اعلان

Collapse
No announcement yet.

الله أكبر والعزّة للإسـلام

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الله أكبر والعزّة للإسـلام

    الخميس 23/3/2000
    الله أكبر والعزّة للإسـلام
    المجاهد البطل : شامل باسييف: لا مفاوضات مع الروس

    أكد شامل باسييف أن قوات المجاهدين (نصرهم الله) جاهزة و مستعدة لقتال
    أعداء الله الروس. واضاف للصحفيين، أن التنسيق الكامل بين وحدات
    المجاهدين الخاصة يضمن التنفيذ الدقيق للعمليات الخاصة و المهمات
    الإستراتيجية. والقوات المسلحة الشيشانية تتابع تنفيذ القرار المتخذ من
    هيئة الدفاع العليا في التاسع من فبراير، والذي يقضي بتحويل الحرب الى
    حرب عصابات، ولم يطرأ أي تعديل على هذا القرار حتى هذه اللحظة، وأشار
    باسييف أن المفاوضة مع الروس في الظروف الحالية غير منطقية.

    الله أكبر
    مقتل 12 من قوات الكوماندوز الروسي الخاصّـة في سادي خطر

    دارت معارك استمرت اكثر من 3 ساعات مساء أمس في ضواحي سادي خطر
    الجنوبية، حيث قامت وحدة خاصة من المجاهدين (نصرهم الله) بالهجوم على
    تجمع آليات مدرعة و ووحدة روسية من السبتسناز(الكوماندوز المزعوم)،
    فأثخنوا فيهم، ودمروا دبابة ، وقتلوا 12 إرهابي مجرم(نبشرهم بالنار).

    كذلك دارت معارك في الخازاروف و غويسكوي، وقد قتل المجاهدون 14 مجرم
    روسي (نبشرهم بجهنم). كما دمر المجاهدون (نصرهم الله)، عربة بي.أم.بي، و
    شاحنة أورال.

    و قد فقد المجاهدون خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 3 من إخوانهم(نسأل الله
    أن يتقبلهم شهداء).

    معارك في يارش ماردي و زوناخ

    أعلنت القيادة الشيشانية اليوم عن معارك في يارش ماردي و زوناخ. حيث
    قامت وحدة من قوات المجاهدين الخاصة، والتي تعمل في منطقة وادي ارغون و
    نهر فاشتار، بمهاجمة قافلة روسية مدرعة على طريق زوناخ يارش ماردي.
    واستمرت المعارك ساعات عدة، تمكن المجاهدون خلالها من إحراق 6 عربات
    مدرعة، وشاحنتين، و حصدوا رؤوس أكثر من 50 ارهابي روسي (نبشرهم بجهنم و
    بئس المصير)، و هذا بفضل الله وحده.

    ويزف المجاهدون قائد الوحدة الخاصة القائد اسماعيل، وثلاثة من المجاهدين
    إلى الحور (نسأل الله أن يتقبلهم شهداء).

    معارك ضارية في شبرلوي و الجوار

    تدور معارك ضارية منذ صباح الأمس في منطقة شبرلوي، حيث تهاجم قوات كبيرة
    من
    الروس المجرمين، تحت غطاء الطائرات مواقع المجاهدين (ثبتهم الله)، وقد
    تمكن
    اعداء الله الروس من التقدم مسافة 200 متر . و انحاز المجاهدون (ثبتهم
    الله)
    الى مواقع جديدة على خط الدفاع الأول، ولكنهم بفضل الله وحده ما زالوا
    يسيطرون
    على جبل سوركا لام الإستراتيجي.

    و قد ذكر الجنرال باكوييف بودي أن بعض وحدات المجاهدين(ثبتهم الله)
    تمكنت من
    إختراق خطوط اعداء الله الروس، و مهاجمة الأجنحة، مما أعطى الوقت
    لإخوانهم كي
    يحصنوا مواقعهم الجديدة.

    و لم ترد حتى الآن معلومات عن خسائر الطرفين.

    الله أكبر

    المجاهدون يدمرون قافلة من الشرطة الروسية الخاصة (الأومون)

    تكمن أسدالله المجاهدون من تدمير قافلة روسية يوم أمس، قرب نوفو غروزني
    في غودرميس، وقد استطاعوا تدمير شاحنتين،عربة قتال،ناقلة جند مدرعة، و
    قتلوا 52 من المجرمين الروس (نبشرهم بالنار)، و لم تقع أي إصابات في
    صفوف المجاهدين فلله الحمد والمنة.

    فجر المجاهدون(نصرهم الله) عبوة ناسفة، بشاحنة تنقل الجنود الروس، قرب
    قرية الير، وقد اشتعلت النار بالشاحنة، و قتل كل من فيها.

    تستمر المعارك العنيفة بين قوات المجاهدين(ثبتهم الله)، و أعداء الله
    الروس المجرمين في قرية سادي خطر(كومسومولسكوي)، وبفضل الله مازالت هناك
    سيطرة للمجاهدين على القرية.

    تصعد القتال بين مجموعات الجيش الروسي المفكك، على الحدود الداغستانية
    الشيشانية، وفي المعارك الأخيرة تبادل الطرفان القصف المدفعي الثقيل،
    موقعة خسائر فادحة في الجانبين. نسأل الله العلي القدير أن يشق صف الروس
    وأن يرد كيدهم في نحورهم. وحتى اللحظة لم نتمكن من إحصاء الخسائر.

    دعاية روسيّـة كاذبة

    الفرق بين الوهّــابي وغير الوهّــابي !

    تترد الأخبار الكاذبة عن انقسام بين الشيشانيين (الوهابيين) و (الغير
    وهابيين)، و عن أن الوهابيين خانوا الشيشانيين. ونحن نحب أن نؤكد أنه لم
    و لن يكون في الشيشان فرقة تسمي نفسها وهابية. وهذه التسمية قد ابتدعها
    الروس في حرب 94-96 وأطلقتها على كل من يطالب بتطبيق الشريعة في الشيشان.

    في حين يصف الروس الشيشانين المطالبين بحكم القوانين الوضعية
    بالمتمردين. والشيشانيون الذين يطالبون بتطبيق الشريعة، يحاربون
    للإسلام، وهم ينعتون من قبل الآخرين بالوهابيين.

    لم يقع مثل هذا الانقسام في صفوف المجاهدين (نصرهم الله)، و في الواقع
    كل المجاهدين و الحكومة و الوحدات أصبحوا موحديين في الحرب الثانية،
    وخاصة بعدما عين الرئيس مسخادوف القائد شامل بشاييف، القائد الأعلى
    للدفاع في الشيشان. وهناك وحدات من الخونة الشيشانين تتعامل مع الروس ،
    و تحارب إلى جانب أعداء الله الروس، ضد القوات الشيشانية، وهؤلاء الخونة
    هم الذين يطلقون الشائعات الكاذبة، مثل الخيانة الوهابية و غيرها.

    لفظة الوهابيون ابتدعها الروس كي يعطوا إنطباعاً أن الشيشانيين لا
    يريدون تطبيق حكم الله في الشيشان، وهذه المسألة ستحسم بإذن الله و
    ستطبق الشريعة الإسلامية مباشرة بعد طرد الروس الإرهابيين، و حتى لو
    استغرق ذلك 20 عاماً أو أكثر.

    سهام الليل لاتخطىء ولكن ....... لها امد وللأمد انقضاء
    فيمسكهااذاماشــاء ربـي ....... ويرسلهااذا نفذالقضاء
تشغيل...
X