اعلان

Collapse
No announcement yet.

بالله عليكم دلونى

Collapse
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • بالله عليكم دلونى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أسألكم بالله و أدينكم أمام الله
    لمن أسمع ؟ لمن أتبع ؟ لمن أطلب العلم على يديه ؟
    لمن أخذ فتواه و قلبى مطمئن ؟ و الله لقد هزمت نفسيا مما أسمع و أرى كلما توجهت لطريق و تيقنت أننى على حق أرى أخرا قد نزعنى منه و حزرنى و يأتى أليا بدلائل و أقتنع بالحجج
    أسمعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووونى
    قصتى قصة سريعة لا تحتاج الى وقت كبير لتسمعوها أو تقرئوها
    و أليكم بها ....................................................؟
    أبلغ من العمر 26 عاما مضى من عمرى 25 عاما منهم بلا فائدة
    و كنت لا أتبع شئ الا هو النفس و شهواتها الخبيثة لا أقول فعلت الفواحش و المنكرات جميعها و لكن بعضها الى أن منا الله عليا بالألتزام و بدأت أواظب على صلواتى الخمس فى المسجد مما لفت أنتباه الجميع أليا لأننى كنت معروف لدى الناس جميعا بسوء خلقى و قرأت على وجوههم علامات الاستغراب و كأنهم يقولون سبحان الله .. ما كنا نظنه أبداااااااااااااا ان يكون هكذا و لكنا الله يهدى من يشاء و الحمد لله الذى هدانى و بعدما لفت نظر الجميع من تغيير مسار حياتى بدأ الأخوان المسلمين يلتفون من حولى و يقومون بزيارات لى فى منزلى الى أن جزبونى أليهم بشدة و أحببتهم بالفعل و أقنعونى أن لا خدمة للأسلام الا معنا و أننا نجاهد و نكافح من أجل نصرة الأسلام فأستجبت لهم دعواهم لى على جهل منى بالحقيقة و الواقع ثم أنجرفت فى تيار الأخوان و عملت معهم و قمت معهم ببعض المشاركات فى أعمالهم و رأيت منهم ما لم أقتنع به و دارت أسئلة كثيرة جدا فى ذهنى و أضرب لكم بعض منها و ليس كلها حتى لا أطيل عليكم .... فأنتم أخوانى ترونا ما يعلق من الصور و الشعارات لديهم فى كل مكان و انا أعلم أن الصور محرمة تماما و هناك أحاديث كثيرة دالة على هذا فوجهت سؤالى الى شخص منهم و لم يجب عليا
    ثم شاركت معهم فى الخروج الى المظاهرات و لم أجد لها أى تأثير اجابى بل تأثيرها سلبى بعد أنتهاء المظاهرة قبض على بعض الأشخاص منهم ثم سألت بعض الأفراد المنتمية لجماعة الأخوان ما فائدة المظاهرات هذه و خصوصا بعدما انتهينا من عمل المظاهرة ما هى النتائج و ما هى الفائدة من ذلك ؟
    وكان الرد كتالى؟
    و الله المقصود أننا لا نجعل الناس نائمون و حتى لا يستهينون بما يدور و يحدث لأخواننا فى فلسطين فيجب علينا أن نذكرهم بالأحداث حتى يفيقوا ..... فقلت لهم و بعدما فعلنا ما فعلناها من مظاهرات و تعليق للصور هل قضية فلسطين تحسنت هل وصلنا لنتائج ايجابية هل أنتهيت المجازر و المذابح فى فلسطين ؟
    فبدات أتشكك فى طريقى هذا الذى قد سرت عليه فبدأت أقرأ و أبحث بكافة الطرق و السبل لأعرف من هم الأخوان المسلمين و ما هى غايتهم التى يسعون من أجلها و ما هى أهدافهم الى أن توصلت للحقيقة و أحب أن أضيف أن هؤلاء الأخوان المسلمين يتهاونون فى كثير من الأمور و عندهم الغاية تبرر الوسيلة لو تحدثت عنهم لطال الحديث و ما أنتهى........ فأحمد الله عز وجل أن هدانى و تبينت من حقيقة أمرى مع هؤلاء الجماعة ثم بعدها علمت من أننى لا بد ان أتبع المنهج السلفى الصحيح و لكن أين مع من أجد هذا المنهج الصحيح من يتبعون الكتاب و السنة بفهم سلف الأمة و توجهت الى بعض الدعاة السلفيين المعروفين لدينا فى مصر و حمدت الله عز وجل أننى عرفت هؤلاء و لكن توجه لى بعض الأخوة و قالوا لى لا تسمع لهذا و لا لهذا فهذا مبتدع و هذا ضال و هذا يدعى أنه سلفى و لكنه حزبى و بدأ بعض الأخوة يوجوهنى و يرشدونى لمن أقرأ و أطلع على كتبهم و من بعض ما وجهوننى اليه كان منهم العلامة ربيع المدخلى ولكن بعدما أتجهت اليه و بدأت أقرأ و أطلع على بعض كتب العلامة ربيع المدخلى وجدت من ينصحنى و يحزرنى من الشيخ ربيع .................... ووقتها يائست و عجزت و الى الوقت الذى انا فيه حائر و لا أعلم فكلما وثقت فى أحد أجد من يحزرنى ممن اتبعت و أيضا الشيخ أسامة القوصى رأيت البعض يحزروننى منه و بعض المشايخ الأخرين و لكن على وجه الخصوص الشيخ أسامة القوصى و العلامة ربيع المدخلى
    و بعدما قصصت عليكم قصتى الموجزة و بشدة فماذا عليا أن أفعل
    رجاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اء
    دلونى و أنصحونى و أرشدونى الى الحق و الصواب و أعلم يا من كل يقرأ رسالتى تلك و يرد عليها أننى سأخذك حجة أمام الله أن لم تأتونى بالصريح و الصحيح فكن مخلصا و صادقا معى .....
    اللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا أتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه
    اللهم ارزقنا الأخلاص فى القول و العمل و السر و العلن .............. آمين

  • #2
    الرد: بالله عليكم دلونى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أبشر أخي أبو مريم ولا تحزن .. فالله يريد لك الخير إن شاء الله .. وسبحان الله فقصتك مثل قصتي تماما بنفس الملابسات ونفس الشيوخ الذين ذكرتهم .. ولكن الفارق البسيط أن الإخوان المفسدين - قاتلهم الله - لم يجدوا الفرصة المناسبة للالتفاف حولي ، وكأن الله أراد أن يعصمني من شبهم ، فالحمد لله الذي هدانا لما اختلف فيه من الحق بإذنه .
    كل ما أريده منك أخي الحبيب أن نتعارف حنى نستطيع الكلام بحرية وستجدني بإذن الله خير صديق ، فسأرسل لك رسالة خاصة ببياناتي ..
    وفي انتظار رد منك

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تعليق


    • #3
      الرد: بالله عليكم دلونى

      اخي العزيز / ابو مريم ..

      الاخ العزيز سلفي العصر سيقوم بالواجب معك ..
      فتناقش وتفاهم معه ..
      وفقكم الله وسددكم ..
      والسلام .......

      تعليق

      تشغيل...
      X