اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كلمة خادم الحرمين في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • rofixe
    رد
    الرد: كلمة خادم الحرمين في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخلي

    ولله خادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله رجل
    عطيم

    اترك التعليق:


  • H@$$@N
    رد
    الرد: كلمة خادم الحرمين في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخلي

    السلام عليكم :
    هذه الكلمة تاريخية ، وأتمنى أن يستجيب قادة دول مجلس التعاون لخادم الحرمين الشرفين ، ويتجهوا للوحدة لتكون بذلك منطقة الخليج الدولة العربية الإسلامية الأقوى في العالم ...

    وفقكم الله ,,

    اترك التعليق:


  • صقرالنوايف
    رد
    الرد: كلمة خادم الحرمين في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخلي

    حفظ الله خادم الحرمين الملك عبدالله
    اجاد في الكلمه وطالب بالإنتقال من التعاون إلى الإتحاد وتحقيق الحلم
    تحياتي اخي ساندروز

    اترك التعليق:


  • كلمة خادم الحرمين في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.
    إخواني أصحاب الجلالة والسمو,
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    أحييكم في وطنكم المملكة العربية السعودية, سائلاً المولى عز وجل أن يجعل من اجتماعنا هذا مدخلاً لتحقيق ما نصبوا إليه تجاه أوطاننا وأهلنا في منطقة الخليج العربي والأمتين العربية والإسلامية.
    أيها الأخوة الكرام:
    نجتمع اليوم في ظل تحديات تستدعي منا اليقظة, وزمن يفرض علينا وحدة الصف والكلمة. ولا شك بأنكم جميعاً تعلمون بأننا مستهدفون في أمننا واستقرارنا, لذلك علينا أن نكون على قدر المسئولية الملقاة على عاتقنا تجاه ديننا وأوطاننا. كما أننا في دول الخليج العربي جزء من أمتنا العربية والإسلامية, ومن الواجب علينا مساعدة أشقائنا في كل ما من شأنه تحقيق آمالهم وحقن دمائهم وتجنيبهم تداعيات الأحداث والصراعات ومخاطر التدخلات.
    أيها الإخوة الكرام :
    لقد علمنا التاريخ وعلمتنا التجارب أن لا نقف عند واقعنا ونقول اكتفينا، ومن يفعل ذلك سيجد نفسه في آخر القافلة ويواجه الضياع وحقيقة الضعف, وهذا أمر لا نقبله جميعاً لأوطاننا وأهلنا واستقرارنا وأمننا. لذلك أطلب منكم اليوم أن نتجاوز مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد في كيان واحد يحقق الخير ويدفع الشر إن شاء الله.
    هذا وأسأل الله تعالى أن يبارك في هذا الاجتماع, وأن ينفع به أمتينا العربية والإسلامية إنه خير مسئول وأكرم مأمول.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تشغيل...
X