اعلان

Collapse
No announcement yet.

Unconfigured Ad Widget

Collapse

ميزان يميز بين التفاحة والطماطم

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • ميزان يميز بين التفاحة والطماطم

    السلام عليكم
    إذا كنت من الذين يعانون من إستغراق وقت أطول في التسوق ويتطلعون إلى أن تصبح عملية التسوق أكثر سرعة وسهولة وأقل تكلفة، فقد يتحقق هذا الحلم قريباً، حيث هناك الكثير من الإبتكارات التي ستتحقق قريباً والتي سيتم طرحها في المراكز التجارية.
    وسوف يتيح هذه الابتكارات تسديد قيمة المشتروات عبر تقنيات لا سلكية خلال ثانية مهما بلغ حجم المشتروات التي تحتويها عربة التسوق. وفيما يتعلق بمسارات الأرفف التي تضم مختلف انواع المشتروات، تم إبتكار ميزان خضروات يفرق بين تفاحة وحبة الطماطم وتحديد سعرها على الفور. وستؤدي تلك الابتكارات الجديدة إلى تصميم مسارات أرفف البضائع بحيث تبدو مثل حلبات السباق، الأمر الذي سيساهم في التسوق بسرعة أكبر.
    وقد تبدو هذه الأساليب الحديثة التي ستصاحب عملية التسوق وكأنها من الخيال العلمي، غير ان الأمر ليس كذلك. ويقول خبراء تصميم المراكز التجارية ان كافة هذه الإبتكارات، بل والمزيد منها ستكون متاحة قريباً في مراكز التسوق و أوضح هؤلاء الخبراء بأننا سنشهد المزيد من التغيرات خلال السنوات الخمس القادمة في الطريقة التي يتسوق بها الناس مقارنة بالوضع خلال العقدين الماضيين، كما يشير اليه مايكل سبنلامر، رئيس شركة متخصصة في تقنية مراكز التسوق في شيكاغو.
    ماذا رغبت سيدة في اعداد كعك مفضل لدى افراد عائلتها ولم تجد في المركز التي تتسوق فيه نوع المربى المستخدم في عمل مثل هذا الكعك، فإن هذا المركز التجاري سيوفر هذا النوع من المربى وغيره من السلع الأخرى التي يصعب الحصول عليها. ومن شأن تقنية جديدة تسمى "مسار التسوق اللانهائي" ان تجعل ذلك ممكناً.
    فعندما يرغب المرء في شراء سلعة لا توجد في أرفف المركز الذي يتسوق فيه فإن عملية التوجه الى كشك حاسوب "المسار اللانهائي" بالمركز التجاري وادخال السلع التي يحتاجها، حيث سيتم تسليم مثل هذه السلع مباشرة في منزله.
    وتستخدم عربات التسوق حالياً لمجرد وضع المشتروات فيها، غير ان عربات المستقبل ستتم بميزة تذكير المتسوق حول المشتروات. وسوف تأتي هذه المساعدة في هيئة شاشة لمس تستخدم اشارات لا سلكية تعمل على "الاتصال" بأرفف المركز التجاري والعلامات والمنتجات أثناء سير المتسوق عبر مسارات المركز. وتعمل هذه الشاشة على تنبيه المتسوق حول عروض البيع والكوبونات على السلع التي يمر بجانبها المتسوق، كما يشير اليه الباحث في مجال البيع بالتجزئة ستفيد كيت بات.
    وفيما يتعلق بمسارات أرفف التسوق، فإن مراكز التسوق المستقبلية ستضم مساراً ضخماً بيضاوي الشكل تماماً مثل حلبة السباق، حيث تكون أقسام منتجات الألبان واللحوم وغيره من الأغذية في شكل بيضاوي قبالة ممشى التسوق المتوازية. ويبدو منظر هذه المسارات الجديدة غير ملائم،غير أن دراسات أجريت في هذا الصدد توضح بأن هذه المسارات الشبيهة بحلبات السباق يمكن أن تؤدي إلى تقليص وقت التسوق بدرجة كبيرة.
    وتؤدي الأشكال الدائرية لمسارات التسوق في إبقاء كافة عربات التسوق في اتجاه واحد، الأمر الذي يحول دون حدوث الازدحام أثناء إستخدام هذه العربات، كما يشير الخبير في تصميم المراكز التجارية وايني ويرتزيما. وهناك بعض مراكز التسوق التي تستخدم حالياً هذه المسارات الدائرية في ولاية ويسكونسين، كما أن هناك خططا لاستخدام المزيد منها مستقبلاً. وتشير إستطلاعات للرأي أجريت مؤخراً الى ان اربعة من بين كل خمسة أشخاص لا يطيقون ما يواجهونه من ضجر أثناء وزن السلع باستخدام ميزان المركز التجاري الذي يتسوقون فيه. وفي هذه الحالات يتم أولاً وضع السلعة في الميزان ثم البحث عن الشفرة الرقمية التي تحدد للميزان نوعية السلعة، وذلك قبل استغراق وقت طويل لمعرفة كيفية ادخال الشفرة للحصول على سعر السلعة. ولحل هذه المشكلة، تم إبتكار "ميزان رؤية الخضروات"، حيث يقوم المتسوق بوضع المنتج على الميزان ثم تقوم كاميرا خاصة على الفور بتحديد نوع السلعة التي يشتريها مع توضيح قيمتها، وذلك بمجرد اللمس على زر واحد. وهناك العديد من الاشخاص الذين يشعرون بالملل بسبب الوقت الطويل المستغرق في صف تسديد قيمة المشتروات. وسوف يتمكن المتسوق من التخلص من هذه المعضلة مستقبلاً بمجرد دفع عربة التسوق عبر قارئ الكتروني والانتظار لمدة ثانية واحدة لمعرفة اجمالي قيمة مشترواته.
    وتعمل هذه الطريقة، استناداً الى ان كل سلعة ستكون مزودة ببطاقة رقيقة ذات تردد لاسلكي والتي تتحدث للقارئ الالكتروني، كما يشير اليه الخبير التقني ايد كونتز.
    وعندما تظهر قيمة المشتروات الكلية، يتم التسديد بطريقة الكترونية على نحو فوري.
    وفيما يتعلق بالاشخاص الذين يكتشفون بأنهم نسيوا محفظات نقودهم أثناء استعدادهم لتسديد قيمة مشتروات، فإن ذلك لم يعد يشكل معضلة كبيرة، حيث سيتمكن مثل هؤلاء الاشخاص من تسديد قيمة المشتروات ببصمة الأصبع.
    وسوف تتحقق طريقة الدفع ببصمة الاصبع باستخدام "نظام الدفع باللمس" والذي يعتمد على البيولوجيا الاحصائية وهو علم مسح الجسم لتحديد الهوية ويقوم المتسوق بوضع أصبعه على مفتاح اللمس، ومن ثم تعمل بصمة الأصبع على عرض البطاقات الائتمانية وحسابات البنوك وبطاقات التسوق المتعدد التي يختارها المتسوق بعد ذلك يقوم المتسوق بالضغط على زر لاختيار طريقة الدفع التي يريدها والتي تتم على الفور.
    تقول واحدة من بين كل عشر من الامهات، ان التسوق في المراكز التجارية سيكون أكثر سرعة وسهولة عندما لا يتم اصطحاب الاطفال أثناء عملية التسوق. وسوف تتيح المراكز التجارية المستقبلية تحقيق هذه الرغبة للأمهات بتوفير "مركز لعب" مخصصة للصغار.
    وسوف تتمكن الأمهات من وضع أطفالهن في غرفة لعب آمنة مع امكانية مراقبتهم على شاشة فيديو صغيرة مركبة على عربة التسوق. وسوف يتم تزويد غرف اللعب بمعلمات مؤهلات يتم اختيارهن بصورة دقيقة.
    منقول
    مع اطيب امنياتي

    OMRY75

  • #2
    الرد: ميزان يميز بين التفاحة والطماطم

    افكار حلوووووووووة
    وعجيبه ...
    تشكررررررررات أفندم
    تحيااااااتي زهرة




    تعليق


    • #3
      الرد: ميزان يميز بين التفاحة والطماطم

      السلام عليكم
      مشكوررررررين على الرد
      مع اطيب امنياتي

      OMRY75

      تعليق

      تشغيل...
      X