اعلان

Collapse
No announcement yet.

الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

    قال الله تعالى { النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم }

    وقال الشيعة بل هي أم المتسكعين

    لعن الله المجوس اجمعين من الرافضة الاثنى عشرية ومن اتبعهم في الطعن في من نزهها الله من فوق سابع سماء
    **قوافل المهتدين**


  • #2
    الرد: الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

    "كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا"
    الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين عائشة رضى الله عنهما وأرضاهما حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجه فى الجنة
    جزاكِ الله خيرا أختى المشاغبة
    وقبح الله هؤلاء الرافضة الذين لا عقل لهم ولا نقل














    تعليق


    • #3
      الرد: الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

      السلام عليكم ورحمة الله..

      سبحان الله..
      مايوزون من حركاتهم..
      استغفر الله صج مراقد الظلال..
      واهمه ان اذوا احد امهات المؤمنين بالسب او الاتهام او القذف او غيره
      فاهمه ياذون الرسول قبل ان يأذنه
      وكيف يكافيء الله سبحانه رسوله عليه الصلاة والسلام بزوجات فاسقات!! او الخ من الكلام الباطل الي يقذفون في امهاتنا المؤمنين رضي الله عنهم اجمعين..
      يقول الله تعالى ::
      بسم الله الرحمن الرحيم..
      ""
      الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌِ ""

      يعني اذا عائشة رضي الله عنها خبيثه كما تدعون يعني الرسول خبيث!!!!!
      طبعا الايه واضحه مايبيلها تفسير
      بس نفسرها للجهلااء
      (الخبيثات للخبيثين) أي: الخبيثات من النساء للخبيثين من الرجال، أي: مختصة بهم لا تتجاوزهم، (و) كذا (الخبيثون للخبيثات) لا يتجاوزونهن، وهكذا قوله (والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات) وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيبا فكان أولى أن تكون له الطيبة، وكانت عائشة الطيبة، وكانت أولى بأن يكون لها الطيب (أولئك) الطيبون والطيبات (مبرءون) مما يقوله الخبيثون والخبيثات، وبهذا برئت عائشة أم المؤمنين بهذه الآية (لهم مغفرة ورزق كريم) وهو رزق الجنة.

      استغفر الله
      هذا الي باجي بعد...
      تحياتي...... الندى
      شاركنا باثراء معلوماتك بالمسابقة الثقافية
      http://www.sandroses.com/abbs/showthread.php?t=89917

      تعليق


      • #4
        الرد: الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

        بارك الله فيكم مجاهدة & الندى
        **********
        من سب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه ، فقد أجمع العلماء انه يكفر .

        قال القاضي أبو يعلي :
        (( من قذف عائشة
        رضي الله عنها بما براها الله منه كفر بلا خلاف )) .

        وقد حكي الإجماع على هذا غير واحد من الأئمة لهذا الحكم .
        فروي عن مالك :
        (( من سب أبا بكر جلد ، ومن سب عائشة
        قتل . قيل له : لم ؟ قال : من رماها فقد خالف القرآن )) .
        (الصارم المسلول ص 566 ) .

        وقال ابن شعبان في روايته ، عن مالك : (( لأن الله تعالى يقول : { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا إن كنتم مؤمنين }
        فمن عاد فقد كفر )) .
        ( الشفا 2 / 1109 ) .
        والأدلة على كفر من رمى أم المؤمنين صريحة وظاهرة الدلالة ، منها :
        أولا : ما استدل به الإمام مالك ، ان في هذا تكذيبا للقرآن الذي شهد ببراءتها ، وتكذيب ما جاء به القرآن كفر .
        قال الإمام ابن كثير : (( وقد اجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها به بعد هذا الذي ذكر في
        هذه الآية ، فإنه يكفر ، لأنه معاند للقرآن )) . ( راجع تفسير ابن كثير 3 / 276 ، عند تفسير قوله تعالى { إن الذين يرمون المحصنات . . . } ) .
        وقال ابن حزم - تعليقا على قول الإمام مالك السابق - : (( قول مالك هاهنا صحيح ، وهي ردة تامة ، وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها )) .
        ( المحلي 11 / 15 ) .
        ثانيا : إن فيه إيذاء وتنقيصا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، من عدة وجوه ، دل عليها القرآن الكريم ، فمن ذلك :
        إن ابن عباس رضي الله عنهما فرق بين قوله تعالى { والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا باربعة شهداء } وبين قوله {
        إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات } ، فقال عند تفسير الآية الثانية : (( هذه في شأن
        عائشة
        وأزواج النبي

        صلى الله عليه وسلم خاصة ، وهي مبهمة ليس توبة ، ومن قذف أامرأة مؤمنة فقد جعل الله له توبة . . . إلى آخر كلامه .
        . . قال : فهم رجل أن يقوم فيقبل رأسه من حسن ما فسر )) . ( انظر ابن جرير 18 / 83 ، وعنه ابن كثير 3 / 277 ) .
        فقد بين ابن عباس ، ان هذه الآية إنما نزلت فيمن قذف عائشة
        وامهات المؤمنين رضي الله عنهن ، لما في قذفهن من

        الطعن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيبه ، فغن قذف المرأة أذى لزوجها ، كما هو أذى لابنها ، لأنه نسبة له إلى
        الدياثة وإظهار لفساد فراشه ، وإن زنى امرأته يؤذيه اذى عظيما . . ولعل ما يلحق بعض الناس من العار والخزي بقذف
        أهله اعظم مما يلحقه لو كان هو المقذوف . ( الصارم المسلول ص 45 ، والقرطبي 12 / 139 ) .
        وكذلك فإيذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم كفر بالإجماع .
        قال القرطبي عند قوله تعالى { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا } : (( يعني في عائشة
        ، لأن مثله لا يكون إلا نظير القول

        في المقول بعينه ، او فيمن كان في مرتبته من ازواج النبي صلى الله عليه وسلم ، لما في ذلك من إذاية رسول الله صلى
        الله عليه وسلم في عرضه وأهله ، وذلك كفر من فاعله )) . ( القرطبي 12 / 136 ، عن ابن عربي في أحكام القرآن 3 /1355 - 1356 ) .
        ومما يدل على أن قذفهن أذى للنبي صلى الله عليه وسلم ، ما أخرجه الشيخان في صحييهما في حديث الإفك عن عائشة
        ،

        قالت : (( فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستعذر من عبد الله بن أبي سلول )) ، قالت : (( فقال رسول الله صلى
        الله عليه وسلم - وهو على المنبر - : يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في اهل بيتي . . )) كما جاء في الصحيحين .
        فقوله : (( من يعذرني )) أي من ينصفني ويقيم عذري إذا انتصفت منه لما بلغني من اذاه في أهل بيتي ، والله أعلم .
        فثبت انه صلى الله عليه وسلم قد تاذى بذلك تأذيا استعذر منه .
        وقال المؤمنون الذين لم تاخذهم حمية : (( مرنا نضرب اعناقهم ، فإنا نعذرك إذا أمرتنا بضرب أعناقهم )) ، ولم ينكر
        النبي صلى الله عليه وسلم على سعد استئماره في ضرب أعناقهم . ( الصارم المسلول ص 47 ) .
        قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب : (( ومن يقذف الطيبة الطاهرة أم المؤمنين زوجة رسول رب العالمين صلى الله عليه
        وسلم في الدنيا والآخرة ، لما صح ذلك عنه ، فهو من ضرب عبد الله بن أبي سلول رأس المنافقين .
        ولسان حال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يا معشر المسلمين من يعذرني فيمن أذاني في أهلي . { إن الذين
        يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا
        فقد احتملوا بهتانا مبينا } . . فأين أنصار دينه ليقولوا له : نحن نعذرك يا رسول الله )) . (الرد عل الرافضة 25-26 ) .
        كما أن الطعن بها رضي الله عنها فيه تنقيص برسول الله صلى الله عليه وسلم من جانب آخر ، حيث قال عز وجل :
        { الخبيثات للخبيثين .. } .
        قال ابن كثير : (( أي ما كان الله ليجعل عائشة زوجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وهي طيبة ، لأنه أطيب من كل طيب من البشر ، ولو كانت خبيثة لما صلحت له شرعا ولا قدرا ، ولهذا قال تعالى { أولئك مبرءون مما يقولون } أي عما يقوله أهل الإفك والعدوان )) .
        ( ابن كثير 3 / 278 ) .
        رضي الله عنها وارضاها
        **قوافل المهتدين**

        تعليق


        • #5
          الرد: الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

          أما الشيعة فأني أشهد أنهم على حق حين قالوا أنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ليست امهم.....والسبب بسيط لانها:

          أم المؤمنين فقط.....


          قال تعالى((النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا))ـ الاحزاب اية 6

          تعليق


          • #6
            الرد: الشيعة يصفون زوجة رسول الله بأم المتسعكين , وشغلها الشاغل التصيد لشباب قريش

            اضيف في الأساس بواسطة ابوماجـــد
            أما الشيعة فأني أشهد أنهم
            على حق حين قالوا أنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ليست امهم.....والسبب بسيط لانها:

            أم المؤمنين فقط.....

            بارك الله اخوي ابوماجد كلامك في الصميم

            *********
            َمحاكَ اللهُ يا دينَ رذائلْ" "نَشازُ الخلقِ إنكمو قلائلْ


            أَضَربُ القامَ بالسلسالِ دينٌ ؟ " "أشرعُ اللهِ يَهدينا الرذائلْ ؟

            يلفون العمائم كالأفاعي" "سموم الشرك في الأنياب قاتلْ

            يتمتم صاحب الخُمِسِ ابتذالاً" "ويفرح إن أتاه الخمس كاملْ

            تنادون الحُسينَ بكل ذلٍ" "وتنسون المهيمن في النوازلْ

            وترجون الخلاص لكل أمرٍ" "بغير الله و الرحمن قائلْ

            إذا حل الظلام وشاح ليلٌ" "فإن الله يسمع كل سائلْ

            و دين محمدٍ منكم براءٌ" "فشرع الله يهدينا الفضائلْ

            أيا رحمن إن القول خطبٌ" "يدكدك أرضنا فعلَ الزلازلْ

            تغيب الشمس في وضح النهار" "ويسجو الليل تكسوه القلاقلْ

            ويهذي البحر من قول قبيحٍ" "وتكسف من فعالكمو الخمائلْ

            وتقفر أرضنا من كل خيرٍ" "ودمع الرافدين يبيت هاطلْ

            وتبكي العين كالمزن الكريمِ" "ويشكو القلب من حر النوازلْ

            إذا رُمِيَ الَبشيرُ بَشَّرِّ قولٍ"
            "أعرض محمدٍ يرميه سافلْ ؟

            أترمى أمنا بلسان نذلٍ ؟"

            "كذاكَ الكلبُ إذْ يُزجي المآكلْ

            حبيبة أحمدَ العذراءُ عائش" "بعفتها كتاب الله نازلْ

            يذوب الطهر إن ذكرت حياءً" "أيصحو الليل إن شمسٌ تنازلْ ؟

            ألا تتلون في القرآن قولاً" "يبرئها ويكسوها الشمائلْ

            ليخسأ كل مخذولٍ غبيٍ" "سقيم القلب كالمبتور خاملْ
            آخر اضافة بواسطة المشاغبة; 19-11-2004, 02:53 AM.
            **قوافل المهتدين**

            تعليق

            تشغيل...
            X