يــروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنـه قـال : (( من عاد مريضا قعد في مخا ريف الجنة حتى إذا قام وكل به سبعون ألف ملك يصلون عليه حتى الليل )).
وقال عليه السلام : (( إذا عـاد الرجل المريض ابتغاء وجه الله خـاض في الرحمــة فإذا قعــد عنـده استنقع فيهــا استنقاعــا )).
وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( إذا مرض العبد بعث الله ملكين فقال : انظرا ماذا يقول لعواده ، فــإن هو إذا جـــاؤوه حمد الله وأثنى عليه رفعـا ذلك وهو أعلم فيقول قولا لعبدي على إن توفيته أن أدخلـه الجنة ، وإن أنا أشفيته أن أبدله لحما خيرا من لحمه ، ودمـــا خيرا من دمه ، وأن أكفر عنه سيئاته )).
وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( من يرد الله به خيرا يصب منه )).
وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( لا تسبوا الحمى فإنها والذي نفسي بيــده تذهب بذنـوب المؤمن كما تذهب النار بخبث الحديد )).
ويروى ، أن من وعك يوما فلم يشتك به ربه سقي يوم الظمأ ، وخــرج من ذنوبه كيوم ولدتـه أمه ، وستر الله عليه في الآخرة كما ستر على بلاء الله عنده في الدنيا )).
وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( إن الذي أنزل الداء أنزل الدواء )).
وعــن عثمان بن عفان أنــه قــال : (( مرضت فعادنـي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقــال
بسم الله الرحمن الرحيم أعيذك بالله الواحد الصمد الذي لـم يلد ولـم يولد ولـم يكن له كفوا أحدا من شر ما تجد مرارا )).