اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإسرائيليون يهاجمون مواقع عربية على الإنترنت

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • الإسرائيليون يهاجمون مواقع عربية على الإنترنت

    أكد مسؤول في المركز الفلسطيني للإعلام أن موقع المركز على شبكة "انترنت" يتعرض لحملات مكثفة تستهدف تعطيله, بعد أن أنشأ ملفاً خاصاً بانتفاضة الأقصى, يقدم أخباراً من داخل فلسطين المحتلة على مدار الساعة, بالإضافة إلى تقارير متنوعة, وصور المواجهات الدائرة بين جنود الاحتلال والمستوطنين والفلسطينيين العزل.

    وقال المسؤول في تصريح لوكالة "قدس برس" إنه تم إحباط مئات العمليات التخريبية في الفترة الأخيرة. وأضاف أن المسؤولين الفنيين لدى المركز أفادوا أن الموقع تلقى أكثر من خمسة آلاف رسالة تهديد, مرسلة من قبل إسرائيليين ومؤسسات حكومية إسرائيلية, وعلى رأسها المخابرات الخارجية "موساد" والحكومة الإسرائيلية.

    وعلمت "قدس برس" أن موقع المركز الفلسطيني للإعلام, الذي يبث باللغتين العربية والإنجليزية, يستقبل ما يزيد على نصف مليون زائر يومياً منذ بداية الانتفاضة, بالإضافة إلى مئات رسائل التأييد والتعاطف مع الانتفاضة الفلسطينية, من مختلف أنحاء العالم, إذ استقبل المركز عدداً كبيراً من رسائل التعاطف والتأييد من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والبرتغال واليابان والفلبين وروسيا وإندونيسيا وماليزيا والشيشان والباكستان وأفغانستان, بالإضافة إلى معظم الدول العربية والإسلامية.

    @@@@@

    قال رمزي خوري رئيس تحرير موقع "البوابة" الإلكتروني، وهو موقع صحفي على الإنترنت أنه تمت إعادة افتتاح المنبر السياسي على الموقع بعد أن تم إغلاقه في وقت سابق من هذا الأسبوع بسبب طوفان من آلاف الرسائل من مشاركين حاولوا تعطيل الخادم الرئيس في الصحيفة الإلكترونية.
    وأضاف خوري في تصريحات أوردتها صحيفة "الدستور" اليوم الخميس أن مئات آلاف الرسائل أرسلت إلى منبرنا وكنا نعمل بشكل محموم على شطبها وهي تواصل التدفق وقد استمر انهمار الرسائل طوال ثلاث ساعات دون توقف إلى أن تمكن الفريق الفني لدينا من إيجاد طريقة لمنع وصولها.

    وأضاف أن الهجوم كان منظما قام به إسرائيليون بعثوا بتعليمات فنية إلى مواقع إسرائيلية ترشدهم على طريقة إرسال الرسائل لتحقيق أكبر عرقلة ممكنة على موقعنا.
    مبينا أن ما دفع الإسرائيليين إلى عمل ذلك هو تغطية الأحداث في الضفة الغربية وغزة والآراء المؤيدة للفلسطينيين المنشورة على منبرنا. وأشار خوري إلى أن الكثير من الرسائل مسيئة للعرب والإسلام، وقامت البوابة بشطب معظمها وأبقت بعضها كعينات لزوار الموقع.
    وبين أن "البوابة" شركة خاصة لا تخضع لتدخل أو رقابة حكومية وليس لها أي توجه سياسي وتقوم قناة الأخبار بعرض مواد ومقالات من كافة الاتجاهات.

    تبسمك في وجه أخيك صدقة
تشغيل...
X