اعلان

Collapse
No announcement yet.

دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

    (كل ما بدأ بغير اسم الله باطل)
    *بسم الله الرحمن الرحيم*
    أنظر إلى الناس حيث همهم الوحيد :
    أناس تتوق للخراب شوقا .. ويسرى ضمن معدنها النفاق
    والحب فى نظرها خوف يدب في الأعماق
    وأنظر أنا ماذا أقول للحياة :
    فسحقا يا حياة بأى حكم تسمى الحب خوفا وانسحابا

    فما وجدت من حكمك شيئا إلا سرابا


    سؤالى هو لشخص يحب :


    ماذا أخذت من الحبيب جزية ؟ أنا اقول لك :
    ألم _ حزن _ هم _ وفى النهاية فراق ( فى معظم الأحيان)
    وأيضا أقول للحب :
    فسحقا يا حب أسرت فؤاد شخص كليث فوق هامته الحسام



    *********************
    إلى حبيبتى :
    حبيبتى لو ضحكت بلطف وأستمالت لسار بأمر خنصرها الحمام
    تحياتنا :
    أحمد جبار العراقى ****&**** falasteen

  • #2
    الرد: دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

    شكرا على المشاركة الجميلة
    الحب جميل ولكن أذا عرفنا كيف نحب
    وكيف نجعله فى مرضات الله
    شكرا لك وفي أنتظار المزيد
    من أبداع قلمك

    تعليق


    • #3
      الرد: دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

      الحب عاطفة سامية ولكن لا يمكن ان نسمي لعبة الشيطان حبا واريدك أن تقرأ هذا النص الذي كتبه احد الزملاء تحت اسم بقايا روح وعنوانه: حوار مع القلم.
      لقد ذكرتني بذلك النص القديم الذي احتفظ به معي منذ سنوات ولحسن الحظ عثرت عليه اتمنى ان يعجبك ان شاء الله تعالى

      حوار مع القلم

      ويأتيني ذاك السواد ليحتويني بين ظلمته الحالكة، وتضيق روحي بالوجود وتناشد كل أمل حي يبرق من بعيد.. النجدة .. النجدة، لكن بلا فائدة، فالمسافة تزيد دقيقة بعد دقيقة، وروحي تضيق أكثر وأكثر. فألجأ إلى القلم الذي مهما بعدت عنه يشتاق لي ويبادرني بالسؤال، ما بالك أيها الصديق؟ وما سبب هذا الضيق؟ فأجبته بحروف باهتة إن ضيقي قديم قدم هذا الكون بما يحمل من معالم وتضاريس.
      يصمت قليلا ويستطرد قائلا : قدم هذا الكون؟ إذن قبل أن يخلق البشر. قلت نعم قال: إذن فهي فترة شيقة أحب أن أسمع عنها قلت اسأل عن الحب في حياة البشر أجابني في حرج: الحب عاطفة سامية لكن قلت لكن ماذا؟ قال لا بد لها من الضوابط والحدود فلعبة الشيطان لا تسمى حبا وإنما هي ضعف وخنوع يؤدي بالإنسان إلى الحضيض ودروب الشقاء والعناء.

      أردفت قائلا: عجبا كيف تعرف كل هذا وأنت جماد بلا إحساس أو عواطف. قال مبتسما ابتسامة المنتصر: صحيح أنني جماد، ولكن لا تنسى يا صاحبي أن البشر، خصوصا الكتاب والشعراء، يتخذونني وسيلة لترجمة أبجديات تلك العاطفة على صفحات الورق، فحفظت كل شيء عنها كما يحفظ العازف النوتة الموسيقية عن ظهر قلب فالإنسان كائن مفكر، لكن أحيانا تفوته قوانين الحياة البسيطة ولا يأبه لها كأنه جُبِل على التكبر والعناد.. ماعدا ذلك فحياته تسير بألف خير. بعد هذا الحوار ذهلت ولم أحرك ساكنا، فعقلي قد توقف عن التفكير ولم يستطع مجاراة تفكير القلم الذي هو في الأصل جماد بلا إحساس أو عواطف، لكنه ذو عين مدركة وقوية الملاحظة لأمور الحياة ).

      تعليق


      • #4
        الرد: دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

        شكرا جزيلا لك اخى الكريم يا عاشق البحر على المشاركة الجميلة والأبداع الذى ارفقته معها ... تمنياتى لك بالتوفيق .. وخلينا نشوفك

        تعليق


        • #5
          الرد: دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

          اخى فلسطين
          لاول مرة احس ان مشاركتك غامضة فى معناها
          فلست ادرى كيف احسست للحظة انك كاره للحب بسبب خيانة
          ولحظة اخرى انك مع الحب ولكن الجميع لا يرقى لمستواه الحقيقى
          بين هذه الفكرة وتلك تشتت تركيزى مع كلماتك فما فهمتها
          اسفة لكن اوضحلى المعنى لم يصلنى


          جايز أنك في غيابي تقلب الدنيا علي بس أنا من قبل أعرفك قالب الدنيا عليك

          تعليق


          • #6
            الرد: دنـــــــــيـــا وحـــــــــــــــــــــــــــــب

            بسم الله الرحمن الرحيم
            الأخت الكريمة الجمانة :
            أولا معنى ما كتبت الآن بأختصار ... أنا نظرت للحب بنظرتين.. وهما :
            1) نظرة الناس والدنيا له
            2) ونظرتى الشخصية له
            أما البيت الذى في نهاية الموضوع فهو ليس من تأليفي ... وأنا وضعت فاصل بينه وبين النص شكرا لك أخت جمانة على الأستفسار

            تعليق

            تشغيل...
            X