اعلان

Collapse
No announcement yet.

ذو الـقـرنـيـن .

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • ذو الـقـرنـيـن .

    ذو الـقـرنـيـن .


    ** هـو ( ذو الـقـرنـيـن ) الإسكندر بن قيليش بن بطريوس
    بن

    هرمـس

    بن هردوس بن منطون بن رومي بن لطين بن يونان ترك

    بن ( يــافــث ) بـن ( نــوح ) عليه الصلاة والسلام .

    ـــ(( ورد ذكــره فــي الــقــرآن الــكــريــم ثــلاث
    مــرات ))ـــ

    ** قال تعالى :

    (وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو
    عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْراً {83}‏

    إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن
    كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً {84}

    فَأَتْبَعَ سَبَباً {85}) [ الكهف ]

    ** اختلف العلماء في سبب تسميته ( ذو القرنين )

    ** فيقال لأنه رأى في المنام كأنه أخذ بقرني الشمس ,

    وكان تأويل رؤياه أنه طاف المشرق والمغرب ,

    كما ذكر الله من خبره في القرآن الكريم .

    ** وقيل أنه دعا قومه إلى التوحيد فضربوه على قرنه
    الأيمن ,

    ثم عاد فدعاهم فضربوه على قرنه الأيسر

    ** وقـيل : أنـه كـان لـه ذؤابـتــنان حـسنــتان عــلى
    رأسـه

    , والـذؤابــة تـسـمـى ( قــرنــا )

    والله أعلم
    ** ذكر أنه تولى الملك بعد أبيه , وكان ذا عزيمة وقوة ,

    غزا ملوك الروم فقهرهم واستجمع ملك الروم ثم

    غزا بعض ملوك العرب فظفر بهم .


    ــــ(( ورد في كـتـاب الـبـدايـة والـنـهـايـة لابـن
    كـثـيـر ))ــــ

    ** ذكر ابن عساكر من طريق وكيع عن أبيه عن معتمر بن
    سليمان

    عن أبي جعفر الباقر عن أبيه زين العابدين خبرا مطولا جدا
    فيه :

    • أن ( ذو القرنين ) كان له صاحب من الملائكة يقال

    لـه ( رنــاقـيـل ) فسأله ( ذو القرنين ) ,

    هل تعلم في الأرض عينا يـقال لـهـا ( عـيـن الـحـيـاة )
    فذكر

    له صفة مكانها , فذهب ( ذو القرنين ) في طلبها

    وجعل على مقدمته ( الـخـضـر ) عليه السلام

    , فانتهى ( الـخـضـر ) إليها في واد بأرض

    الظلمات , فشرب منها ولم يهتد إليها ( ذو القرنين ) .

    • روي عن عبيد بن عمير وابنه عبد الله

    وغيرهما من السلف : أن ( ذو القرنين ) حج

    ماشيا فلما سمع به ( إبــراهـيـم الـخـلـيـل ) عليه
    الصلاة والسلام

    خرج وتلقاه فلما اجتمعا دعا له ( الخـلـيـل ) ووصــاه

    بـوصـايا ويقــال إنه جيء لـه بـفـرس لـيـركـبـهـا

    فـقـال : لا أركــب فــي بـلـد فـيـه ( الـخـلـيـل ) ,
    فـسـخـر

    الله لــه الـسـحـاب

    وبــشــره ( الـخـلـيـل ) بــذلــك فــكــانــت

    تــحــمــلــه إذا أراد .

    قــال تـعـالـى :


    ( حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا
    تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً
    قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا

    أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً
    {86} قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ
    ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ

    عَذَاباً نُّكْراً {87} وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ
    صَالِحاً فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ
    مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً {88}

    ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً {89} حَتَّى إِذَا بَلَغَ
    مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ
    لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْراً

    {90} كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْراً
    {91} ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً {92} حَتَّى إِذَا بَلَغَ
    بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن

    دُونِهِمَا قَوْماً لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً
    {93} قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ
    وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي

    الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن
    تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً {94} قَالَ مَا
    مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ

    فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ
    وَبَيْنَهُمْ رَدْماً {95} آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ
    حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ

    انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي
    أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً {96} فَمَا اسْطَاعُوا أَن
    يَظْهَرُوهُ وَمَا

    اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً {97}) [ الكهف ]

    ** ذكـر بعض أهــل الكـتـاب :

    • أن ( ذو القرنين ) مــكــث يــجــوب

    الأرض ( ألـفـا وسـتـمـائـة سـنـة ) يــدعــو أهـلـهـا

    إلــى عبــادة الله تعالى وحــده لا شــريــك لــه

    • (( يـقـول الإمــام ابـن كـثـيـر : فــي كــل

    هــذه الــمــدة نــظــر والله أعــلــم ))

    • وقــالــوا أيــضــاً :

    أنــه مــات وعــمــره ( ثــلاثــة آلاف ســنــة )

    (( فقال الإمام ابن الكثير وهذا غريب ))

    ** كـمـا ورد فــي الـعـرائـس لـلإمــام النـيـسـابـوري
    :

    قال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه :

    أن ( ذو القرنين ) عـاد بـعـد جولته إلى دومة الجندل

    وكانت منزله , فأقام بها حتى مـات , قالوا

    وكان عمره ( 36 ) سنة ومدة

    ملكه ( 17 ) سنة . والله تعالى أعلم ,,,

  • #2
    الرد: ذو الـقـرنـيـن .

    الأخ الفاضل أحسنت

    وجزاك الله كل الخير إن شاء الله

    تحياتي لك وتقديري

    تعليق


    • #3
      الرد: ذو الـقـرنـيـن .

      تسلم اخي.تحياتي لك...................

      تعليق


      • #4
        الرد: ذو الـقـرنـيـن .

        جزاك الله خير الجزاء اخوي / وليد
        على الموضوع الرائع
        والمعلومات المفيدة
        مع تحياتي*

        تعليق


        • #5
          الرد: ذو الـقـرنـيـن .

          الله يسلمك.تحياتي لك...................

          تعليق

          تشغيل...
          X