اعلان

Collapse
No announcement yet.

كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

    عمر هو من حرم زواج ألمتعه في ألصحاح .. .... ؟؟؟



    أخرج مسلم في ( صحيحه ) باب : نكاح المتعة عن جابر بن عبد الله قال : " كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأبي بكر حتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث " .
    - وفي رواية أخرى عن أبي نضرة قال : " كنت عند جابر بن عبد الله فأتاه آت فقال : ابن عباس وابن الزبير اختلفا في المتعتين فقال جابر : فعلناهما مع رسول الله (ص) ثم نهانا عمر عنهما فلم نعد لهما " .
    - وأخرج مسلم في ( صحيحه ) باب : في المتعة بالحج والعمرة بسنده عن أبي نضرة قال : " كان ابن عباس يأمر بالمتعة وكان ابن زبير ينهى عنها قال : فذكرت ذلك لجابر بن عبد الله فقال : على يدي دار الحديث تمتعا مع رسول الله (ص) فلما قام عمر قال : إن الله كان يحل لرسوله ما شاء بما شاء وأن القرآن قد نزل منازله فأتموا الحج والعمرة لله كما أمركم الله وابتوا نكاح هذه النساء فلن أؤتى برجل نكح امرأة إلى أجل إلا رجمته بالحجارة " ( صحيح مسلم : ج 8 ص 186 ) .
    - وفي رواية لأحمد في ( مسنده ) عن أبي نضرة قال : " قلت لجابر بن عبد الله : إن عبد الله بن زبير ينهى عن المتعة وإن ابن عباس يأمر بها قال : على يدي جرى الحديث : تمتعنا مع رسول الله (ص) ومع أبي بكر فلما ولي عمر خطب الناس فقال : إن القرآن هو القرآن وإن رسول الله (ص) هو الرسول وإنهما كانتا متعتان على عهد رسول الله : إحداهما متعة الحج والأخرى متعة النساء " ( مسند أحمد : ج 1 ص 52 ) .
    - وفي رواية للبيهقي في ( السنن ) عن أبي نضرة عن جابر قال : " قلت : إن ابن الزبير ينهى عن المتعة وإن بن العباس يأمر بها قال : على يدي جرى الحديث : تمتعنا مع رسول الله (ص) ومع أبي بكر فلما ولي عمر خطب الناس فقال : إن رسول الله (ص) هذا الرسول وإن القرآن هذا القرآن وإنهما كانتا متعتان على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما أحداهما : متعة النساء ولاأ قدر على الرجل تزوج امرأة إلى أجل إلا غيبته بالحجارة والأخرى : متعة الحج افصلوا حجتكم من عمرتكم فإنه أتم لحجكم وأتم لعمرتكم " ( سنن البيهقي ج 7 ص 206 ) .
    - وأخرج مالك في ( الموطأ ) عن عروة بن الزبير " أن خولة بنت حكيم دخلت على عمر بن الخطاب فقالت : إن ربيعة بن أمية استمتع بامرأة فحملت منه فخرج عمر بن الخطاب فزعا يجر رداءه فقال : هذه المتعة ولو كنت تقدمت فيها لرجمت " ( الموطأ ص 448 وسنن البيهقي : ج 7 ص 206 ) .
    هذه الأحاديث الصحيحة الصريحة تدل - بما لا يقبل الشك - على أن نكاح المتعة كان قائما ومعمولا به على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفي خلافة أبي بكر وشطرا من خلافة عمر بن الخطاب وأن الذي نهى عنه هو عمر نفسه عن اجتهاد محض منه , إذ لا دليل على ذلك من الكتاب أو السنة .
    فلو كان النسخ - حقا - من قبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فأين كان عمر نفسه أثناء خلافة أبي بكر كيما يصدع بهذا الناسخ الذي جهلته الأمة عن نبيها ويعرفها وجهة الصواب إذ أن المتعة كانت تمارس بكل ارتياح
    في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفي خلافة أبي بكر ولما لم يكن الأمر كذلك علمنا أن النهي إنما كان اجتهادا من عمر.
    ومما يؤكد صحة نسبة النهي إليه ما يأتي :
    - أخرج الطبري - عند بلوغه آية المتعة من ( تفسيره ) - عن شعبة عن الحكم قال : " سألته عن هذه الآية ( والمحصنات من النساء إلى ما ملكت أيمانكم ) إلى هذا الموضع : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أمنسوخة هي ؟ قال : لا . قال الحكم : قال علي عليه السلام : لولا أن عمر نهى عن المتعة ما زنى إلا شقي " ( تفسير الطبري : ج 7 ص 176 ) .
    - وأخرج الرازي - عند بلوغه الآية من ( تفسيره ) - عن عمران بن حصين قال : " إن الله أنزل في المتعة آية وما نسخها بآية أخرى وأمرنا رسول الله (ص) بالمتعة وما نهانا عنها ثم قال رجل برأيه ما شاء يريد أن عمر نهى عنها " ( التفسير الكبير للرازي : ج 10 ص 53 ) .



    - وأخرج البخاري في ( صحيحه ) عن عمران بن حصين قال : " تمتعنا على عهد رسول الله (ص) فنزل القرآن حتى قال رجل برأيه ما شاء " (صحيح البخاري : ج 2 ص 176 ) .
    وبالرغم من أن البخاري قد أورد هذا الحديث في باب التمتع من كتاب الحج إلا أنه لا فرق حيث إن عمر قد نهى عنهما جميعا أعني : متعة النساء ومتعة الحج .
    - وفي حديث ابن عباس : " ما كانت المتعة إلا رحمة رحم الله بها أمة محمد (ص) لولا نهيه عنها ما أحتاج إلى الزنا إلا شقي " ( النهاية لابن الأثير مادة : شفا : ج 2 ص 488 ) .
    - وذكر السيوطي في ( تاريخ الخلفاء ) - فصل في أوليات عمر - : " قال العسكري : هو أول من سمي أمير المؤمنين وأول من كتب التاريخ من الهجرة وأول من اتخذ بيت مال وأول من سن قيام شهر رمضان وأول من عسى بالليل . . . إلى أن قال : وأول من حرم المتعة " ( تاريخ الخلفاء ص 136 ) .
    - وذكر الإمام القوشجي - في أواخر مبحث الإمامة من ( شرح التجريد ) - أن عمر قال وهو على المنبر : " ثلاث كن على عهد رسول وأنا أنهى عنهن وأحرمهن وأعاقب عليهن وهي : متعة النساء ومتعة الحج وحي على خير العمل " .
    قال ابن حزم - في نكاح المتعة - من ( المحلى ) : " وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله (ص) وسلم جماعة من السلف من الصحابة : أسماء بنت أبي بكر وجابر بن عبد الله وابن مسعود وابن عباس ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو ابن حريث وأبو سعيد الخدري وسلمة ومعد ابنا أمية بن خلف ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله (ص) ومدة أبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر واختلف في إباحتها عن ابن الزبير وعن علي فيها توقف .
    وعن عمر بن الخطاب أنه إنما أنكرها إذا لم يشهد عليها عدلان فقط وأباحها بشهادة عدلين , وعن التابعين : طاووس وسعيد بن جبير وسائر فقهاء مكة أعزها الله " ( المحلى لابن حزم : ج 9 ص 519 ) .
    وأخرج أحمد في ( مسنده ) من حديث عبد الله بن عمر - وقد سأله رجل عن متعة النساء - فقال : " والله ما كنا على عهد رسول الله (ص) زانين ولا مسافحين ثم قال : والله لقد سمعت رسول الله (ص) يقول : ليكونن قبل يوم القيامة المسيح الدجال وكذابون ثلاثون أو أكثر " ( مسند أحمد : ج 2 ص 95 ) .
    وأخرج مسلم في ( صحيحه ) - باب : نكاح المتعة - بسنده عن عروة بن الزبير " أن عبد الله بن الزبير قام بمكة فقال : إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم يفتون بالمتعة يعرض برجل ( يعني : يعرض بابن عباس ) فناداه فقال : إنك لجلف جاف فلعمري لقد كانت المتعة تفعل في عهد إمام المتقين ( يريد رسول الله ص ) فقال له ابن الزبير : فجرب بنفسك فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك " ( صحيح مسلم : ج 9 ص 188 ) .
    وها قد رأينا أن ابن عباس كان يفتي بالمتعة ويأمر بها والغريب في الأمر أن النووي وغيره قد حملوا هذا الحديث على أن ابن عباس لم يبلغه الناسخ لنكاح المتعة ! ! مع أن ظاهر الحديث يؤكد إصراره على إباحته وعدم تهاونه في ذلك وإننا لا ندري -والله - أي ناسخ يقصدونه على وجه التحديد ! ! أي أن ابن عباس حبر الأمة ووعاء الكتاب والسنة قد مكث ثلاثا وخمسين سنة- على الأقل - لا يدري شيئا عن هذا الناسخ العجيب ! ومع ذلك ظل مصرا على رأيه وثباتا على موقفه لأنه يعلم يقينا أن هذا النهي إنما هو اجتهاد شخصي بحت من عمر غير ملزم له .
    والغريب - أيضا - أن هناك من يزعم أن ابن عباس تراجع عن قوله بإباحة المتعة في آخر عمره وهذا باطل بدليل أن الحديث المروي في مسلم يثبت إصراره على إباحتها أثناء المدة التي عمي فيها وقد كانت في المرحلة الأخيرة من عمره فمن أين ثبت تراجعه عنها ؟ ! وممن استنكر تحريم المتعة وأباحها وعمل بها عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج أبو خالد المكي الذي ولد سنة ثمان للهجرة وتوفي سنة تسع وأربعين ومائة وكان من أعلام التابعين ترجمه ابن خلكان في ( وفيات الأعيان ج 2 ص 338 ) وابن سعد في الطبقة الرابعة من ( طبقات التابعين من أهل مكة ج 5 ص 491 ) وقد احتج به أهل الصحاح جميعهم وأورده الذهبي في ( ميزان الاعتدال ) - حيث ترجمه - فقال : أحد أعلام الثقات وهو في نفسه مجمع على ثقته مع كونه قد تزوج نحوا من سبعين امرأة نكاح متعة كان يرى الرخصة في ذلك وكان فقيه أهل مكة في زمانه .




  • #2
    الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

    تعليق


    • #3
      الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

      هههههههههههههه
      الله المستعان

      ماراح أناقشك عن الأحاديث اللي وضعتها
      لكن راح أقول لك سؤال واحد
      إذا كان السيستاني يقول إن من حق الحاكم أن يحرم زواج المتعة إذا شاء ....فهل سترد على السيستاني أيضا ؟؟؟؟
      وهل ستتهمه بتحريم ما أحل الله ؟؟ أم سيكون لك رأي آخر ؟؟؟


      بغض النظر عن الأدلة التي إستند عليها عمر عليه السلام في تحريم زواج المتعة ((وهي عندنا أهل السنة واردة في حديث علي بن أبي طالب عليه السلام عن النبي عليه الصلاة والسلام )) أي أن من حرمها هو النبي صلى الله عليه وسلم وليس عمر
      ولكن كما أخبرتك
      فالسيستاني يقول أن من حق الحاكم أن يحرم زواج المتعة إذا شاء
      فما قولك بخصوص ذلك وماهو ردك على السيستاني ؟؟؟


      تحياتي لك
      لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
      الجود يفقر.........والإقدام قتّال

      تعليق


      • #4
        الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

        أخي البكلين حفظك الله
        أول مره أسمع أن الرسول صلى الله عليه وسلم حرّم زواج المتعة
        وإذا كان كذلك لماذا يُنسب التحريم إلى عمر رضي الله عنه؟

        تحياتي

        تعليق


        • #5
          الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

          [quote=البكلين;1255262]هههههههههههههه
          الله المستعان

          ماراح أناقشك عن الأحاديث اللي وضعتها
          لكن راح أقول لك سؤال واحد
          إذا كان السيستاني يقول إن من حق الحاكم أن يحرم زواج المتعة إذا شاء ....فهل سترد على السيستاني أيضا ؟؟؟؟
          وهل ستتهمه بتحريم ما أحل الله ؟؟ أم سيكون لك رأي آخر ؟؟؟


          بغض النظر عن الأدلة التي إستند عليها عمر عليه السلام في تحريم زواج المتعة ((وهي عندنا أهل السنة واردة في حديث علي بن أبي طالب عليه السلام عن النبي عليه الصلاة والسلام )) أي أن من حرمها هو النبي صلى الله عليه وسلم وليس عمر
          ولكن كما أخبرتك
          فالسيستاني يقول أن من حق الحاكم أن يحرم زواج المتعة إذا شاء
          فما قولك بخصوص ذلك وماهو ردك على السيستاني ؟؟؟


          تحياتي لك


          بسم الله الرحمن الرحيم

          اللهم صلي على محمد وآل محمد وعلى صحبه الاخيار المنتجبين

          عزمت بسم الله

          لقد اعجبتني ضحكتك وان دلت دلت على الشعور بالضعف و الجهل .
          ان محولتك لتغير اتجاه الموضوع فكرة جميلة ولاكن لن تجدي نفعا فانصحك غير الاسلوب لعل وعسى.............. ولن تفلح...
          لم استغرب افترائتك على السيد السيستاني دام ظله ,لا احب اسلوب الكذب وتاليف القصص لانه اسلوب قديم ورخيص ,ارني تجدد بالاسلوب ولا تعتمد على المصادر الكاذبه
          لانها سرعان ما تنكشف وتصبح بموقف محرج , كان من الاهون عليك حذف الموضوع وان لاتكتب الذي كتبت لان شئ معيب بحقك .
          ان الاحاديث التي كتبت هي من اهم مصادركم التي ممنوع النقاش فيها عندكم , وارجو ان تترك علي بن ابي طالب عليه السلام وشأنه لانه موضوع اكبر منك واريدك ان تتعلم انه عندما تريد ان تستدل بحديث عن الامام علي عليه السلام يجب ان يكون من مصادرنا لتكون حجتك اقوى (ولاكن بدون كذب رجاء)
          انني لم اكن انتظر رد على الموضوع لان حسبما اعرف ان مصادر الاحاديث التي كتبت غير قابلة للنقاش وانها واضحه وضوح الشمس من جهة المعاني , وعلى فكرة اني ابحث عن الطبعة الهندية القديمة من صحيح البخاري لان فيها احاديث ممتعة جدا فارجوك ساعدني لاني كتبت موضوع شيق للغايه واريد نشرة في هذا المنتدى .

          ارجو ممن يريد ان يضيف رد ان يرد على الموضوع مباشرة وشكرا للجميع....................

          تعليق


          • #6
            الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

            اضيف في الأساس بواسطة وهج الفكر عرض الإضافة
            أخي البكلين حفظك الله
            أول مره أسمع أن الرسول صلى الله عليه وسلم حرّم زواج المتعة
            وإذا كان كذلك لماذا يُنسب التحريم إلى عمر رضي الله عنه؟

            تحياتي
            أهلين والله
            وين الناس ياخوي ؟؟

            يالغلا الرسول عليه الصلاة والسلام حرم المتعة ولحوم الحمير الأهلية يوم خيبر
            والحديث رواه علي بن أبي طالب عليه السلام
            ولهذا فقد إستمر على تحريمها عندما تولى علي عليه السلام الخلافة ولم يحللها أو يدعوا الناس لها
            ونسبة التحريم لعمر عليه السلام لإنه تشدد في تحريمها وهدد برجم من يرتكبها وهو محصن لإن بعض الناس أخذوا يتحدثون عن حليتها ولم يبلغهم تحريمها
            فهدد عمر عليه السلام من يرتكبها بالعقوبة أو أن يحضروا له دليلا ينقض حديث علي عليه السلام ويبيحها بعد أن حرمت
            ولاتنس حقد الروافض على عمر
            لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
            الجود يفقر.........والإقدام قتّال

            تعليق


            • #7
              الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

              زميلي العزيز حبيبي رسول الله

              أهم شيء إنك ضحكت وأنبسطت

              رغم قلة ادبك وجهلك بمذهبك وفتاوى علماءك لكن يبقى دمك خفيف

              عموما ماراح أزيد وأعيد وأكثر النقاش
              لكن هذي هدية خفيفة لك بلها وأشربها بالعافية :
              من فتاوى السيس تاني في موقع السراج

              لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
              الجود يفقر.........والإقدام قتّال

              تعليق


              • #8
                الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                أين ذهبت يازميلنا العزيز
                هل أعجبتك الفتوى أم لا ؟؟؟؟


                لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                تعليق


                • #9
                  الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله



                  لا تعتقد دين الروافض إنهم
                  أهل المحال وحزبة الشيطان

                  إن الروافض شر من وطئ الحصى
                  من كل إنس ناطق أو جان

                  مدحوا النبي وخونوا أصحابه
                  ورموهم بالظلم والعدوان

                  حبوا قرابته وسبوا صحبه
                  جدلان عند الله منتقضان

                  فكأنما آل النبي وصحبه
                  روح يضم جميعها جسدان

                  فئتان عقدهما شريعة أحمد
                  بأبي وأمي ذانك الفئتان

                  فئتان سالكتان في سبل الهدى
                  وهما بدين الله قائمتان

                  قل إن خير الأنبياء محمد
                  وأجل من يمشي على الكثبان

                  وأجل صحب الرسل صحب محمد
                  وكذاك أفضل صحبه العمران

                  رجلان قد خلقا لنصر محمد
                  بدمي ونفسي ذانك الرجلان

                  فهما اللذان تظاهرا لنبينا
                  في نصره وهما له صهران

                  بنتاهما أسنى نساء نبينا
                  وهما له بالوحي صاحبتان

                  أبواهما أسنى صحابة أحمد
                  يا حبذا الأبوان والبنتان

                  وهما وزيراه اللذان هما هما
                  لفضائل الأعمال مستبقان

                  وهما لأحمد ناظراه وسمعه
                  وبقربه في القبر مضطجعان

                  كانا على الإسلام أشفق أهله
                  وهما لدين محمد جبلان

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                    بارك الله فيكم أخواني البكلين وقلم علي الطريق

                    هكذا تكون الردوود علي من يستغبي نفسه قبل الأخريين

                    رغم أني مقتنع أن هؤلاء ينطبق عليهم المثل القائل

                    لقد أسمعت إذ ناديت حياً -- ولكن لاحياة لمن تنادي

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله




                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      اللهم صلي على محمد وآل محمد وعلى صحبه الاخيار المنتجبين
                      عزمة بسم الله
                      زميلي العزيز البكلن خلي روحك رياضيه
                      لا اعرف سبب اصرارك على الخروج عن الموضوع وان تذهب لموضوع السيد السيستاني ردي واضح وصريح ولا حاجه لاعيد كلامي اما بالنسبة للفتوى سوف ابين لك الفارق بين ما جاء به عمر وفتوى السيد السيستاني دام ضله
                      ان عمر حرم المتعه تحريما جزافا ولا لضروره مخالفا القرآن وسنة النبي ونستدل بذالك بالايه الكريمه التي (( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة )) شرعت زواج المتعه
                      ولم ينزل الله سبحانه وتعالى ايه تحرم زواج المتعه .
                      اما مخالفت السنه النبويه فيكفيك ما نتقلت لك من رواية من اهم مصادركم التي تعتبرونها موثوقه .
                      اما بالنسبه لفتوى السيد السيستاني : هل يحق للفقيه تعطيل زواج المتعه اوتحريمها , أذا اقتضت الضرورة ؟
                      كلمة تعطيل واضحه ولا تريد شرح , اما كلمة تحريم فلم تاتي بالتحريم المطلق يستطيع ان يحرمها في موارد وحالت معينه اذا اقتضت الضرورة وليس تحريم نهائي يا فهيم
                      اردت ان اعيد كتابت بعض الروايات بشكل افضل لتتمكن من قرأتة بشكل افضل لان سؤلي واضح ومكتوب بالغة العربية الا اذا كنت لاتجيد اللغة العربية فارجوك الفت انتباهي لاي لغة تريد .
                      احببت ان تقرأ رواية مروية عن الطبري عن الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام (تفسير الطبري : ج 7 ص 176 ) موجوده ضمن الروايات ومن كتبكم.
                      وعلى طريقتك بل الروايات وارضعها هديه مني لك .

                      وارجو ان تعطيني رايك بهذه الروايات بتجرد وموضوعيه
                      أخرج مسلم في ( صحيحه ) باب : نكاح المتعة عن جابر بن عبد الله قال : " كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق لأيام على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأبي بكرحتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث " .


                      - وفي رواية أخرى عن أبي نضرة قال : " كنت عند جابر بن عبد الله فأتاه آت فقال : ابن عباس وابن الزبير اختلفا في المتعتين فقال جابر : فعلناهما مع رسول الله (ص) ثم نهانا عمر عنهما فلم نعد لهما
                      " .
                      - وأخرج مسلم في ( صحيحه ) باب : في المتعة بالحج والعمرة بسنده عن أبي نضرة قال : " كان ابن عباس يأمر بالمتعة وكان ابن زبير ينهى عنها قال : فذكرت ذلك لجابر بن عبد الله فقال : على يدي دار الحديث تمتعا مع رسول الله (ص) فلما قام عمر قال : إن الله كان يحل لرسوله ما شاء بما شاء وأن القرآن قد نزل منازله فأتموا الحج والعمرة لله كما أمركم الله وابتوا نكاح هذه النساء فلن أؤتى برجل نكح امرأة إلى أجل إلا رجمته بالحجارة "
                      صحيح مسلم : ج 8 ص 186
                      -

                      وفي رواية لأحمد في ( مسنده ) عن أبي نضرة قال : " قلت لجابر بن عبد الله : إن عبد الله بن زبير ينهى عن المتعة وإن ابن عباس يأمر بها قال : على يدي جرى الحديث : تمتعنا مع رسول الله (ص) ومع أبي بكر فلما ولي عمر خطب الناس فقال : إن القرآن هو القرآن وإن رسول الله (ص) هو الرسول وإنهما كانتا متعتان على عهد رسول الله : إحداهما متعة الحج والأخرى متعة النساء "
                      مسند أحمد : ج 1 ص 52
                      -
                      وفي رواية للبيهقي في ( السنن ) عن أبي نضرة عن جابر قال : " قلت : إن ابن الزبير ينهى عن المتعة وإن بن العباس يأمر بها قال : على يدي جرى الحديث :تمتعنا مع رسول الله (ص) ومع أبي بكر فلما ولي عمر خطب الناس فقال : إن رسول الله (ص) هذا الرسول وإن القرآن هذا القرآن وإنهما كانتا متعتان على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما أحداهما : متعة النساء ولاأ قدر على الرجل تزوج امرأة إلى أجل إلا غيبته بالحجارة والأخرى : متعة الحج افصلوا حجتكم من عمرتكم فإنه أتم لحجكم وأتم لعمرتكم "
                      سنن البيهقي ج 7 ص 206
                      -


                      وأخرج مالك في ( الموطأ ) عن عروة بن الزبير " أن خولة بنت حكيم دخلت على عمر بن الخطاب فقالت : إن ربيعة بن أمية استمتع بامرأة فحملت منه فخرج عمر بن الخطاب فزعا يجر رداءه فقال : هذه المتعة ولو كنت تقدمت فيها لرجمت " الموطأ ص 448 وسنن البيهقي : ج 7 ص 206



                      هذه الأحاديث الصحيحة الصريحة تدل - بما لا يقبل الشك - على أن نكاح المتعة كان قائما ومعمولا به على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفي خلافة أبي بكر وشطرا من خلافة عمر بن الخطاب وأن الذي نهى عنه هو عمر نفسه عن اجتهاد محض منه , إذ لا دليل على ذلك من الكتاب أو السنة .
                      فلو كان النسخ - حقا - من قبل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فأين كان عمر نفسه أثناء خلافة أبي بكر كيما يصدع بهذا الناسخ الذي جهلته الأمة عن نبيها ويعرفها وجهة الصواب إذ أن المتعة كانت تمارس بكل ارتياح
                      في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفي خلافة أبي بكر ولما لم يكن الأمر كذلك علمنا أن النهي إنما كان اجتهادا من عمر.
                      ومما يؤكد صحة نسبة النهي إليه ما يأتي

                      :
                      - أخرج الطبري - عند بلوغه آية المتعة من ( تفسيره ) - عن شعبة عن الحكم قال : " سألته عن هذه الآية ( والمحصنات من النساء إلى ما ملكت أيمانكم ) إلى هذا الموضع : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أمنسوخة هي ؟ قال : لا . قال الحكم : قال علي عليه السلام : لولا أن عمر نهى عن المتعة ما زنى إلا شقي "
                      تفسير الطبري : ج 7 ص 176
                      -
                      وأخرج الرازي - عند بلوغه الآية من ( تفسيره ) - عن عمران بن حصين قال : " إن الله أنزل في المتعة آية وما نسخها بآية أخرى وأمرنا رسول الله (ص) بالمتعة وما نهانا عنها ثم قال رجل برأيه ما شاء يريد أن عمر نهى عنها "
                      التفسير الكبير للرازي : ج 10 ص 53



                      - وأخرج البخاري في ( صحيحه ) عن عمران بن حصين قال : " تمتعنا على عهد رسول الله (ص) فنزل القرآن حتى قال رجل برأيه ما شاء "
                      صحيح البخاري : ج 2 ص 176





                      وبالرغم من أن البخاري قد أورد هذا الحديث في باب التمتع من كتاب الحج إلا أنه لا فرق حيث إن عمر قد نهى عنهما جميعا أعني : متعة النساء ومتعة الحج .
                      - وفي حديث ابن عباس : " ما كانت المتعة إلا رحمة رحم الله بها أمة محمد (ص) لولا نهيه عنها ما أحتاج إلى الزنا إلا شقي "
                      النهاية لابن الأثير مادة : شفا : ج 2 ص 488
                      -

                      وذكر السيوطي في ( تاريخ الخلفاء ) - فصل في أوليات عمر - : " قال العسكري : هو أول من سمي أمير المؤمنين وأول من كتب التاريخ من الهجرة وأول من اتخذ بيت مال وأول من سن قيام شهر رمضان وأول من عسى بالليل . . . إلى أن قال : وأول من حرم المتعة "
                      تاريخ الخلفاء ص 136
                      -

                      وذكر الإمام القوشجي - في أواخر مبحث الإمامة من ( شرح التجريد ) - أن عمر قال وهو على المنبر : " ثلاث كن على عهد رسول وأنا أنهى عنهن وأحرمهن وأعاقب عليهن وهي : متعة النساء ومتعة الحج وحي على خير العمل " .
                      قال ابن حزم - في نكاح المتعة - من ( المحلى ) : " وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله (ص) وسلم جماعة من السلف من الصحابة : أسماء بنت أبي بكر وجابر بن عبد الله وابن مسعود وابن عباس ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو ابن حريث وأبو سعيد الخدري وسلمة ومعد ابنا أمية بن خلف ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله (ص) ومدة أبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر واختلف في إباحتها عن ابن الزبير وعن علي فيها توقف .
                      وعن عمر بن الخطاب أنه إنما أنكرها إذا لم يشهد عليها عدلان فقط وأباحها بشهادة عدلين , وعن التابعين : طاووس وسعيد بن جبير وسائر فقهاء مكة أعزها الله "

                      المحلى لابن حزم : ج 9 ص 519



                      وأخرج أحمد في ( مسنده ) من حديث عبد الله بن عمر - وقد سأله رجل عن متعة النساء - فقال : " والله ما كنا على عهد رسول الله (ص) زانين ولا مسافحين ثم قال : والله لقد سمعت رسول الله (ص) يقول : ليكونن قبل يوم القيامة المسيح الدجال وكذابون ثلاثون أو أكثر "
                      مسند أحمد : ج 2 ص 95



                      وأخرج مسلم في ( صحيحه ) - باب : نكاح المتعة - بسنده عن عروة بن الزبير " أن عبد الله بن الزبير قام بمكة فقال : إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم يفتون بالمتعة يعرض برجل ( يعني : يعرض بابن عباس ) فناداه فقال : إنك لجلف جاف فلعمري لقد كانت المتعة تفعل في عهد إمام المتقين ( يريد رسول الله ص ) فقال له ابن الزبير : فجرب بنفسك فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك " صحيح مسلم : ج 9 ص 188





                      وها قد رأينا أن ابن عباس كان يفتي بالمتعة ويأمر بها والغريب في الأمر أن النووي وغيره قد حملوا هذا الحديث على أن ابن عباس لم يبلغه الناسخ لنكاح المتعة ! ! مع أن ظاهر الحديث يؤكد إصراره على إباحته وعدم تهاونه في ذلك وإننا لا ندري -والله - أي ناسخ يقصدونه على وجه التحديد ! ! أي أن ابن عباس حبر الأمة ووعاء الكتاب والسنة قد مكث ثلاثا وخمسين سنة- على الأقل - لا يدري شيئا عن هذا الناسخ العجيب ! ومع ذلك ظل مصرا على رأيه وثباتا على موقفه لأنه يعلم يقينا أن هذا النهي إنما هو اجتهاد شخصي بحت من عمر غير ملزم له .
                      والغريب - أيضا - أن هناك من يزعم أن ابن عباس تراجع عن قوله بإباحة المتعة في آخر عمره وهذا باطل بدليل أن الحديث المروي في مسلم يثبت إصراره على إباحتها أثناء المدة التي عمي فيها وقد كانت في المرحلة الأخيرة من عمره فمن أين ثبت تراجعه عنها ؟ ! وممن استنكر تحريم المتعة وأباحها وعمل بها عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج أبو خالد المكي الذي ولد سنة ثمان للهجرة وتوفي سنة تسع وأربعين ومائة وكان من أعلام التابعين ترجمه ابن خلكان في ( وفيات الأعيان ج 2 ص 338 ) وابن سعد في الطبقة الرابعة من ( طبقات التابعين من أهل مكة ج 5 ص 491 ) وقد احتج به أهل الصحاح جميعهم وأورده الذهبي في ( ميزان الاعتدال ) - حيث ترجمه - فقال : أحد أعلام الثقات وهو في نفسه مجمع على ثقته مع كونه قد تزوج نحوا من سبعين امرأة نكاح متعة كان يرى الرخصة في ذلك وكان فقيه أهل مكة في زمانه .

                      فلماذا حرم عمر المتعة......................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                        بسم الله الرحمن الرحيم

                        لماذا هذا الهروب من الرد على سؤالي لكم لماذا اصراركم ان تبقوا مضللين ؟

                        منكم من يريد ان يغير الموضوع هروبا .....
                        منكم من ينعاكم شعرا ...........
                        منكم من يثني عليكم جهلا ........
                        مالكم قد عميت ابصاركم وبصيرتكم الا تجيدون القرائة ........
                        اين كنتم من احاديث ارضاع الكبير ونقص القرآن في احاديثكم ام انربطت السنتكم وجف حبركم ......
                        اتمنى من الله ان يهديكم للاسلام المحمدي الاصيل .....

                        اشكركم على مشاركاتكم

                        الى اللقاء انشاء الله عز وجل في مواضيع ربما تنقلكم من الظلمات الى النور

                        حبيبي رسول الله

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                          حياك الله زميلنا العزيز
                          روحنا رياضية وأنفسنا سمحة ولله الحمد
                          والذي يعاني من فقدان الروح الرياضية هو من ينعت الناس بالكذب دون علم ثم يتورط ويتهم الناس بالتهرب رغم أن الردود عليه يقرؤها الجميع

                          أولا :
                          فتوى السيس تاني لم يكن فيها كما قلت (أنه يحرمها في موارد وحالات معينة )
                          بل جاءت بكلمة واحدة فقط ((((يجوز )))) بلا تقييد ولاتحديد
                          فلا تتعالم أكثر من علامتكم ولاتكن ملكيا أكثر من الملك هداك الله
                          إلا إذا كنت تعلم مافي نفس علامتكم أو لديك تفسير آخر منه شخصيا فأطلعنا عليه


                          ثانيا :
                          في تراجع إبن عباس رضي الله عنه وأبن جريج رحمه الله تعالى
                          فسأحيلك لملتقى أهل الحديث جزاهم الله كل خير
                          وقد أشبعوا الموضوع بحثا وشرحا
                          وسأنقل لك بعض ما جاء في بحوثهم عن الموضوع ::

                          *********************************
                          روى أبو الفتح نصر المقدسي في كتابه " تحريم نكاح المتعة " تحقيق الشيخ : حماد الأنصاري - رحمه الله - ص203 ،روى بسنده إلى أبي الجوزاء : أن ابن عباس جمعهم قبل موته بأربعين يوماً ، ثم قال : إني كنت أقول لكم في المتعة ما قد علمتم وإن جميع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رأوا تقويمي ، وإني رأيت رأياً ، وقد رجعت عن ذلك الرأي ".
                          وقد ذكر الرازي في تفسيره ( 5/155) الأقوال عن ابن عباس فقال :
                          الرواية الثالثة : أنه أقر بأنها صارت منسوخة . روى عطاء الخرساني عن ابن عباس في قوله : { فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ } قال صارت هذه الآية منسوخة بقوله تعالى : { يأيُّهَا النبى إِذَا طَلَّقْتُمُ النساء فَطَلّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ } [ الطلاق : 1 ] وروي أيضا أنه قال عند موته : اللهم إني أتوب اليك من قولي في المتعة والصرف
                          وفي تفسير النيسابوري ( 2/475) :
                          وفي رواية أخرى عنه أن الناس لما ذكروا الأشعار في فتيا ابن عباس في المتعة قال : قاتلهم الله إني ما أفتيت بإباحتها على الإطلاق لكني قلت : إنها تحل للمضطر كما تحل الميتة والدم ولحم الخنزير لم ، ويروى أنه رجع عن ذلك عند موته وقال : اللهم إني أتوب إليك من قولي في الصرف والمتعة .
                          وممن نقل هذا الرجوع عن ابن عباس من المفسرين :
                          ابن عادل في تفسير اللباب ،
                          الزمخشري الكشاف ،
                          أبو السعود في تفسيره إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم ،
                          محمد الشربيني الخطيب في تفسيره السراج المنير ،والله أعلم .



                          قال الألوسي في روح المعاني ( 4/15) :
                          " فالأولى أن يحكم بأنه رجع بعد ذلك بناءاً على ما رواه الترمذي والبيهقي والطبراني عنه أنه قال : «إنما كانت المتعة في أول الإسلام كان الرجل يقدم البلدة ليس له بها معرفة فيتزوج المرأة بقدر ما يرى أنه مقيم فتحفظ له متاعه وتصلح له شأنه» حتى نزلت الآية { إِلاَّ على أزواجهم أَوْ مَا مَلَكَتْ أيمانهم } [ المؤمنون : 6 ] فكل فرج سواهما فهو حرام ، ويحمل هذا على أنه اطلع على أن الأمر إنما كان على هذا الوجه فرجع إليه وحكاه ، وحكي عنه أيضاً أنه إنما أباحها حالة الاضطرار والعنت في الأسفار ، فقد روي عن ابن جبير أنه قال : قلت لابن عباس : لقد سارت بفتياك الركبان ، وقال فيها الشعراء قال : وما قالوا؟ قلت : قالوا :
                          قد قلت للشيخ لما طال مجلسه ... يا صاح هل لك في فتوى ابن عباس

                          هل لك في رخصة الأطراف آنسة ... تكون مثواك حتى مصدر الناس

                          فقال : سبحان اللها ما بهذا أفتيت وما هي إلا كالميتة والدم ولحم الخنزير ، ولا تحل إلا للمضطر "
                          قال الترمذي (4/430) بعد إيراده لحديث علي في النهي عن المتعة :
                          " قَالَ أَبُو عِيسَى حَدِيثُ عَلِىٍّ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ. وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- وَغَيْرِهِمْ وَإِنَّمَا رُوِىَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ شَىْءٌ مِنَ الرُّخْصَةِ فِى الْمُتْعَةِ ثُمَّ رَجَعَ عَنْ قَوْلِهِ حَيْثُ أُخْبِرَ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- وَأَمْرُ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ عَلَى تَحْرِيمِ الْمُتْعَةِ وَهُوَ قَوْلُ الثَّوْرِىِّ وَابْنِ الْمُبَارَكِ وَالشَّافِعِىِّ وَأَحْمَدَ وَإِسْحَاقَ.
                          قال الشيخ الألباني : صحيح .
                          ********************

                          وقد ذكرت سابقا أن عليا عليه السلام تولى الخلافة فلم يغير شيئا مما قاله عمر عليه السلام
                          مما يدل على إقراره بصحته أو مشاركته الإثم إن كان مافعله عمر عليه السلام إثما كما تزعمون


                          تحياتي لك

                          لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                          الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                            ورد في سير اعلام النبلاء (عن إبن جريج ) رحمه الله مايلي :

                            وكان
                            ابن جريج يروي الرواية بالإجازة وبالمناولة ويتوسع في ذلك ، ومن ثم دخل عليه الداخل في رواياته عن الزهري ، لأنه حمل عنه مناولة ، وهذه الأشياء يدخلها التصحيف . ولا سيما في ذلك العصر ، لم يكن حدث في الخط بعد شكل ولا نقط .

                            وأيضا :
                            قال عبيد الله العيشي ، حدثنا بكر بن كلثوم السلمي قال : قدم علينا
                            ابن جريج البصرة ، فاجتمع الناس عليه فحدث عن الحسن البصري
                            بحديث ، [ ص: 332 ] فأنكره عليه الناس ، فقال : ما تنكرون علي فيه ؟ قد لزمت عطاء عشرين سنة فربما حدثني عنه الرجل بالشيء لم أسمعه منه

                            ثم قال المؤلف رحمه الله عنه :

                            الرجل في نفسه ثقة ، حافظ ،
                            لكنه يدلس بلفظة " عن " و " قال " وقد كان صاحب تعبد وتهجد وما زال يطلب العلم حتى كبر وشاخ . وقد أخطأ من زعم أنه جاوز المائة ، بل ما جاوز الثمانين ، وقد كان شابا في أيام ملازمته لعطاء .

                            ولذلك فإجتهاد إبن جريج رحمه الله في مسألة لايعني القطع فيها ووجوب إتباعها فكيف وقد تراجع عن شيء إجتهد فيه ؟


                            تحياتي للجميع

                            لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                            الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                            تعليق


                            • #15
                              الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                              زميلنا هداه الله دلس في مشاركته أو نقل بلا علم (إذا أحسنا الظن فيه )
                              فقد أورد روايات جاءت عن متعة الحج وأدخلها محل متعة النساء
                              كما نقل عن القوشجي وهو من الأشاعرة

                              وأيضا فقد أورد آية التمتع بالنساء وبترها فلم يذكرها كاملة لإن ذلك يهدم كل ما بناه هو وعلماء مذهبه

                              قال تعالى (َوالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ
                              أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً [النساء : 24]

                              فكان الإحصان في الآية شرطا للإباحة
                              وأتحدى كل رافضي على وجه الأرض أن يثبت أن نكاح المتعة يحصن أو فيه إحصان

                              أيضا فقد ترنم وتغني الروافض في كون زواج المتعة يعتبر حلا مانعا للزنا
                              فكيف يكون حلا وقد أبيح بلا ضوابط ولا حدود ؟؟؟
                              كيف يكون حلا وقد أبيح أكثر من إباحة شرب الماء الصافي العذب من نهر الفرات في غير نهار رمضان وبلا بغي ولا قطيعة رحم
                              والحلو كما يعرف الجميع تأتي مقننة محددة كأكل الميتة لمن أضطر

                              ويبقى حقد الشيعة على عمر عليه السلام جاعلا أياهم يتخبطون في سعيهم لإخراجه من الدين حتى أخرجوا بعضهم البعض من الإسلام
                              وصارت الكلمة من عمر كفرا ونفسها من السيس تاني إيمانا
                              فسبحان من يعمي القلوب والأبصار مفتحة

                              عموما لي عودة للموضوع بإذن الله تعالى
                              لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                              الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                              تعليق


                              • #16
                                الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                                بسم الله الرحمن الرحيم


                                اللهم صلي على محمد وآل محمد وعلى صحبة الاخيار المنتجبين
                                عزمت بسم الله
                                اعزائي القراء ان زميلي العزيز البكلن اتهمني بالتدليس او اني نقلت بدون علم واني نقلت بعض احاديث متعة الحاج على انها احاديث عن متعة النساء الواضح ان زميلي العزيز قد اعلن افلاسه من هذا الموضوع
                                بالله عليكم هذه بعض الاحاديث من اهم مصادر اهل السنة مع مصادرها وراجعوها واحكموا

                                -أخرج الطبري - عند بلوغه آية المتعة من ( تفسيره ) - عن شعبة عن الحكم قال : " سألته عن هذه الآية ( والمحصنات من النساء إلى ما ملكت أيمانكم ) إلى هذا الموضع : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أمنسوخة هي ؟ قال : لا . قال الحكم : قال علي عليه السلام : لولا أن عمر نهى عن المتعة ما زنى إلا شقي "
                                تفسير الطبري : ج 7 ص 176



                                وهذا عبدالله بن عمر

                                وأخرج أحمد في ( مسنده ) من حديث عبد الله بن عمر - وقد سأله رجل عن متعة النساء - فقال : " والله ما كنا على عهد رسول الله (ص) زانين ولا مسافحين ثم قال : والله لقد سمعت رسول الله (ص) يقول : ليكونن قبل يوم القيامة المسيح الدجال وكذابون ثلاثون أو أكثر "
                                مسند أحمد : ج 2 ص 95
                                -

                                حديث عبد الله ابن عمر أن رجلا من اهل الشام سأل عبد الله بن عمر عن متعة النساء فقال: هي حلال. فقال ان اباك قد نها عنها. فقال ابن عمر أرأيت ان كان أبي نهي عنهاوصنعها رسول الله (ص) أتترك السنه وتتبع قول أبي)

                                صحيح الترمذي ج3 ص 185 حديث رقم 824 باب ما جاء في التمتع


                                وهذا ابن عباس رضي الله عنه

                                وبالرغم من أن البخاري قد أورد هذا الحديث في باب التمتع من كتاب الحج إلا أنه لا فرق حيث إن عمر قد نهى عنهما جميعا أعني : متعة النساء ومتعة الحج .
                                - وفي حديث ابن عباس : " ما كانت المتعة إلا رحمة رحم الله بها أمة محمد (ص) لولا نهيه عنها ما أحتاج إلى الزنا إلا شقي "
                                النهاية لابن الأثير مادة : شفا : ج 2 ص 488

                                اما ابن عباس وما ورد عنه من زميلي العزيز البكلن فانا اريد ان ازيد حديث من تفسير الطبري لم يدخل في عقلي اتركه لكم لكي تحكموا هل يدخل بالعقل

                                7182 - حَدَّثَنَا حُمَيْد بْن مَسْعَدَة , قَالَ : ثنا بِشْر بْن الْمُفَضَّل , قَالَ : ثنا دَاوُد , عَنْ أَبِي نَضْرَة , قَالَ : سَأَلْت اِبْن عَبَّاس عَنْ مُتْعَة النِّسَاء , قَالَ : أَمَا تَقْرَأ سُورَة النِّسَاء ؟ قَالَ : قُلْت بَلَى . قَالَ : فَمَا تَقْرَأ فِيهَا : " فَمَا اِسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ إِلَى أَجَل مُسَمًّى " ؟ قُلْت : لَا , لَوْ قَرَأْتهَا هَكَذَا مَا سَأَلْتُك ! قَالَ : فَإِنَّهَا كَذَا. * - حَدَّثَنَا اِبْن الْمُثَنَّى , قَالَ : ثني عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثني دَاوُد , عَنْ أَبِي نَضْرَة , قَالَ : سَأَلْت اِبْن عَبَّاس عَنْ الْمُتْعَة , فَذَكَرَ نَحْوه . * - حَدَّثَنَا اِبْن الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن جَعْفَر , قَالَ : ثنا شُعْبَة , عَنْ أَبِي سَلَمَة , عَنْ أَبِي نَضْرَة , قَالَ : قَرَأْت هَذِهِ الْآيَة عَلَى اِبْن عَبَّاس : { فَمَا اِسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ }
                                قَالَ اِبْن عَبَّاس : " إِلَى أَجَل مُسَمًّى " , قَالَ قُلْت : مَا أَقْرَؤُهَا كَذَلِكَ ! قَالَ : وَاَللَّه لَأَنْزَلَهَا اللَّه كَذَلِكَ ثَلَاث مَرَّات .

                                واليك زميلي ليس انا الوحيد الذي يدلس وينقل من دون علم وينقل احاديث متعة الحج على انها احاديث متعة النساء هدية متواضعة لك عزيزي البكلن

                                ولا أعلم من هو النبي لدى أهل السنة والمخالفين.!!!

                                هل هو النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم., والذي قيل في تشريعة أن (حلال محمد حلال وحرامه حرام الى يوم القيامة)., أم أنه عمر هو الذي يحرم حلال الله ورسوله !

                                تعليق


                                • #17
                                  الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                                  ههههههههه
                                  أهلين حبيب قلبي
                                  لايمكن أن يترك الروافض التدليس أبدا وإلا ضاع دينهم

                                  يقول أن حلال محمد حلال إلى يوم القيامة وأن عمر هو من حرم المتعة من تلقاء نفسه بلا حق ولا دليل لكي يخرجوا عمر بن الخطاب من الإسلام لكونه يحرم ما أحله النبي عليه الصلاة والسلام (((بزعمهم ))) .....ثم عندما يجدون كبير مراجعهم يفتي بجواز تحريم ((ما إتهموا عمر رضي الله عنه بتحريمه )) تجدهم يدورون مثل حمار الرحى
                                  فلا هم قادرون على توجه نفس الإتهام للسيس تاني ولا يقدرون على إخراجه من الإسلام ولا حتى يقدرون على أن يقولوا له كلمة (( أخطأت ))، ولا حقدهم على عمر مانعهم من مواصلة إتهامه وسعيهم لإخراجه من الملة

                                  عموما لي عودة للموضوع بعد سحور الليلة بإذن الله تعالى
                                  وأعتذر عن تأخري بسبب ظروف خارجة عن الإرادة
                                  لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                                  الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                                  تعليق


                                  • #18
                                    الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                                    ياجماعة الخير
                                    قبل ما أتهم زميلنا بأنه كذاب أشر ونصاب

                                    فيه أحد منكم شاف أو مرّ عليه الكلام اللي ذكر انه في صحيح الترمذي (( مع أنه ماعندنا شيء إسمه صحيح الترمذي )) واللي عندنا إسمه ((سنن الترمذي ))
                                    لكن الزميل يقول إنه قرأ في صحيح الترمذي مايلي : (((( حديث عبد الله ابن عمر أن رجلا من اهل الشام سأل عبد الله بن عمر عن متعة النساء فقال: هي حلال. فقال ان اباك قد نها عنها. فقال ابن عمر أرأيت ان كان أبي نهي عنهاوصنعها رسول الله (ص) أتترك السنه وتتبع قول أبي)
                                    صحيح الترمذي ج3 ص 185 حديث رقم 824 باب ما جاء في التمتع

                                    وبصراحة قرأت سنن الترمذي لقيت فيه مسالة تختلف عن الكلام اللي قاله زميلنا ال............ (فراغ حتى إشعار آخر )

                                    جاء في سنن الترمذي ((الجامع للترمذي )) مايلي :
                                    ((((824 - حدثنا عبد بن حميد أخبرني يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح بن كيسان عن ابن شهاب أن سالم بن عبد الله حدثه أنه سمع رجلا من أهل الشام وهو يسأل عبد الله بن عمر عن التمتع بالعمرة إلى الحج فقال عبد الله بن عمر هي حلال فقال الشامي إن أباك قد نهى عنه فقال عبد الله بن عمر أرأيت إن كان أبي نهى عنها وصنعها رسول الله صلى الله عليه و سلم أأمر أبي نتبع أم أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال الرجل بل أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لقد صنعها رسول الله صلى الله عليه و سلم ))))

                                    يعني زميلنا أما كذب علينا متعمدا
                                    أو أنه مضحوك عليه
                                    وأرجح الأولى لإنه مصر على كلامه ويكرره كل مشاركة مع أنه كذب في كذب

                                    تحياتي للجميع
                                    وأرجو من الجميع أن لايثقوا بأية رواية أو حديث يسمعونه من رافضي
                                    ودليل كذبهم أمامكم في هذا الموضوع
                                    لولا المشقة ، ساد الناس كلهم
                                    الجود يفقر.........والإقدام قتّال

                                    تعليق


                                    • #19
                                      الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                                      ولله قصص الف ليله وليله
                                      فيها صدق اكتر من قصص الروافظ
                                      او الروافط
                                      هههههههههههههههههه

                                      تعليق


                                      • #20
                                        الرد: كيف لعمر ان يحرم ما احل الله و رسوله

                                        بسم الله الرحمن الرحيم

                                        اللهم صلي على محمد وآل محمد وعلى صحبة الاخيار المنتجبين

                                        عزمة بسم الله

                                        زميلي العزيزالبكلن لقد اورد حضرتكم مايلي :

                                        فيه أحد منكم شاف أو مرّ عليه الكلام اللي ذكر انه في صحيح الترمذي (( مع أنه ماعندنا شيء إسمه صحيح الترمذي )) واللي عندنا إسمه ((سنن الترمذي ))
                                        لكن الزميل يقول إنه قرأ في صحيح الترمذي مايلي : (((( حديث عبد الله ابن عمر أن رجلا من اهل الشام سأل عبد الله بن عمر عن متعة النساء فقال: هي حلال. فقال ان اباك قد نها عنها. فقال ابن عمر أرأيت ان كان أبي نهي عنهاوصنعها رسول الله (ص) أتترك السنه وتتبع قول أبي)
                                        صحيح الترمذي ج3 ص 185 حديث رقم 824 باب ما جاء في التمتع

                                        والان شوف و مر وتاكد يا سيد فهيم



                                        ان الحديث الذي اضفتة انت عن تحريم عمر لمتعة الحج المنسوب لابن عمر يثبت ان عمر حرم ما احل الله ورسوله يا فهيم كما ان ابن عمر ضرب بعرض الحائط كلام ابوه وقال : أرأيت إن كان أبي نهى عنها وصنعها رسول الله صلى الله عليه و سلم أأمر أبي نتبع أم أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال الرجل بل أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لقد صنعها رسول الله صلى الله عليه و سلم ))))
                                        ياترى من الكذاب ومن المضحوك عليه يا ابو دليل تستطيع ان تكذب وتضحك على نفسك ولاكن لاتستطيع ان تلزم الاخرين ان يصبحوا مثلك ................................

                                        الملفات المرفقة

                                        تعليق

                                        تشغيل...
                                        X