اعلان

Collapse
No announcement yet.

وهكذا انتهينا

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • وهكذا انتهينا

    قدمت لك الاختيار .. في طبق من البللور.. وطلبت منك أن تختار وبهدوء شرحت لك … إما هذا … أو ذاك ! وتركتك تختار دون ان تدري أن هذا الاختيار ذو حدين … الأول حياتي وفي الثاني مماتي
    وكنت أكيدة أنك لم تشعر بأهمية قرار اختيارك بالنسبة لي فحديثي معك كان هادئا بسيطا … كنت أعرض عليك الأمر وكأنه لا يعنيني .. رغم أني في داخلي كانت أوردتي كلها تنزف وخلايا دمي جميعها تتخثر … إلا أنى لم أشأ أن أؤثر عليك وعلى قرارك أو اشرح لك أو اعلق على عواقب قرارك بالنسبة لي
    وهذا انتهيت أنا على يديك .. دون أن تدري أنت …. ما فعلت بي وكما وضعت أمامك الاختيار بكل هدوء وضعت أنت أمامي القرار بكل هدوء … وأتاني قرارك …. لقد اخترتها ………………….اخترتها هي لتكون لها وتكون لك … فهي امرأة لا تضع عليك القيود ولا تفرض عليك الشروط… والفرق الذي بيني وبينها أنها هي تحبك كيانا ملموسا وأنا احبك روحا وعقلا لذا فأنا لا اقبل معي فيك شركاء .. ولم ابك .. ولم اعترض… ولم اصرخ…. مات الإحساس في وانشل الوعي والإدراك … هكذا نحن معشر البشر .. حينما تقع علينا المصيبة لا نشعر بوقعها في بادئ الأمر … نشل… وكان الله في عون المتحرك المشلول
    سيدي قرارك أراحني فمعناه أني لن أفاجأ يوما بأنك تخدعني … فأنساك و أنسى حبك … قرارك حماك وحمى حبي لك في داخلي لأني لا أريد لهذا الهوى أن يتشوه يوما في نظري
    لقد زدت حبا لك … واحتراما فأني ابكي الآن ليس ألما منك أو غضبا عليك… هل تغضب الطيور في أعشاشها على صغارها ؟ هل يتألم الماء من الصخور في مجراه ؟
    إنما ابكي على حظي الذي خان … وعلى قلبي الوفي الذي قدر له الحرمان في هواك
    وبعد أن قرأت في عينيك موتي … وسمعت من بين شفتيك نعيي … أدركت أنه جاء مغيب شروقي … فقمت … وتركتك .. وأنا أتعثر ثقلا مما أصابني

    أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد
    primerose

  • #2
    اختي الفاضلة primerose
    كم هو جميل التسليم للواقع, كم هو جميل معرفة ما هو لنا وماهو علينا, كم هو جميل
    تفسير الواقع كما هو دون تدخل العواطف في الحكم على الشئ .
    كلماتك جميلة جدا ولكنها تختزن بين حروفها الكثير من العذاب والمعاناة مع انك مسلمة
    بكل ما حدث كما كتبتي ويضهر ذلك في كلمات مثل (في الاول حياتي وفي الثاني مماتي)
    لقد اعجبتني جدا عبارة (هل يتألم الماء من الصخور في مجراه)
    وانا اتوقع انه سيتألم مثلنا عندما يفوت الاوان.
    من كان منا بلا خطيئة فليجلس على اكتافنا

    تعليق


    • #3
      شكرا لك عزيزي الوحيد كلماتك جدا رقيقة ولكنني اعلق على ان المعاناة تتغلغل في حياة كل انسان ولكن يصعب على البعض الافصاح عنها او التعبير عنها ولكنها متواجده خلقنا للابتلاء والمسلم من يصبر ويسلم امره لخالقه
      primerose

      تعليق


      • #4
        انقل اليكي تحيات

        انقل اليك تحيات افضل صديق لي الاخ sady او سادي
        المهم اتمنى فعلن ان ارى تالقكي الدائم في هذا وان تطلعينا على الجديد والحديث الدائم منكي ومشكور ة جدا

        ملحوظة متابع دائم لنشاطك منذ ان رائيت قصائدك في احد المواقع الخاصه والتي انقل لكي تحيات صاحبه sady
        افتقدنا الصدق في هذا الزمان مابقى للحب معنى للاسف

        تعليق


        • #5
          اشكر لك متابعتك لكلماتي والتي هيا خواطر تجتاحني بين حينا وحين وبالنسبه للاخ سادي فهو عزيز جدا وله ولك كل احتراماتي
          primerose

          تعليق


          • #6
            الرد: وهكذا انتهينا

            لك الشكر الجزيل على هذا الكلام الرقيق ....

            تعليق


            • #7
              الرد: وهكذا انتهينا

              بسم الله الرحمن الرحيم
              أخي الكريم كلماتك أثرت في بشكل كبير .. يمكن لأني عشتها لفترة ولكنها هذه الفترة انتهت ... اكتب اكثر فقلمك متميز .

              تعليق

              تشغيل...
              X