اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أخبار الصحف ليوم الثلاثاء

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • أخبار الصحف ليوم الثلاثاء

    السوق تخالف التوقعات وتنخفض عند الإقفال 15نقطة

    الرياض

    شهدت سوق الأسهم انخفاضاً عند الإغلاق جاء في إطار التذبذب الحاد الذي شهدته السوق والقلق والترقب اللذين عاشهما السوق لموضوع طرح أسهم "اتحاد اتصالات" للاكتتاب.
    فعلى الرغم من تصريح رئيس الهيئة والذي جاء وفق تطلعات السوق وصغار المتعاملين من حيث تحديد سقف أعلى للاكتتاب فقد أغلق موشر الأسهم على انخفاض وفقد نحو 15نقطة تعادل نسبة 0.23%.
    ويبدو أن ما حدث من تراجع هو استغلال من كبار المتعاملين لخبر الاكتتاب في اتحاد الاتصالات للضغط على أسعار الشركات الحالية وشرائها عند الانخفاض والاستفادة من حركة الارتداد السريع التي تحدث بعد الانخفاضات المصطنعة والتي تحدث دون أسباب ملموسة.
    وأثارت حركة السوق عند الاغفال استغراب الكثير من المتعاملين الذين لم يفهموا سبب التداول لكن يبدو أنه تدافع غير مبرر وسوء قراءة لمضمون القرارات التي صدرت ومن ضمن أهدافها الحفاظ على السيولة داخل السوق وقطع الطريق على من يستخدم موضوع الاكتتابات في الضغط على سوق الأسهم.
    وشهد السوق انخفاضاً لنحو 58شركة مقابل ارتفاع أسهم 12شركة واستقرار أسعار شركات، وتم تداول 33.5مليون سهم بقيمة 7.9مليارات ريال موزعة على أكثر من 48.1ألف صفقة.
    واستمر السوق على نفس سلوك اليوم السابق من حيث ارتفاع سابك والاتصالات، إلا أن قطاع البنوك دخل إلى دائرة الأسهم المرتفعة وبخاصة سهم الراجحي والجزيرة اللذين تصدرا قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاًً.
    والجزيرة عاد قوياً بعد انتهاء أحقية الاكتتاب في زيادة رأس المال وبينما سجل الراجحي سعراً جديداً بلغ 1495ريالاً كحد أعلى.
    وتصدرت شركات القطاع الزراعي قطاعات السوق من حيث النزول الذي وصل إلى 10% لسهم الأسماك و9.2% لسهم جازان، بينما خالف الاتجاه وبصورة ملفتة ومنذ التداول الصباحي سهم تبوك الزراعية الذي سجل ارتفاعاً مميزاً بلغت نسبته 1.7%.

    الأمير سعود الثنيان افتتح اجتماع سابك التقني أمس بالجبيل الصناعية

    الرياض

    أعرب صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة (سابك) عن ارتياحه الكبير للإنجازات الكبيرة التي حققتها سابك في مجال الأبحاث والتطوير واكتشاف التقنيات الجديدة وتطويرها وقال في حديث لـ "الرياض" أمس عقب رعاية سموه افتتاح اجتماع سابك التقني السادس تحت شعار (مجابهة التحديات) إن الشركات العالمية ذات المستوى العالمي تهتم بالتقنية وتهتم بمتابعة الأبحاث وشركة سابك رائدة في هذا المجال على المستوى الإقليمي وتنافس على المستوى العالمي وما يميزها عن الشركات الأخرى هو اهتمامها بالأبحاث وحققت نتائج جيدة في الأبحاث وبراءات الاختراعات وسوف يكون ذلك عائدا على أداء الشركة وعلى تطوير منتجاتها وعلى تقليل التكلفة أيضاً وهذا الملتقى أبرز دور الشباب السعودي في المشاركة وفي تقديم أوراق تنافس عالمياً والزوار تفاجؤوا بمستوى الأبحاث التي قدمها الشباب السعودي وأيضاً مشاركة الخبرات العالمية تثري مثل هذه اللقاءات.
    وكان سموه افتتح اجتماع سابك التقني السادس الذي يستمر ثلاثة أيام بحضور المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي وكبار مسؤولي الشركة ومشاركة جمع كبير من المعنيين بالجوانب البحثية والتقنية والتشغيلية والفنية. وقد أشار سموه في كلمته الافتتاحية إلى أن القائمين على تنظيم هذا الملتقى أحسنوا اختيار شعاره (مجابهة التحديات) فما أكثر التحديات التي ينبغي على الشركة التصدي لها ومجابهتها حتى تحافظ على مكتسباتها وتنمي إسهاماتها الوطنية وتعزز قدراتها التنافسية في ظل تقلب الأوضاع الدولية وتذبذب الاقتصادات العالمية وسيادة معطيات التغيير جراء (العولمة) واتساع دوائر الانفتاح واشتداد ضراوة المنافسة بفعل تداعيات الانضمام إلى اتفاقيات منظمة التجارة العالمية علاوة على إحكام سيطرة التكتلات والكيانات الاقتصادية العملاقة الأمر الذي يضع أمام (سباك) جبالاً من التحديات.
    وذكر سموه أن أفضل وسيلة لمجابهة التحديات اختراقها برصدها أولاً الرصد العلمي السليم ومن ثم انتهاج الأساليب الرشيدة وابتكار الحلول الإبداعية لاختراقها وتحويلها إلى فرص وإنجازات مؤكداً أن (اجتماع سابك التقني السادس) جاء ليجسد طموحها لتصبح الشركة العالمية الرائدة التي تحتل موقعاً طليعياً بين كبريات الشركات العالمية، طريقها إلى ذلك تسخير البحث العلمي والتقني لإدارة وتطوير مختلف الفعاليات والأنشطة التشغيلية والإنتاجية والتقنية والتسويقية والإدارية والخدمية.
    وأوضح سموه أن ظروف المنافسة الدولية تملي على (سابك) التخطيط الاستراتيجي المنظم لتصعيد طاقاتها الإنتاجية من الناحيتين (الكمية) و(النوعية) وفقاً لمتطلبات الأسواق المحلية والعالمية وإعادة النظر في منتجاتها الحالية ودخول عصر الصناعات الكيماوية الأكثر تخصصاً، ومواصلة تطوير المنتجات والتطبيقات لتوثيق علاقاتها بزبائنها للمدى الأبعد واستقطاب شرائح جديدة من المستهلكين حول العالم.. كما أنها مدعوة لمجابهة تحد آخر هو توظيف البحث العلمي والتقني لترشيد النفقات وخفض المصروفات على كافة المستويات وصقل خبرات مواردها البشرية وإثراء ثقافة السلامة البيئية والمهنية وإضافة قيمة جديدة مضاعفة إلى جودة منتجاتها وخدماتها، وتعزيز قدراتها التنافسية في الأسواق العالمية.
    كما ألقى سعادة المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي كلمة أشاد فيها بحرص سمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود على افتتاح فعاليات الاجتماع امتداداً للاهتمام البالغ الذي يوليه لمختلف فعاليات الشركة.. كما أثنى على الروح العالية التي عكسها جيمع المشاركين واثراء أوراق العمل المقدمة موضحاً أن (اجتماع سابك التقني) الذي يعقد بصفة سنوية يحقق نجاحاً متصاعداً عاماً تلو عام وقد كان طوال السنوات السابقة بمثابة (مرآة) تعكس طموح الشركة وتوضح تطلعاتها ومعالم طريقها وتستنهض عطاءاتها لتقويم أدائها والانطلاق من إنجاز إلى إنجاز آخر أكبر.
    وبين أن (سابك) حققت خلال العام الماضي أكبر أرقامها القياسية ليس فقط على المستويات الإنتاجية والتسويقية والربحية.. بل أيضاً في ميدان السلامة البيئية والمهنية إذ انجزت مجموعة شركاتها أكثر من (93) مليون ساعة عمل متصلة دون أية إصابة مقعدة أو معطلة للعمل مسجلة أفضل المعدلات العالمية فيما يتعلق بتكرار الإصابات الصناعية.. وأشاد من جانب اخر بالاهتمام البالغ الذي توليه الشركة للبحث العلمي والتطوير التقني الذي أثمر تسجيل العديد من براءات الاختراع في مجالي التقنيات والحفازات الصناعية وهي ماضية قدماً في هذا الميدان الاستراتيجي من خلال منظومتها التقنية المتقدمة التي تضم مجمعها الصناعي للبحث والتطوير ومراكزها التقنية بكل من الجبيل الصناعية وأوروبا والهند والولايات المتحدة الأمريكية.
    وأكد الماضي أن (سابك) قد أعدت نفسها لمقابلة التحديات المتزايدة وتتطلع إلى احتلال مراكز أكثر تقدماً بين أكبر الشركات البتروكيماوية العالمية متوقعاً أن تصبح أكبر منتج عالمي لجلايكول الإيثيلين عام 2006م لا سيما بعد أن امتلكت شركة (ساينتيفيك ديزاين) الأمريكية مناصفة مع شركة (سودكيمي) الألمانية وهي من الشركات العالمية البارزة في تقنيات صناعة جلايكول الإيثيلين.
    ومن جهته أوضح الأستاذ إبراهيم بن سعد الشويعر رئيس اللجنة التنظيمية بأن اجتماع هذا العام يعكس نجاحات (سابك) المتصاعدة ويواكب تطلعاتها لتصبح من أكبر الشركات العالمية الرائدة وهو ما يجسده حجم المشاركة والزيادة الكبيرة في أعداد أوراق العمل المقدمة.


  • #2
    الرد: أخبار الصحف ليوم الثلاثاء

    الله يعطيك العافية اخوي مجهود رائع لاثراء المنتدى ...نحتاج المزيد من مشاركاتك البناءة
    السعيد من يذكر احسان الناس وينسى اساءتهم

    تعليق

    تشغيل...
    X