اعلان

Collapse
No announcement yet.

ايران تضغط على العراق من اجل عدم التمديد للقوات الأمريكية وأغلاق معسكر ( اشرف )

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • ايران تضغط على العراق من اجل عدم التمديد للقوات الأمريكية وأغلاق معسكر ( اشرف )

    ايران تضغط على العراق من اجل عدم التمديد للقوات الأمريكية وأغلاق معسكر ( اشرف ) الخميس, 23 يونيو 2011
    والمجلس الوطني للمقاومة الأيرانية يعارض اي دور ايراني في موضوع اللاجئين في المعسكر الجيران ـ طهران ـ باريس ـ وكالات حجم الخط: مباحثات زيباري مع المسؤولين الأيرانيين كشفت تقارير صحفية أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي يزور ايران واجرى مباحثات متنوعة مع المسؤولين الأيرانيين يتعرض حاليا ، خلال مباحثاته معهم الى ضغوط تستهدف بشأن عدم التمديد للقوات الأمريكية بعد نهاية العام الحالي بجانب إغلاق معسكر "أشرف" التابع لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بشمال بغداد. وبحسب تلك التقارير فقد أبلغ رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ، زيباري خلال مباحثات في طهران اليوم ، ضرورة عدم السماح "من خلال استمرار تواجد القوات الأمريكية المحتله بوضع عقبات امام الثروات الوطنية العراقية والانجازات القيمه والاستقلال و السياسه الوطنيه و الديمقراطيه التي حققها الشعب العراقي خلال الأعوام الماضية"على حد قوله . من جانبه رفض المجلس الوطني للمقاومة الأيرانية التي تشكل منظمة مجاهدي خلق جزء اساسيا منه ان يفتح الباب للنظام الأيراني لتقرير مصير اللاجئين المعارضين له . من جانبها ايضا عارضت منظمة مجاهدي خلق" أعطاء اي دور لحكومة طهران لاغلاق معسكر اشرف . ودان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بشدة المشروع العراقي للتعاون مع حكام ايران لاغلاق المعسكر في نهاية 2011 . ويقع معسكر اشرف في محافظة ديالى شرق بغداد حيث يقيم 3400 من مجاهدي الشعب اليراني وقد ظلوا طوال السنوات القليلة الماضية يتعرضون الى صنوف من التدابير الأرهابية من قبل عملاء نظام طهران في العراق .وليس من المعقول ان يكون لهذا النظام الدكتاتوري الذي يذيق معارضية صنوف العذاب والتنكيل ان يكون له دور في تقرير مصيرهم . وجاء في بيان للمجلس الوطني الذي تشكل حركة مجاهدي الشعب اكبر فصائله وهو اكبر حركة للمعارضة الايرانية في الخارج ان "المقاومة الايرانية تدين بشدة اقتراح وزير الخارجية العراقي تشكيل لجنة مشتركة مع نظام الملالي حول اشرف". وخلال مؤتمر صحافي في طهران مع نظيره الايراني علي اكبر صالحي شدد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري على ان بلاده مصممة على اغلاق معسكر اشرف بحلول نهاية 2011. وقال "اقترحنا تشكيل لجنة مشتركة تضم ايران والعراق واللجنة الدولية للصليب الاحمر لتسوية مشكلة مجاهدي الشعب في معسكر اشرف". واضاف زيباري "طلبنا من المنظمات الدولية والبرلمانات الاوروبية تشجيع اعضاء المجموعة على مغادرة العراق وتسهيل تحرك الاعضاء الذين يرغبون الرحيل". وقال المجلس الوطني للمقاومة الأيرانية ان السماح للنظام الايراني بالتدخل في قضية معسكر اشرف خط احمر لا يجب تخطيه ودعا اللجنة الدولية للصليب الاحمر الى "عدم فقدان مصداقيتها من خلال المشاركة في هذه الخطة القمعية". وفي الثامن من نيسان اوقع هجوم للقوات العراقية على معسكر اشرف 36 قتيلا و300 جريح بحسب اخر حصيلة للمجلس الذي اشار الى وقوع هجوم دام اخر في تموز 2009.وهي سلسلة جرائم ارتكبت بحق هؤلاء اللاجئين وبقيت دون تحقيق عادل ينصفهم وينصف شهدائهم واسرهم امام تجبر النظام الأيراني وحلفائه في العراق . وقال المجلس "على الامم المتحدة والحكومة الاميركية تحمل المسؤولية لحماية السكان العزل في معسكر اشرف وستتحمل مسؤولية اي هجوم سيتعرض له هؤلاء". واعرب المجلس عن رغيته في اقامة مراقبين من الامم المتحدة في المعسكر.
تشغيل...
X