اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تقرير وتوقعات مؤسسة بخيت عن سوق الأسهم السعودية-25/11/2004

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • تقرير وتوقعات مؤسسة بخيت عن سوق الأسهم السعودية-25/11/2004

    تابع سوق الأسهم السعودي صعوده هذا الأسبوع بعد توقف دام طيلة الأسبوع الماضي بسبب إجازة عيد الفطر المبارك، حيث تجاوز المؤشر العام أرقامه القياسية التي حققها قبل الإجازة، متخطياً حاجز 8200 نقطة، مسجلاً 8256.81 نقطة عند إغلاق يوم الأربعاء كأعلى قيمة تاريخية له، مدعوماً بشكل رئيسي بصعود أكبر سهمين في السوق وهما "الشركة السعودية للصناعات الأساسية- سابك" و "شركة الاتصالات السعودية" (يمثلان نحو 42% من إجمالي حجم السوق) إذ ارتفعا بنسبة 9.1% و 9.3% على التوالي وسط تفاؤل المستثمرين بمواصلة نمو ارباح الشركتين للربع الرابع 2004، كما تأثر السوق إيجاباً بارتفاع قطاع البنوك الذي حقق ارتفاعاً جيداً هذا الأسبوع. يذكر أن سهم "الشركة السعودية للكهرباء" شهد ارتفاعاً مفاجئاً في الساعة الأخيرة تداول يوم الأربعاء 24 نوفمبر بلغت نسبته 6.7% مما حدا بهيئة سوق المال باتخاذ خطوة هامة بإصدار قرار لتحديد نسبة التذبذب على سهم الشركة السعودية للكهرباء ليوم الخميس بـ 1% فقط (النسبة الرسمية المسموح بها لتذبذب السهم هي 10% في اليوم) حتى ينتهي التحقق من الأسباب التي أدت إلى هذا الارتفاع الحاد، وهو ما يعكس حرص ومتابعة الهيئة على شفافية ومصداقية السوق، وهو قرار صائب حيث أنه لم يعلن عن أي تغير في أداء الشركة المالي أو في هيكلتها أو أسعار التعرفة الكهربائية أو أي عامل آخر قد يؤثر في وضع الشركة المالي مما يثير الشك بأن هناك تلاعباً غير نظامي في سهم الشركة. والجدير بالذكر أن سهم الكهرباء يعتبر السهم الأكثر جاذبية للمضاربين بسبب تدني سعره (حالياً 153 ريال) مقارنة بالأسهم الأخرى (يوجد 53 شركة أسعار أسهمها أعلى من سعر سهم الكهرباء) مما يعني أنه على سبيل المثال أن ارتفاع أو انخفاض ريال واحد في سعر السهم يعكس نسبة مئوية أكبر من الأسهم الأخرى، وثانياً حجمه السوقي المرتفع وتأثيره على المؤشر حيث يعتبر أكبر ثالث سهم في السوق ويمثل نحو 12% من إجمالي حجم سوق الأسهم السعودي، وثالثاً تشكل الأسهم المتاحة للتداول ما نسبته 19% فقط من إجمالي أسهم الشركة مما يضخم تأثير تغير سعر السهم على إجمالي الحجم السوقي لها.
    من جهة أخرى، فقد ارتفعت أسعار النفط هذا الأسبوع متأثرة بظهور أنباء عن انخفاض في المخزون الأمريكي لمشتقات النفط، حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم أمس الأربعاء 24 نـوفمـبر مسجلاً 49.1 دولاراً بارتفاع قدره 2.3 دولار أو ما نسبته 4.9% عن سعره قبل أسبوع. هذا وقد أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم يوم الخميس 25 نـوفمـبر 2004 مسجلاً 8127.54 نقطة بارتفاع نسبته 5.1% عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 83.2% منذ بداية العام. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد ارتفعت بقوة هذا الأسبوع حيث بلغت 60.7 بليون ريال مقابل 37.2 بليون ريال للأسبوع الماضي (قبل الإجازة).

    توقعات الأسبوع المقبل:
    تبقى أنظار جميع المستثمرين مركزة على ما سوف تتخذه هيئة سوق المال بشأن التحقيق في ارتفاع سعر سهم الكهرباء، والذي سوف ينعكس على جميع أسهم المضاربة الأخرى. أما بالنسبة لأسهم الشركات ذات المؤشرات المالية القوية فنتوقع استمرارها في الصعود عاكسة نمو أرباحها.


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إذا سمحتم ماذا تتوقعون في شركة اتحاد الإتصالات هل هي رابحة أم لا

    تعليق

    تشغيل...
    X