اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استوحيت تصميمي الفائز في أوسكار الذهب من دشداشة أخي!

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • استوحيت تصميمي الفائز في أوسكار الذهب من دشداشة أخي!




    بفوزها بالمركز الاول في مسابقة اوسكار الذهب في العالم العربي والذي نظمه مجلس الذهب العالمي واقيم اخيرا في القاهرة استحقت الكويتية مريم حمد الغيث لقب مصممة مجوهرات متميزة وعن جدارة وليس على مستوى الكويت بل على مستوى الشرق الاوسط.
    مريم حمد الغيث فتاة كويتية موهوبة تحمل كثيرا من الطموحات والامنيات والاهم هو العزم الكبير على تحقيقها فقد شاركت في المسابقة التي اقيمت في العام قبل الماضي في دبي ولم يحالفها الحظ الا انها لم تيأس واستعدت من جديد لتفوز بالمركز الاول في مسابقة اوسكار الذهب لهذا العام.
    مصممة المجوهرات الكويتية الواعدة مريم الغيث زارت «الرأي العام» ليتعرف عليها القراء اكثر وبدأنا معها متعة الحوار التي لا تقل متعة عن تصميماتها.
    ميول فنية
    في البداية حدثتنا عن نفسها فقالت: تخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم ديكور مسرحي ولقد ساعدني هذا كثيرا في تنمية ميولي الفنية فانا احمل عدة هوايات فنية متشابكة مثل حبي للتصميم الداخلي والفن التشكيلي والتصميمات للذهب والملابس ايضا وانا اهتم بالتفاصيل وعندما كنت اتسوق كانت دائما هناك اضافات اراها ضرورية سواء في الملابس او الاكسسوارات والذهب وذات مرة تحدثت مع احد محال المجوهرات فطلب ان ارسم له تصميمات ومن هنا بدأت فعليا بدخول عالم تصميمات الذهب.
    حقوق الملكية الفكرية
    دخول عالم تصميمات المجوهرات لم يكن سهلا كما تقول مريم: المشكلة انه ليس هناك حقوق ملكية وبراءة اعتراف لتصميماتي ولذلك تعرضت لمحاولة اقتباس وسرقة فبمجرد ان اعرض اعمالي على احد المحال حتى يقتبس الفكرة فورا.
    وتواصل حديثها: هذا الامر ضايقني لانني رأيت اعمالي تسرق امام عيني وبدأت مرة اخرى اسأل عن الشكل القانوني لحماية تصميماتي حتى بدأت أكتب بخط اليد على ورقة بيني وبين اصحاب محال الذهب قبل عرض اعمالي عليهم حتى احفظ حقي.
    المسابقة
    وكيف شاركت في مسابقة اوسكار الذهب تحديدا؟
    تجيب مريم: لقد رأيت اعلانا عنها في تلفزيون المستقبل وهذا في العام الاول لها وقد كانت فاتتني ولكنني استعددت لها حتى اعلن عنها في العام الذي يليه واقيمت في دبي وشاركت في كل اقسام المسابقة وهي تنقسم لثلاث فئات الاولى للمجوهرات اليومية والثانية للمجوهرات الرسمية والثالثة للمجوهرات التراثية وحينها سافرت على حسابي وحزنت لعدم حصولي على اي مركز ولكنني استفدت كثيرا من المشاركة فعرفت ماذا يريدون تحديدا في التصميمات من دقة في التفاصيل ووصف لنوعية الذهب وغيره.
    مشاركة جديدة
    لم تيأس مريم من عدم فوزها واستعدت من جديد للمسابقة والتي اعلن عنها بعد عامين من اخر مشاركة لها في دبي وتتابع حديثها قائلة: كان من اهم الشروط للفوز في المسابقة ان يكون شيئاً جديدا وغريبا ولذلك عزلت نفسي عن كل التصميمات المتواجدة في السوق حتى لا اتأثر باي فكرة مهما كانت وظللت افكر فترة طويلة وسبحان الله في يوم ما كنت اصلي في غرفة اخي وبعد ان انتهيت من الصلاة والدعاء نظرت الى الحائط فوجدت دشداشة قديمة لاخي معلقة بشكل مقلوب والهمت في ذلك الوقت بتصميم مستوحى من لياقة الدشداشة ومن فوري سجلتها وشاركت بتصميمن فقط في فئة المجوهرات الرسمية.
    المركز الاول
    توقعت مريم الفوز! فكيف حدث هذا؟
    - تقول مريم: هي مجرد احداث رتبتها منطقيا, عند مشاركتي في المسابقة الماضية في دبي سافرت على حسابي ووجدت كل من هناك قد تم سفرهن على حساب المسابقة وقد فزن جميعا فادركت ان السفر على حساب المسابقة هو اولى علامات الفوز وهذا ما حدث معي هذا العام حيث سافرت على حسابهم وقابلت مذيعة المستقبل التي تعرفت علي واخبرتني انها ستعلم النتيجة قبل اعلانها رسميا وبعد ان عرفتها اعتذرت مع انها لم تخبرني ولكنها قالت: انه خير كبير لك وعند اعلان الجوائز وفوزي بالمركز الاول حمدت الله كثيرا وخصوصا انه كان هناك 7 الاف مشارك ومشاركة في المسابقة.
    وقد فازت مريم بدرع مطلية بالذهب وشهادة تقدير وطقم ذهب مطعم بالاحجار اضافة الى 7 سبائك ذهبية 9 اونص.
    ماذا عن التشجيع العائلي لك هل كان له دور؟
    - طبعا اولا: كل اخوتي لهم ميول ومواهب فنية لكنني اكثر واحدة استثمرتها وابذل جهدا فيها واوجه الشكر لهم جميعا وخاصة اخي مساعد الذي رافقني في سفري وآزرني وأخي عادل والذي نسق لي مقابلة مع تلفزيون الكويت القناة الاولى بعد عودتي من القاهرة.
    تصميم المجوهرات مجال جديد تفتحينه انت لكل الكويتيات فماذا تقولين لهن؟
    - احب ان اقول في البداية ان والدتي كانت قد سألتني بماذا ستستفدين بجائزتك محليا هنا في الكويت واقول انني مثلت اسم بلدي ورفعته عاليا بين كل المتسابقين من كل الدول العربية وفي مسابقة مرموقة وهذا هدف راق لابد ان نضعه جميعا وتكون طموحاتنا ليست آنية بل مستقبلية وكل المجالات مفتوحة الان امام المرأة الكويتية واشجعها اذا وجدت في نفسها اي ميول او مواهب ان تنميها حتى وان لم يكن لها مجال كبير الآن في الكويت فمن الممكن ان يكون لها مجال في المستقبل المهم ان يكون هدفهن عمل شيء مفيد وراق لانفسهن ولبلدهن الكويت وهذا ينطبق على الجميع نساء ورجال.
    أوشحة الوزراء
    تعمل مريم في المجلس الاعلى للثقافة والفنون وقد شاركت ايضا في مسابقة دعمتها فيها الهيئة العامة للشباب والرياضة في تصميم وشاح لوزراء مجلس التعاون الخليجي وقد فاز تصميمها بالمركز الاول وسنرى وزراء مجلس التعاون الخليجي قريبا يرتدون اوشحة من تصميم مريم.
    بطريق الخطأ
    نشر بطريق الخطأ ان الفائزة بالمركز الاول في المسابقة هي ازهار البياني وانها كويتية والصحيح انها مريم الغيث والخطأ جاء نتيجة معلومات اعطيت بالخطأ للمراسلين اثناء الحفل.

  • #2
    الرد: استوحيت تصميمي الفائز في أوسكار الذهب من دشداشة أخي!

    مشكور جاسم الكويتي على التصميم ...............

    تعليق

    تشغيل...
    X