اعلان

Collapse
No announcement yet.

قاسم أمين وتحرير المرأه

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • قاسم أمين وتحرير المرأه

    هذه الصورة الملتقطة في مصر قبل مئة عام

    هذه الصورة تعود الى العام 1899م .... اي قبل مئة عام تقريبا ..... وقبل ان يأتي المدعو (قاسم أمين) والذي حول هذا السمت الاسلامي المحتشم الى زي شيطاني ...... لقد حول قاسم امين الكثير من النساء في مصر الى الى متبرجات متكشفات.....

    في نفس هذا العام .... 1899 م .... اصدر قاسم امين كتابه المشؤوم

    " تحرير المرأة " ...

    ثم ظهر الشياطين يؤيدون ويدعمون ....

    فحصل ما حصل ....

    هل تعلمون كم من السيئات يأخذها قاسم أمين ؟

    لقد اضل امة بكاملها ..... ان كل التفسخ والانحلال الذي نراه اليوم في بلاد المسلمين كان ثمرة مجهوداته الخبيثة .....

    انه لن يسأل عن إثمه فقط بل عن وزره وأوزار الذين أضلهم وقد قال تعالى

    لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ [ النحل الآية 25]

    وقال أيضا



    وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ

    [ العنكبوت الآية 13]

    و ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليى وسلم أنه قال

    (( من دعا الى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن دعا الى ضلالة كان عليه من الوزر مثل أوزار من تبعه من غير أن ينقص أوزارهم شيء ))

    وثبت عنه في الصحيحين أنه قال

    (( من سن سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا))

    هذه صورة قاسم أمين ....

    والان يريد احفاد قاسم أمين ان يفعلوا بنساء المسلمين نفس الفعل وخصوصا نساء بلاد الحرمين اللاتي لا يزلن يحتفظن بهذا السمت .... ومن يقرأ مقالاتهم التي تنشر هنا وهناك يشعر بان القوم اصابهم الجنون من تمسكهن بالحجاب الى هذا الوقت ......

    اللهم اهدي نساء المسلمين ....

    اللهم زينهن بالحجاب والحشمة ......

    اللهم من اراد نساء المسلمين بسوء اللهم فرد كيده في نحره واشغله بنفسه يا رب العالمين .....

    (منقول للفائدة)

  • #2
    تمنيت لو أنك قلت

    الأستاذ أدهم المحترم
    شكرا لك على غيرتك على هذا الدين وحبك له
    عندما قرأت مقالتك نزلت كالماء البارد على صدري فلقد أيقنت تمام اليقين أن هذا الدين له رجاله الذين يغارون عليه ويدفعون الغالي والرخيص لحمايته والذود عن حماه
    ولكم تمنيت لو أنك كتبت في عنوان المقالة " قاسم أمين وتضليل المرأة" فإن هذا الأفاق عليه من الله ما يستحق من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين أمنوا
    إن هذه الزمرة لن تكتفي بخلع حجاب المرأة وتعريتها من لباس الفضيلة بل هم يسعون الى ما وراء ذلك من رذيلة وإختلاط ومايعقبه من إنتشار للجريمة والفاحشة كل ذلك ليحققوا متع شخصية لهم من شهرة أو متعة محرمة الى أخره
    لكن هذا الدين جاء ومعه البشرى بحفظه ونصرته عبر السنين وأن كانت الأوضاع الحالية غير مرضية فهذه حال الدنيا " وتلك الأيام نداولها بين الناس"
    في الختام أدعوا كل مسلم لإصلاح ذات البين بينه وبين ربه.
    مع حبي / وائل مطير
    أتوب اليك الهى متابا *** ومهما ابتعدت ازيد اقترابا

    تعليق


    • #3
      تحياتي لك اخوي الغالي drwmotair وهذا أقل شيء نستطيع أن نقدمه تجاه ديننا الحنيف ...

      تعليق


      • #4
        نسأل الله العفو و العافيه
        جزاك الله خير اخوي ادهم و جعله الله في موازين اعمالك

        تعليق


        • #5
          تحياتي لك ياشاعر القدس وجزاك الله خيراً

          تعليق

          تشغيل...
          X