اعلان

Collapse
No announcement yet.

"إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • "إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"

    الصبر على ثلاثة أقسام:
    أولاً:الصبر على البلاء.
    ثانياً:الصبر على الطاعة.
    ثالثاً:الصبر عن المعصية.
    والذي يعين على الأول ثلاثة أشياء:
    1-ملاحظة حُسن الجزاء، بأن يلاحظ من أصيب ببلاء أنه بصبره عليه يؤجره الله أجراً جزيلاً، كما وعد بقوله تعالى:{إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} الزمر:10.
    يحكى عن امرأة من العابدات، أنها عثرت فانقطعت أصبعها فضحكت!، فقيل لها: أتضحكين وقد انقطعت أصبعك؟
    فقالت: حلاوة أجرها أنستني مرارة ذكرها!
    2-انتظار الفرج، فإن انتظار الفرج ومراقبته يخفف حمل المشقة مع قوة الرجاء.
    قال بعض الحكماء:
    يا صـاحب الهمّ إن الهمّ منقطع{{{}}}أبشر بخير فإن الفارج الله
    اليأس يقـطع أحياناً بصـاحبه{{{}}}لا تيئسن فإن الصانع الله
    قد يحدث الله بعد العسر ميسرة{{{}}}لا تجزعن فإن الكافي الله
    3-ذكر النعم، لأن من عدّ نعم الله عليه، هان عليه ما هو فيه من البلاء، ورآه بالنسبة إلى فضل الله ونعمه كقطرة في بحر. قال الله تعالى:"وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها" النحل:18

    والذي يعين على الثاني وهو الصبر على طاعة الله ثلاثة أشياء:
    1- المحافظة عليها دواماً.
    2- رعايتها إخلاصاً.
    3- تحسينها علماً.

    وللصبر عن المعصية سببان وفائدة:
    1-الخوف من الوعيد المترتب عليها.
    2-الحياء من الله تعالى.
    والثاني أقرب من الأول، لأن صاحبه حاضر مع الله، والأول حاضر مع العقوبة.
    وأما الفائدة:
    الإبقاء على الإيمان، لأن المعصية لا بد أن تنقص الإيمان، أو تذهب به رأساً، أو تضعف قوته، أو تطفئ نوره.


    ------------------
    "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله" من كلام ابو حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله"
    من كلام أمير المؤمنين ابي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    almistanis@hotmail.com

  • #2
    موضوع المستانس """"" الثاني """"""


    بالفعل فالإيمان نصفان :نصف صبر ونصف شكر , وهما اسمان من أسماء الله الحسنى إذ سمى نفسه صبورا وشكورا .

    موضوعك رائع ونتمنى المزيد من مشاركاتك الجميله , فلا تبخل بها علينا

    ------------------
    ثق بالنساء

    [هذه الرسالة عدلت بواسطة ملاك (عدلت في 23-03-2000).]
    هكذا الدنيا تدور وتدور وتدور ...

    تعليق

    تشغيل...
    X