها، وجمع البحوث ‏والدراسات السابقة المتعلقة بإعجاز القرآن الكريم والسنة النبوية وترتيبها ليسهل الاطلاع عليها ‏وتقويمها والإفادة منها، وتطوير أبحاث الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية وتمحيص ‏وتقويم ما يكتب في هذا المجال، والعناية بنشر تلك الأبحاث بوسائل النشر المختلفة، وتقديم البراهين ‏العلمية التي تدحض الشبه والافتراءات لمن يزعمون أن الإسلام لا يتفق مع المنهج العلمي، ‏والاستفادة من بحوث الإعجاز العلمي في ربط العلوم والتقنيات الحديثة بحقائق الإيمان وفي مخاطبة ‏غير المسلمين لتعريفهم بحقيقة الإسلام وكماله وشموله، والمساعدة على إعداد جيل من العلماء ‏المؤهلين في الإعجاز العلمي والقادرين على فهم النصوص الشرعية من مصادرها، وكيفية ‏الاستنباط منها وفق قواعد اللغة وأصول التفسير، وتوفير السبل الداعمة لاستقطاب العقول المبدعة ‏والكفاءات المتميزة في دراسات الإعجاز العلمي للقرآن الكريم وتشجيعها ورعايتها محلياً ودولياً، ‏ومد جسور التعاون مع الهيئات والمؤسسا ت المهتمة بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم، والسنة ‏النبوية داخل المملكة وخارجها، توجيه طلاب الدراسات العليا إلى العناية بالموضوعات المتعلقة ‏بالإعجاز في القرآن الكريم والسنة النبوية وذلك لربط حقائق العلم بالوحي، وتقوية اليقين في قلوب ‏الدارسين، تأسيس قواعد معلومات متخصصة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية، ترجمة ‏وتعريب المؤلفات الأجنبية في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، تنظيم الفعاليات العلمية ‏المتخصصة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية، مثل المؤتمرات والندوات، تقديم ‏الاستشارات المتخصصة في مجال المركز للجهات الحكومية والخاصة والخيرية والأهلية التي تعمل ‏في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية.‏
    ‏وسيعمل المركز على تحقيق أهدافه التي أُنشئ من أجلها عبر أربعة مجالات رئيسة هي البحث العلمي والاستشارات العلمية والتدريب وتنظيم الفعاليات العلمية.
    مع تحياتي

    عصام زايد

    ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

    ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

    للاطلاع على كل ما هو جديد
    زوروا مكتبة ساندروز الثقافية
تشغيل...
X