اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما اسباب الانهيار المفاجى لبغداد

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • ما اسباب الانهيار المفاجى لبغداد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    لقد صدمنا بالانهيار المفاجى الذى حدث للمدافعين عن بغداد .
    ام القصر والبصره استمروا فى المقاومه مده اطول من بغداد.
    واكيد يوجد هناك اسباب قد نعرفها مسقبلا واسباب اخرى قد تظل مخفيه.
    ووجدت هذا الموضوع قد يكون صحيحا او غير صحيح ما انا الا ناقل للموضوع


    مفكرة الإسلام: لاينسى التاريخ أبدا خيانة الوزير الرافضي ابن العلقمي الذي فتح أبواب بغداد للمغول الأول وراسلهم واستعداهم على المسلمين ،وفتح أبوابها لهم فدخلوا يقتلون وينهبون ويأسرون ويدمرون ويحرقون أربعين يومًا حتى أصبحت بغداد التي كانت حين ذاك زهرة مدائن الدنيا أصبحت خرابًا يبابًا تنعق فيها البوم، وقُتل فيها كما يذكر المؤرخون حوالي ألفا ألف إنسان أي حوالي مليونين من المسلمين والوزير الرافضي الخبيث ابن العلقمي يتفرج على تلك الكارثة الهائلة التي حلت بالمسلمين وسقطت تلك الدولة العباسية الإسلامية العظيمة، التي استمر ملكها أكثر من خمسمائة سنة.
    ويعيد التاريخ نفسه للمغول الجدد على يد أحفاد ابن علقمي الذين أفتوا أتباعهم بعدم شرعية جهاد الصليبيين الذين قدموا لاجتياح العراق المسلم ، وبعد أن كان بعض الشيعة قد أبلى في صد العدوان بلاء حسنا،إذا بهذه الفتاوى لابن العلقمي الجديد تقعده وبدلا من صد المعتدين ودحرهم إذا بجموع الشيعة في مدينة صدام في استقبال المعتدين مهللين فرحين .
    ولم يكن هذا الموقف بمستبعد من أحفاد ابن العلقمي ولم يكن مستبعدا على حذاق أهل السنة وإنما كان رهانهم على تأخير الخيانة وفقط لا منعها مطلقا، وهو مادفع البعض للثناء على موقفهم أول العدوان لأجل ذلك ودفعا لشرهم،ولكنهم كانوا يعلمون أن الشيعة في جميع أدوار التاريخ يظهرون مناصرة أهل السنة والولاء لهم إذا كانت الدولة قوية ، أما إذا ضعفت أو هوجمت من عدو انحازوا إلى صفوفه وانقلبوا عليها.
    ولم تؤت بغداد اليوم إلا من قبلهم ففور اجتماع الدبابات الأمريكية شمال مدينة صدام الشيعية التي يقطنها 2 مليون شيعي إذا بهم يفتحون الطريق لهم دون مقاومة وسط تصفيق وتهليل بالمعتدين ،وهم الذين كانوا قد تعهدوا بالدفاع عنها في وجه المعتدين وطالبوا بأن يشاركوا الجيش العراقي في التصدي للمعتدين. وهو ما جعل عناصر الجيش العراقي الموجودة بالمدينة تتحلى أماكنها خشية التطويق من الأمام من القوات الأمريكية ومن الخلف من خونة الشيعة.

  • #2
    يبدو انك منقهر لتحرير العراق
    كما يبدو ايضا ان الغرض الاساسي من موضوعك
    هذا هو خلق الفتنه والتفرقه بين الشيعه والسنه

    ملاحظه: لو فيك خير ، لذكرت اسم البلد الذي تنتمي اليه

    تعليق


    • #3
      حاول تقرأ الموضوع جيدا وتفهمه
      وبلاش كلام فارغ ما انا الا ناقل للموضوع

      بخصوص بلدى فانه اطهر من بلدك وعدنما تنحاشون لاتجدون غيره يأويك

      تعليق


      • #4
        مفكرة الإسلام [خاص]: لم يكن انهيار بغداد على هذا الوجه من السرعة هو فقط مكمن ذهول أكثر المراقبين والخبراء والمحللين، وإنما أيضاً هو إجابة ذلك السؤال: لماذا ألقى الجنود العراقيون أسلحتهم وأين هي؟
        وقد أجاب مراسلنا في بغداد على هذ1 السؤال قائلاً:
        إن الجنود العراقيين ألقوا أسلحتهم ولم يحملوها معهم كما كان متوقعًا وذلك خوفًا من الشيعة؛ بعدما وصلت الأخبار من البصرة بقيام الشيعة بإبلاغ القوات البريطانية على أماكن هؤلاء الجنود وأسلحتهم، بل وكما أكد مراسلنا هناك أن الشيعة بأنفسهم كانوا يفتشوا تحت الملابس الداخلية للنساء المسلمات من السنة بحثًا عن الأسلحة.
        وبعد ظهور بوادر الخيانة في بغداد من الشيعة تأكد الجنود أن شيعة بغداد سيقومون بالدور نفسه مع القوات الأمريكية فألقوها وانسحبوا بأنفسهم.
        وقد اغتنم الشيعة هذه الفرصة وقاموا بجمعها في بيوتهم وأماكن خاصة استعدادا للمذبحة المتوقعة لسنة العراق.

        تعليق


        • #5
          عبود المقرود

          اوتسمي هذا تحريرا؟؟!!!

          حسرة عليكم يا عرب !

          بدنا كمان 100 سنة على الاقل حتى نبدأ نميز معاني هذه المصطلحات



          حرية!!!

          تحرير!!!

          و عجبي!
          [Flash=http://alfrraj***********/yasmeen.swf] width = 550 height = 170 [/flash]

          تعليق


          • #6
            ربما يكون كلامك صحيحا .

            ولكن هل تذكر المستنقع الذي لن يخرجوا منه ابدا هل تذكر المقابر الجماعيه التي كانت ستحدث هل تذكر حرب المدن هل تذكر فدائيين صدام ( ليس فدائيين العراق فالفرق كبير وهذه التسميه من النظام نفسه)



            اخي الكريم iet5 عند التعبير عن رأي معين يجب عدم نسيان الجانب الاخر . وهم النظام واعلامه .

            تحياتي لك

            تعليق


            • #7
              اخى جاسم الكويتي
              والله العظيم المطلع على مابداخل النفوس انا خائف من دسائس الامريكان على المسلمين.
              وهذا هو اسلوبهم فى اشعال الفتن للوصول الى اهدافهم.
              ربنا يقينا من هذه الفتنه

              صدام راح الله لايسامحه هو اساس هذه الفتنه.

              تعليق


              • #8
                الفتنه موجوده منذ قديم الزمان والشخص العاقل هو الذي يستطيع تدارك هذه الفتن .

                ونحن كذا مره قد دعينا الى عدم السب والشتم واثاره الفتن بس الكل مطنش .

                ويبقى العاقل عاقلا .

                تعليق


                • #9
                  اضيف في الأصل بواسطة iet5
                  اخى جاسم الكويتي
                  والله العظيم المطلع على مابداخل النفوس انا خائف من دسائس الامريكان على المسلمين.
                  وهذا هو اسلوبهم فى اشعال الفتن للوصول الى اهدافهم.
                  ربنا يقينا من هذه الفتنه

                  صدام راح الله لايسامحه هو اساس هذه الفتنه.
                  لا فض فوك اخوي

                  والله لا يهمنا صدام ... فربنا هو وحده من يجازي العباد

                  هو طاغية ...

                  لكن ان يحكم المسلمين أمريكان ؟؟!!!

                  لا اله الا الله

                  اخوي جاسم ..قد يكون الله قد حباك بنعمة التمكن من الدين ... و تعرف كيف تقي نفسك الفتنة

                  لكن هناك نفوس ضعيفة كثيرة جدا ... اطفال و شباب سينشأون على هذه العقلية الحاكمة الجديدة و على هذه الحرية المزعومة

                  الحرية الامريكية

                  التي تريد ان تدوس ديننا بأقدامها

                  لكن هيهات هيهات

                  فلهذا الدين رجاله ...
                  [Flash=http://alfrraj***********/yasmeen.swf] width = 550 height = 170 [/flash]

                  تعليق


                  • #10
                    اخي ناقل الموضوع فعلا موضوعك جد مهم وجد الناس تفكر فيه الان لماذا اختفى فجئة نظام الطاغية صدام واين ذهب صدام ؟؟ سؤال كل العالم بأسرة يفكر فيه الان ولكن الا تعتقد مثلي ان هذة الغرابة هي تكرار لما حدث في افغانستان مع اسامة بن لادن ووضعت امريكا له نفس الهالة الاعلامية الكبيرة وقتلت الالو المؤلفة في افغانستان واستعمرت افغانستان بشكلها الحالي ولكن لم نرى بن لادن ولا اعوانة وكذلك صدام حسين الان

                    تعليق

                    تشغيل...
                    X