اعلان

Collapse
No announcement yet.

ما جدوائية الغيبة الكبرى ؟!!!

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • ما جدوائية الغيبة الكبرى ؟!!!

    ما جدوائية الغيبة الكبرى ؟!!!
    قال المتحاورون مع احمد الكاتب في كتاب (متاهات في مدينة الضباب) وعلى رأسهم العلامة محمد منصور أستاذ الفقه الحوزوي والعلامة النشط التلميذ والمعلقون الهجريون وغيرهم : أن الغيبة لا تساوي العدم فالغيبة هي التستر والخفاء , أي استتار الهوية لا استتار الشخص أي أن الإمام المهدي حاضر بين ظهرانينا ويمارس دوره ووظيفته ومهامه في السر والخفاء والتستر , إلا أننا نجهل هويته وشخصيته لا أكثر 00
    أقول : هذا يلزمنا أمران :
    الأول : أما أن أثره وارد وبالتالي بطلان جدوائية دعاء ظهوره وهو حاضر, وبأثره وهو مؤثر00 فالنور موجود حتى لو لم يكن أديسون بين ظهرانينا فلمَ الإصرار على ظهور أديسون لإظهار النور؟!!
    الثاني : أن أثره غير وارد وبالتالي الغيبة والعدم سيان

    منقول

    وقال الخميني: تحت قوله تعالى
    ( يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون )
    قال : ( أي ربكم الذي هو الامام )

  • #2
    الرد: ما جدوائية الغيبة الكبرى ؟!!!

    المثال الحسي بالتشبيه لا يُعد دليلا 00 فابامكان كل احد ان يضرب مثال حسيا على كل قضية سلبا وايجابا0

    الاخ الحبيب الطبيب والاخ الغالي حبيب الحسين : اعطياني موضوعا واحدا فقط من المواضيع التي طرحتها ولم اناقشها !! اني بانتظاركما0
    اما قولك الاخ حبيب بان (والمؤمنين قد رأوه بالفعل سواء في زمان الغيبة الصغرى أو في الغيبة الكبرى ) فسؤالي لك وكيف عرفوا انه شخص الامام المهدي عليه السلام ؟!!
    وثم قلت (إن كل شيعي يحس بآثار وجود الإمام الحجة في وجدانه ) ولماذا الشيعي فقط يحس بأثاره فقط 00هل هو للشيعه فقط ؟!! ثم ارجو ان تمدنا بمركز البحوث الذي زودك بتلك الاحصائية !!

    وآخر دعوانا يالله يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    وقال الخميني: تحت قوله تعالى
    ( يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون )
    قال : ( أي ربكم الذي هو الامام )

    تعليق

    تشغيل...
    X