اعلان

Collapse
No announcement yet.

الصلاة

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الصلاة

    ياعباد الله الانسان يقصر تقصيرا كبيرا في هذا الركن وهو يعتبر الركن الثاني من أركان الاسلام وهو أول مايحاسب به العبد يوم القيامة وقد قال الله في محكم كتابه ( ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) وللاسف الىن يقصر كثير من الشباب في هذا الركن العظيم وتجد من يذهب الى الصلاة لايخشع الخشوع الكامل لله الا القليل فتجده منشغل بشيء آخر ولا تهمه الصلاة والبعض يصليها لارضاء شخص ما مثل الوالد فتجده يذهب الى الصلاة من اجل ابوه وهذا غلط كبير فالذي لايصلي يعتبر كافر والكافر مخلد بالنار والان منتشرة ظاهرة الصلاة بدون وضوء والعياظ بالله وأختم ذلك بدليلين من السنه ( بني الاسلام على خمس : شهادة الا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة ... الخ ) ( الصلاة عمود الدين فمن تركها فقد كفر ) وان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي ...
    وهذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    يشرفني أني من أول المسجلين بهذا المنتدى الرائع

    أبو ناصر http://www.abonasr.s5.com
    الشلة http://www.al-shelah.com

    أخوكم :- ابو برغش

  • #2


    الله يجزاك ألف خير....

    وفعلا ظاهرة التساهل في أداء الصلوات منتشرة بين الشباب.... وإن بعضهم لا يدخل المسجد لفترة شهور متواصلة..وأما عن القرآن فهم معرضون.. وأصبحت ظاهرة خطيرة....وأصبحوا الشباب الله يهديهم لا يدخلون المسجد إلا في الجمعة .. وبعضهم يكون نائما... وأصبحوا يتساهلون في هذا الأمر العظيم ولا نجدهم يتناصحون فيما بينهم في الذهاب إلى المسجد وقت الصلاة....!!!!!!1

    نسأل الله أن يهدي شباب المسلمين إلى ما فيه خير لهم وأن يبعدهم عن طريق الظلال...

    تعليق


    • #3
      إن الصلاة والعبادات تكون منذ نشأة الفرد يعتاد آدائها منذ نعومة أظفاره كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " امروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين , واضربوهم عليها وهم أبناء عشر , وفرقوا بينهم في المضاجع " لذا برأي أن المسؤليه تقع على عاتق الوالدين أولا وأخيرا.

      وبالفعل هذه ظاهره من الظواهر السلبيه التى أصبحت متفشية بين معظم شباب اليوم وأتمنى لهم الهداية والإصلاح .

      بارك الله فيك اخ أبو برغش على طرح هذه الظاهره المزعجة وكثر الله من أمثالك .

      [هذه الرسالة عدلت بواسطة ملاك (عدلت في 10-04-2000).]
      هكذا الدنيا تدور وتدور وتدور ...

      تعليق

      تشغيل...
      X