اعلان

Collapse
No announcement yet.

Unconfigured Ad Widget

Collapse

الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة

    الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة


    بينما كعادتها لا تحرك الدول العربية ساكناً

    لا يمضي يوم منذ اندلاع ثورة ليبيا إلا ونسمع فيه تصريحات لقادة الدول الغربية الكبرى بخصوص أحداث ليبيا يعقبها أعمال سياسية ومخططات عسكرية قد توضع موضع التطبيق في أية لحظة، بينما الدول العربية الأقرب إلى ليبيا غائبة عن المشهد تماماً وكأنه لا يعنيها بشيء.
    فالطائرات البريطانية قد مسحت الأراضي الليبية ونقلت المواطنين البريطانيين والأوروبيين في مساحة من الأراضي تعادل أربعة أضعاف الأراضي البريطانية، والطائرات البريطانية والفرنسية والإيطالية قد ساهمت في نقل المسافرين المصريين من الحدود التونسية مع ليبيا إلى مصر بينما لم تفعل دولتهم المصرية شيئاً يُذكر لإنقاذهم، والسفن الأمريكية والمدمرات البريطانية والأوروبية تجوب المياه الإقليمية تحسباً لأي طارئ، بينما تقف الجيوش العربية المجاورة لليبيا موقف اللامبالي أو المتفرج.
    إن هذه الحركة الكثيفة للدبلوماسية البريطانية والأمريكية والفرنسية والألمانية والإيطالية تجاه ليبيا تُظهر للمواطن الأوروبي والأمريكي مدى أهمية منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لأوروبا وأمريكا، وتظهر أن هذه المنطقة هي منطقة نفوذ مهمة جداً للغربيين وهو ما يبُرر لهم هذه الحركة الكثيفة.
    بينما تُسلِّم الأنظمة العربية المهترئة عندنا بالدور الأمريكي والأوروبي وتركن لهذا الدور مكتفية بلعب دور حرس الحدود.
    إن على الساسة والمفكرين في البلدان العربية أن يثيروا هذه النقطة الخطيرة في وسائل الإعلامُ ويبينوا أن على الدول العربية أن تتدخل في الشؤون العربية وجوباً، وأن التدخل الأوروبي والأمريكي فيها مرفوض ولو كان بغطاء تقديم المساعدات، وأنهم أولى من الغرب في حل شؤونهم ومشاكلهم، وأنهم إن لم يفعلوا ذلك فإنهم لا يفقهون أي معنى للسياسة فضلاً عن فقههم لمعاني العزة والكرامة.

  • #2
    الرد: الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة

    الأمر اخي في غاية البساطة،
    لأن الدول التي ذكرتها تعتبر دول عظمى وقوية، فهي عندما تدخل الى ليبيا لا تستطيع حكومة القذافي مجابتها، او حتى مجرد التنديد في تصرفاتها، اما لو قامت الدول العربية المجاورة التي ذكرتها في موضوعك بالدخول الى الأراضي الليبية لأعتبرت ذلك حكومة القذافي اعتداء على اراضيها، وقد تقوم حرب بين الدولتين على اثر ذلك.


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق


    • #3
      الرد: الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة

      أخي المدير العام :
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
      إنني منذ نعومة أظفاري تربيت على إنزال الناس منازلهم ، فلك عندي كل الاحترام رغم عدم معرفتي بك ، ولكن ذلك لم يمنعني من الإندهاش والاستغراب لتحليلك لتدخل الغرب في شؤوننا ووقوف دولنا على الحياد، وإني لأستغل هذه الفرصة لأذكر لك عدة نقاط لندرك من خلالها هدف الغرب من هذا التدخل، وسأختصر ما أمكن...
      1. أمريكا قاتلة أطفالنا في العراق وأفغانستان وباكستان ... ، وقاتلة أبنائنا في غزة وجنين على يد ربيبتها دولة يهود...
      2. بريطانيا صاحبة وعد بلفور ومقسمة بلاد المسلمين إلى أكثر من خمسين قسم.
      3. فرنسا في رقبتها أكثر من مليون شهيد في الجزائر وحدها ...
      4. إيطاليا احتلت ليبيا وقتلت خمس سكانها...
      .
      .
      .
      أخي المدير العام ، أي خير نرجوه من الغرب بعد ذلك ، أم لأهل ليبيا معزة خاصة في قلبهم...
      أخي المدير العام ، وددت لو أن غيرك من قال ذلك!
      وتفضل أخي بقبول فائق الاحترام

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        طاغيةُ ليبيا بمجازره الدمويَّة، وتخاذلُ حكام المسلمين عن نُصرة ليبيا
        هم شركاءُ في جريمة التدخُّلِ العسكري من فرنسا وبريطانيا وأمريكا!


        بدأت الليلةَ الماضية (19-20)/3/2011 الدولُ الغربية بالقصف الجوي وإطلاق الصواريخ من البحر على مواقعَ في ليبيا، مستغلةً هذه الدولُ تخاذلَ حكام المسلمين، وبخاصةٍ مصرُ الجوار، عن نصرة أهل ليبيا، وإنقاذهم من مجازر القذافي التي ارتكبها هو وأعوانُه ومرتزقته...

        إنها لمأساةٌ حقاً أن يُهيئَ طاغيةُ ليبيا بمجازره الدموية الأجواءَ للتدخل العسكري في ليبيا... وإنها لمأساةٌ أخرى أن يساهم في ذلك الحكامُ العرب، بل كل الحكام في البلاد الإسلامية، بعدم نصرتهم ليبيا في وجه ذلك الطاغية.. وكان الواجب أن يُحرَّكوا الجيوش لنصرة ليبيا فيقصموا ظهر الطاغية، ويحولوا دون تدخل الدول الغربية في بلاد المسلمين... وإنها لمأساة ثالثة أن يُدخِل المسلمون في بيوتهم حيةً سامةً تسعى لتكفَّ عنهم الأذى!

        إن طاغيةَ ليبيا بمجازره الدمويَّة، وأولئك الحكام بعدم نصرتهم أهلَ ليبيا وإنقاذهم من ذلك الطاغية، هم شركاءُ في جريمة تهيئة الأجواء لتدخُّل الدول الغربية عسكريا بعد أن تدخلت سياسياً بقرار مجلس الأمن 1973، بحجة الإنقاذ الإنساني لأهل ليبيا، في الوقت الذي لا تعرف فيه هذه الدول أي إنسانية إلا أن تكون مدفوعةَ الأجر، وليس أي أجر، بل الأجر الفاحش الذي يحقق مصالحها في بلاد المسلمين!

        أيها المسلمون:
        كيف لأمةٍ أن تهنأ بالعيش وهي تنسى قول الله ﴿وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ، فلا تنصر إخوانها في الدين المظلومين من القذافي؟ كيف لأمةٍ أن تطيب لها الحياة وهي تنسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم «الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ» البخاري؟ كيف لأمة أن تقف على قدميها وهي لا ترى من ينقذها من طغيان حكامها إلا أعداءها؟!

        أيها المسلمون: إن مصيبة هذه الأمة هي في حكامها... ثم في سكوتها عن بوائق هؤلاء الحكام الظلمة وطغيانهم، فيصيبها ما يصيبهم من عذاب، ليس في الآخرة فحسب، بل حتى في الدنيا، وها هي ترى عدوَّها يقصف أرضها ويجوب سماءها وينتهك حرماتها ﴿وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ، فالظالم يؤخذ بظلمه، والمظلوم يؤخذ بسكوته على الظلم. يقول أبو بكر الصديق رضي الله عنه إِنِّي سَمِعْتُ الرَسُولَ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ «إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوْا الظَّالِمَ فَلَمْ يَأْخُذُوا عَلَى يَدَيْهِ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمْ اللَّهُ بِعِقَابٍ مِنْهُ»أحمد.

        إن هؤلاء الحكام في سبيل كراسيِّهم المعوَّجة الزائفة لا يتورعون عن سفك الدماء، وخدمة الأعداء، وبيع البلاد والعباد... إن عروشهم هي آلهتهم، ﴿قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُون، فطاغية ليبيا يعلم أن الناس لا يريدونه، وأن بريطانيا التي أوصلته للحكم طوال أربعين سنة ستلفظه إلى قارعة الطريق عند استنفاذ دوره، وهو قد استُنفِذ أو كاد، وله عبرة في أشياعه من قبل، فلو كان عاقلاً لترك الحكم ومضى، ولكنه آثر أن ينتهي على رؤوس جماجم المسلمين في ليبيا، وعلى وقع تدخل أعداء المسلمين، دون أن يستحيي من الله ولا من رسوله ولا من المؤمنين!

        أيها المسلمون، أيها الحكام في بلاد المسلمين، يا حكام مصر الكنانة: أليس منكم رجلٌ رشيد، فيستدرك الأمر قبل أن يستفحل، ويحرك جيشه إلى ليبيا لينقذها من الطاغية القذافي، ويعيد البسمة إلى أهل ليبيا، فيقطع الحجة التي اقتحم الغرب أجواء ليبيا وأرضها بطائراته وصواريخه؟ أليس منكم رجل رشيد، فيُنهي هذا التدخلَ العسكري الغربي المُهين للمسلمين؟ إنها لمأساة حقاً، وهي من نَكَدِ الدنيا، أن لا يجد المظلوم من ينقذه من الظالم إلا عدوَّه! أيعجز مليار ونصفُه عن أن يُنقذوا ليبيا من طغيان القذافي فيلجأ الناس لعدوهم لإنقاذهم!

        أيها المسلمون: ألم يأن لكم أن تدركوا ما كان حزب التحرير، وما زال، يدعوكم إليه، من أنّ أقامة الخلافة هي التي تحرس البلاد والعباد وهي التي تقصم ظهور الأعداء «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ»، مسلم؟ ألم يأن لكم أن تدركوا أن الأمة الإسلامية في ظل الخلافة كان يستغيث بها المظلومون في العالم لرفع الظلم عنهم، وهي الآن في ظل الأنظمة الوضعية والحكام الرويبضات لا تستطيع رفع الظلم عن نفسها؟... ومع ذلك فإن الشدة مؤذنةٌ بالفرج، وظلمةُ الليل يتبعها الفجر، وإنَّ للإسلام هزاتٍ شدادا ستأتي الظالمين وأعداءَ الإسلام من حيث لم يحتسبوا: ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ.


        15 من ربيع الثاني 1432
        الموافق 2011/03/20م
        حزب التحرير

        تعليق


        • #5
          الرد: الدول الغربية تتحرك لمعالجة أوضاع ليبيا المتفجرة

          السلام عليكم

          فعلا عندما يقتتلان محوران من نفس الصنف لازالة ظلم او عدوان ستكون الكفة راجحة على طرف واحد

          معنى كلامي لو تدخل العرب في حل مشكلة ليبيا لكان افضل وان كان هناك اقتتال بين الدولتين لا مانع من رفع الظلم في دلك

          اما الدول الغريبة السافرة تتدخل في شوؤننا العربية هادا دليل على العجز العربي

          حتى ان كان القدافي ظالم لا اقبل ان تستقوي عليه الدول الطاغية المجرمة

          انا اوافق الرأي مع اخي مسدد اصلا هم لا يريدون ليبي ولا احد مسلم

          ومن سكت على ظلم اخيه فضح الناس ظلمه لهم

          تحياتي
          sigpic
          لسى ما نسيت ريحة دم صاحبي لما استشهد ولا نسيت يوم ما نمت على صوت المدفعية
          وانتو كمان ما تنسو

          تعليق

          تشغيل...
          X