اعلان

Collapse
No announcement yet.

Unconfigured Ad Widget

Collapse

"انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ



    انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ

    مُوْتِيَ فَالكُلُّ هُنَا مَاتُوْا
    وَأَنَا اعْتَدْتُ حَيَاتِيْ أَرْمَلْ

    وَاعْتَدتُ الْهَجْرَ بِلَا سَبَبٍ
    وَبِرَغْمِ الْحَيْرَةِ لَمْ أَسْأَلْ



    وَظَلَلْتُ أُسَجِّلُ أَسْمَاءً
    وَأُسَطِّرُ خَانَاتِ الْجَدِوَلْ

    ضنِيّ إِحْسَاسَكِ مَا شِئْتِ
    فَأَنَا مَّلِكٌ لَا أَتَوَسَّلْ

    لَا أَبْكِيْ لِفِرَاقِ حَبِيْبٍ
    أَوْ أَتَرَجَّى أَوْ أتَّذَلّلَ

    رِقّةُ شِعْرِيَ قَوْلٌ إِفْكٌ


    فَّفُؤَادِيْ مِنْ صَخْرٍ جَنْدَلْ
    عَلَّقْتُ نِسَاءً فِيْ سَقْفِيَ

    وَجَلَسْتُ فَخُوْراً أَتَأَمَّلْ
    وَغَزَوْتُ عُيُوْنَاً لَا تُغْزَى

    غَافلِتُ رُمُوْشِا لَا تَغْفَلْ
    وَ زَرَعْتُ النِسْوّة فِيْ أَرْضٍ

    لَا آَخِرَ فِيْهَا أَوْ أَوَّلْ
    دِيكْتَاتُوريّا إِنَّ أُعْطِيَ

    دِيكْتَاتُوريّا إِنَّ أَبْـخَلْ
    وَقَّعْتُ - أَنَا - صَكَّ الْهَجْرِ

    فَالْحَاكِمُ يَعْزِلُ لَا يُعْزَلْ
    فَانُطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدْوَلِ

    غِيِبِيِ فَلَكَمْ قَبْلَكِ غَابُوْا
    لَا شَيْءَ يَـجِيءٍ وَ لَا يَرْحَلْ

    مَا الْوِرْدُ إِذَنْ لَوْ لَمْ يَذْبُلْ ؟؟
    مَا الْشَّمْسُ إِذَنْ لَوْ لَمْ تَأْفُلْ ؟؟

    لَا تَنْتَظِرِيْنِيّ نَّسْنَاسَا
    أَقْبَلُ يَوْمَا أَنْ أتَسَلْسلّ

    وَ يَـجِيْءَ الْنَاسُ إِلَىَ قَفَصِيْ
    لِيَـرَوْا عُشَّاقَا تَتَـحَوَّلْ

    تَتَقَافَزُ كَالْقِرَدَةِ عِشْقَا
    وَ تَـمُوْتُ هَيَامَا وَ تُوَلْوِلْ

    لُمِّيْ أَشْيَاءَكِ وَ ارْتَـحِلِّيْ
    بَحْثَا عَنْ آَخَرَ قَدْ يَقْبَلْ

    أُمَّـــايَ .. فَلَا ثَمَنٌ عِنْدَكِ
    تَقْبَلُهُ يَدَايَ لِتَتُكَبَلَ

    إِنِ كَانَ غَرَامُكِ لِيَ نَبْعَا
    فَنِسَاءُ الْدُّنْيَا لِيَ مَنْهَلْ

    وَ الْجَدْوَلُ مُكْتَظٌّ جِدَّا
    بِكَثِيْرٍ مِثْلِكِ بَلْ أَجْمَلْ

    فَانُطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدْوَلِ
    غِيِبِيِ وَ تَمَادَيْ فِيْ جَهْلٍ

    فَأَنَا لَا أَعْشَقُ مَنْ يَجْهَلْ
    إِنِّيَ بَحَّارٌ تَرْفُضُنِي

    كُلُّ الْشُّطْآنِ فَأَتنقَّلَ
    اعْتَدْتُ الْسَّفَرَ عَلَىَ مَضَضٍ

    وَ قَضَيْتُ حَيَاتِيْ أَتَجَوَّلْ
    أَرْتَشِفُ بِلِادّا وَنِسَاءً

    فَهُنَّـا عَسَلٌ وَهُنَا حَنْظَلْ
    وَهْنَا عِشْتُ كَلِصٍ نَذْلٍ

    وَ هُنَا كُنْتُ نَبِيَّا يُرْسَلْ
    وَ هُنَا ذَبَحُوْا شِعْرِيَ عَمْدا

    وَهْنَا شِعْرِيَ صَارَ يُرَتّلَ
    وَأَنَا وَالْغُرْبَةُ مَا زِلْنَا

    نَبْحَثُ عَنْ وَطَنٍ لِنُظُلّلَ
    صَادَقْتُ الغُرْبةً فِيْ الْغُرْبَةِ

    وَقَضَيْتُ سِنِيْنَا أَتَعَلَّلْ
    بَرَّرْتُ جَمِيْعَ حَمَاقَاتِي

    وَ ظَنَنْتُ بِأَنِّيَ أَتَجَمَّلْ
    الْيَوْمَ أُزِيْلُ عَبَاءَاتِيّ

    وَ أُكَشِّفُ عَنْ وَجْهِيَ الأوْحلّ
    مَلِّيْ عَيْنَيْكِ بِلَا خَجَلٍ

    فَأَنَا الّـمَوَحَوّلَ وَلَا أَخْجَلْ


    أَغْرَتْنِيْ أَحْلَامُ الْصِّبْيَةِ
    فَعَدَوْتُ إِلَىَ حُلْمِيَ الْأَمْثَلْ

    وَ بَدَأَتُ السِّفْرَ بِلَا زَادٍ
    وَظَنَنْتُ بِأَنِّيَ أَتَعَجَّلْ

    وَ نَسِيْتُ الْلَّهَ.. فَأَهْمَلَنِي
    مَنْ يَنْسَىْ الَلَّهَ وَ لَا يُهْمَلْ ؟

    حُمِّلْتُ بِأَثْقَالِ الْدُّنْيَا
    أَهْرُبُ مِنْ ثِقْلٍ لِلَأَثِقُلَ

    وَ الْتَفَّتْ طُرُقِيّ مِنْ حَوْلِيَّ
    وَاخْتَلَطَ الْأَقْصَرُ بِالأطوَلَ

    وَاخْتَلَطَتْ أَحْرُفُ لَافِتَتِي
    فَوَقَفْتُ مَكَانْيَ كَالأخطَلَ

    لَمْ أُسْطِعْ أَنَّ أُكْمِلَ سَيْرِيَ
    فَجَلَسْتُ وَحِيْدَا أتَسُوّلَ

    وَ بَنَيْتُ مَزَارَا وَ مَبِيْتَا

    لَا يَصْلُحُ إِلَا لَلثَمّلَ

    وَ قَضَيْتُ حَيَاةً وَاهِنَّةً


    لَا تَسْوَى فِيْ نَظَرِيّ خَرْدّلَ

    فَعَلَامَ تُرِيْدِيْنَ بُكَائِي ؟

    وَ أَنَا ذُوْ قَلْبٍ مُسْتَعْمَلْ

    أَبْلَاهُ الْمَاضِيْ لَمْ يَتْرُكْ

    شَيْئا لِبَلَاءِ الّـمُسْتَقْبَلْ

    لَا تَتَّهِمِينِي فِيْ عِشْقِيَ

    فَأَنَا أَعْشَقُ حَتَّىَ أنحَلَ

    وَالْجَمَلُ وَإِنْ يَعْطَشْ يُصَبِّرْ
    وَ كَفِعْلِ الْجَّمَلِ أَنَا أَفْعَلْ


    أَهْلِكْتُ شَبَابِيْ وَسِنِينِيْ
    فَرَمَتْ بِيَ فِيْ صَفِّ الكَهَلَ

    وَ وَقَفْتُ بَعِيْدَا لِأُشَاهِدَ
    قِصَّةَ عُمْرِيّ وَهِيَ تُمَثَّلْ

    رَفَعُوْا خِنْجْرِهُمْ وَدُمُوْعِيْ
    لَمْ تَجْعَلْ أَحَدا يَتَمَهَّلْ

    وَالْتَهَبَ الْمَسْرَحُ تَّصْفِيْقَا
    وَأَنَا أُطْعَنُ وَأَنَا أُقْتَلْ

    فَعَلَامَ تَظُنِّيْنَ بِأَنِّيَ
    آَتٍ مِحْرَابَكِ أَتَبَتَّلْ ؟؟

    دَوْرُكِ فِيْ الْـمَشْهَدِ فَرْعِيٌّ
    بِوُجُوْدِكِ أَوْ دُوْنَكِ يَكْمَلْ

    وَكِلَانَا مَكْتُوفِ الْأَيْدِيَ
    وَ سِتّارُ الْمَسْرَحِ لَا يُسْدَلْ

    وَالَـحُكْمُ الْصَّادِرُ فِيْ أَمْرِيْ
    حُكْمٌ فَصْلٌ لَا يَتَأَجّلَ

    فَدَعِيْنِيْ فِيْ مَوْتِيَ وَحْدِيْ
    فَأَنَا وَالْغُرْبَةُ لَا نُفْصَلْ

    مَا دَامَ الْوَطَنُ بِلَا شَيْءٍ
    فَالمَوْتُ عَلَىَ شَيْءٍ أَفْضَلْ


    فَانُطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدْوَلِ



  • #2
    الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

    حياك الله يا حسن
    ويعطيك الف عافيه على هذا النقل الرائع كروعة حضورك

    جميل جدا ان تقرأ مثل هذا الطرح لتبدأ به يومك

    راق لي ما كتب
    مر من هنا قلم اعجب
    فكتب
    وسجل اعجابه

    تعليق


    • #3
      الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

      يعطيك العافيه اخي الفاضل
      سلمت يمينك وذوقك
      تحياتي

      تعليق


      • #4
        الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

        طرح يستحق الاعجاب والتقدير

        تسلم الايادي



        تعليق


        • #5
          الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

          طرح يستحق الاعجاب والتقدير

          تسلم الايادي



          تعليق


          • #6
            الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

            قصيدة راااااااااااائعة
            شكرا لك أخي حسن
            تحياتي

            تعليق


            • #7
              الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

              لماذا كل هذه القسوة ؟؟؟ اين المشاعر الجميلة مشاعر الحب الرقيق كنسيم الصباح ؟؟؟ اهو نتيجة تجربة فاشلة ام خيانة ؟؟؟ طبعا الكلام في صيغة جميله ولكن المعنى ينفر من العلاقة الابدية بين الرجل والمرأه ويعطي صورة سلبية عن معاني الحب الراقي الذي يجمع بين الرجل والمرأه في رباط شرعي نظيف

              تعليق


              • #8
                الرد: "انْطْرْديّ الْآَنَ مِنْ الْجَدِوَلْ " قصيدة رائعة جداااا لهشام الجخ

                بسم الله الرحمن الرحيم
                الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
                تحية الاسلام
                جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
                نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
                ارز لبنان
                ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
                لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
                دمتم بحفظ المولى
                عاش العراق ..
                عاشت المقاومة العراقية البطلة
                عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
                المجد والخلود لشهداء أمتنا الأبرار
                والله أكبر .. الله أكبر
                اللهم من المجاهدين العمل والإنابة ومنك التسديد والإصابة
                أن الموت على حبل العزه اشرف الاف المرات من العيش على بساط العار


                تعليق

                تشغيل...
                X