اعلان

Collapse
No announcement yet.

Unconfigured Ad Widget

Collapse

حروب عرفات السوداء

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • حروب عرفات السوداء







    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه وسلم ..ثم أما بعد
    عندما أرى الأوضاع المتردية في الأراضي الفلسطينية من تمزق و تشتت و تخبط و تفرق عن حبل الله إلى سبل التحزب و الهلاك .،لا أتعجب من تقدير الله جل و علا بتسليط قوى الكفر و الطغيان تسوم بإخوننا سوء العذاب ..فإنها نتائج لمقدمات معروفة مسبقا .،
    يقول الله تبارك و تعالى(( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ))
    ويقول تعالى ((وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ)
    ويقول الله جل في علاه ((أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))
    وإن القلب ليتقطع كمدا و يتقلب حزنا من أجلهم و تتعلى نداءات أهل العقل و الحكمة إلى أبناء فلسطين كي يدعوا سبل الباطل التي يعتقدوا فيها النجاة و هي من أكبر أسباب البلاء لهم .، فكم تفرقوا تحت رايات جاهلية حزبية و لم يجنوا من ورائها إلى الخسارة و الدمار و الهلاك ..
    أما آن لهم أن يستبصروا و يفيقوا مما ألم بهم من بلاء و يدعوا كل سبل الفرقة و الباطل و يعتصموا بحبل الله جميعا ولا يتفرقوا عنه ..،
    فلا نجاة لهم إلا أن يجتمعوا على عقيدة التوحيد و سنة النبي صلى الله عليه و سلم يحاربون من أجل إعلاء كلمة الله لا لأجل فتح ولا عرفات ولا البرغوثي ولا ياسين ولا حماس ولا الجهاد ...
    فكم مشوا وراء هذا و ذاك ولم يجنوا إلا الخيبة و الخسارة و الذل و الهوان ..
    و الناظر إلى صفحات التاريخ بعقل راجح وقلب خالى من الهوى يتأكد بما لا يدع مجالا للشك أن النصر لن يكون بفتح الإشتراكية ولا بحماس الإخوانية ولا بجهاد الثورية ولا بغيرها من الرايات الحزبية التي زجت بفلسطين إلى أسوء مراحل تاريخها من ضعف و ذل و هوان متمزقة تحت كلماتها الثورية و مصالحها الذاتية ومأربها السياسية الخرقاء المتباينة التي كثيرا ما تتحول إلى صراع سافر على السلطة أحيانا ما يعطى الصبغة الدينية من قبل بعض الأحزاب السياسية مثل جماعة الإخوان المفلسين في فلسطين المتمثلة في حركة المقاومة الإسلامية " حماس " ..، والدين و الإسلام برئ من طريقتهم و أفعالهم ...
    و بين كل هذه التيارات و الأحزاب المتصارعة نجد كل منهم يعمل ما يستطيع لتعبئة رجل الشارع تحت رايته بما يحلوا لكل حزب من شعارات ثورية و نعرات جاهلية لتضيع تحتها مصلحة المسلمين وحفظ دمائهم ولكن الحديث يدور على ما يجاري به الهوى و التيار حتى يجني ما يسعى إليه من السلطة و المطامع الخرقاء ..
    فعجبا و الله أي سلطة يتصارعون عليها ..، إنها سلطة على بيت خرب فبدلا من أن يسعوا للبناء يتصارعون على أطلال ...!!!
    و الشعب الفلسطيني كل يوم يقتل و يذبح و كل يوم أسوء من الذي فاته ...
    ومن أسوء الزعماء الذين إبتلي بهم أهل فلسطين على مر التاريخ الزعيم الثوري ياسر عرفات الذي قاد أهله و عشيرته إلى ردى متفاقم بسبب منهجه الأعوج وفكره الثوري المتخلف و غياب الحكمة و العقل في كثير من مواقفه التي عادت على بلاده بأشد النكبات و صفحات التاريخ خير شاهد على ذلك...
    ‏ فيظل الزعيم الثوري ياسر عرفات إبن عصره المضطرب والمفعم بالصراعات المكتومه والسافرة أيضا‏.‏ فنتعجب من مواقفه التاريخة المخزية التي قادت أتباعه إلى نكبات وإنتكاسات عديدة ..يمكن أن نقول أنها أشد ضرارا عليه من العدو الصهيوني نفسه ..فمع حالة الضعف الشديد لقوى المسلمين من أهل فلسطين جرهم هذا الزعيم الثوري إلى عدوات و صدامات كثيرة أضعفت من قواهم بل و تسبب في قتل كثير من المسلمين بعضهم بعضا بخسائر عظيمة قد تفوق قتل أعدائم اليهود فيهم .... فلقد قاد حربا مع القوات الاردنيه في‏1970‏ لم ينقذه منها الا القمه العربيه الطارئه ، و في لبنان‏ ألقى بنفسه في الحرب الأهلية ثم خرج الي تونس بعد دخول القوات اليهودية بيروت
    و أيضا جني خصومة مع الكويت لمؤزرته للطاغية الأثم صدام حسين لما جمعتهم مصالحهم الثورية الخرقاء ..
    و تسبب في إشعال الإنتفاضة الأولى و الثانية بتصديقه عليهما و جر أهل فلسطين لمعركة خاسرة يضيع و يهرق فيها كل يوم من دماء المسلمين دون حكمة أو عقل ومع كل هذا الضعف و الهوان قاده عقله و تصرفاته الثورية و الغير ناضجة و الغير مسئولة إلى الصدام مع زعماء مصر أمثال عبدالناصر والسادات....!!!
    فقد قاد طوال رحلة زعامته الطويلة التي تزيد علي‏40‏ عاما أهل فلسطين إلى حقل من الالغام ولم تكن الالغام صهيونية فحسب‏,‏ بل عربية‏,‏ بل فلسطينية ايضا‏,‏ فقد كان الزعيم عرفات يعلو ويهبط ويتخبط يمينا ويسارا ويتخطي الخطوط الحمراء كثيرا ،
    فهكذا كان يلعب علي ورقه التناقض والتلاقي في نفس الوقت بين منطق الثورة ومنطق الدولة ‏,‏ بعقل محشوا بأفكار مشوهة و مشوشة فمن الطبيعي أن يكون هذا هو الزعيم لمجموعة من الناس غابت عنهم عقيدة التوحيد و المنهج الخالص و إضمحلت المقاييس الثابته لمعرفة الحق فكذلك ولي القوم على شاكلتهم ،.فإنها نتيجة طبيعة لمقدمات معروفة مسبقا أيضا..
    فيقود هذا الزعيم المتخبط بلاده بطريقة غير حكيمة و يجر أتباعه إلى معارك خاسرة في ظل هذه الظروف الشرسة مع ضعف في الإمكانات وإفتقار أتباعه للإجتماع على معتقد واحد مع سوء استغلاله للظرف الدولية من حوله وأقرب شاهد علي ذلك صراعاته المتكرره مع الدول العربية..


  • #2
    الرد: حروب عرفات السوداء

    أولا : - صدامات مع مصر


    كان يحلو دائما للزعيم الثوري ياسر عرفات ان يقول‏:‏ أنه مصري الهوي فهو لا ينسي علاقاته برجال ثوره يوليو قبل قيامها‏,‏ ولا حتي علاقاته بالحركة الوطنية المصرية في حرب القتال‏,‏ وهو الذي أسس رابطة الطلبة الفلسطينيين بالقاهرة عام‏1951‏ التي باركت ثوره يوليو عند قيامها‏..‏ !!!
    و الكل يعلم قدر مفاسد هذه الثورة الحمقاء على بلاد مصر وما سببته من فساد عريض نعيش تبعاته حتى يومنا هذا ..
    فلقد ترعرع عرفات منذ صغره على هذه الروح الحزبية الثورية متأثرا بها و داعيا إليها وبسبب تعارض المصالح الذاتيه لقادة هذه التنظيمات ظهرت صراعات مبكره مع حكومات الثوره في بدايات الخمسينيات بسبب رغبة بعض رفاقه القيام بأعمال وأنشطة نضالية بعيدا عن التنسيق مع حكومة الثورة‏,‏ وكان أيضا قرب عرفات في البداية من جماعة الخوان المسلمين قد أثار استياء الزعيم الراحل جمال عبدالناصر ...
    وفي‏1959‏ اسس عرفات في الكويت حركه التحرير الفلسطينيه فتح التي بدأت فعلا مزاولة بعض الأنشطة الفدائية المحدودة داخل الأراضي المحتلة والتي لم تكن بتنسيق مع مصر أيضا‏...!!!,‏
    الي أن عقد مؤتمر القمة العربي الأول بالقاهرة في عام‏1964,‏ حيث اقترحت مصر إقامة كيان باسم منظمة التحرير الفلسطينية‏,‏ وتولى أحمد الشقيري رئاستها‏,‏ ولكن فتح استطاعت أن تسحب البساط من تحت أقدام الشقيري و أطلقت أول شرارة للعمل المسلح في‏1965.‏ ويذكر محمد حسنين هيكل في كتابه سلام الأوهام الجزء الثالث أنه في ظل الاجواء التي تلت إنعقاد القمه العربي الأول أبلغ جورج حبش زعيم حركه القوميين العرب الرئيس عبدالناصر عن قيام حركه فتح وعن نيتها في بدء أعمال مناوشات مسلحه ضد القوات اليهودية من الجبهه السورية,‏ وكان رد عبدالناصر هو الاعتراض لان المناوشات علي الجبهة السورية تفرض علي مصر أعباء لا تحتملها ذلك الوقت‏,‏ ولكن فتح باشرت فعلا بعض هذه العمليات من هناك مما اعتبره عبدالناصر محاولة لتوريط مصر من جانب عناصر في القيادة السورية الحاكمة في دمشق وقتها‏..‏
    وهذه من من جملة تجرأت هذا الزعيم الثوري و من الدلائل على عدم حكمته و جر الدول الإسلامية إلى معارك خاسرة فتلك الموناشات لم تكن تأتي بشئ مفيد إلا أنها توغر صدر العدو الصهيونية على بقية البلاد المجاورة وجرها إلى حرب في توقيت غير مناسب في ظل التشرزم و عدم التنسيق وعدم الإجتماع تحت قيادة واحدة
    وعندما وقعت حرب‏1967‏ تغيرت موازين القوة في المنطقه‏,‏ وأرادت فتح أن تبحث عن باب جديد ضد دولة يهود فطرقت أبواب القاهره‏,‏ وهنا يروي هيكل أنه القناة التي عرفت عبدالناصر عن قرب علي الحركة الجديدة ورجالها بعد‏1967‏ عندما رتب في أكتوبر من ذلك العام لقاء لهم معه انتهي باعتراف عبدالناصر بفتح وقراره للمسئولين بتوفير ما تحتاجه في مجالات التسليح و التدريب والتمويل‏,

    تعليق


    • #3
      الرد: حروب عرفات السوداء

      معارك دموية مع الاردن


      وفي‏1969‏ تولي عرفات رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية‏,‏ وكانت المنظمة قد بدأت نشاطها الجديد آنذاك من الأردن لأسباب عديدة منها‏:‏ سهولة الحركة من خلاله مقارنة بالدفع في سيناء‏,‏ ولوجود قوة سكانية فلسطينية كبيرة في الأردن‏.‏ ولكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن ولاحت في الافق بوادر أزمة دموية بين المنظمة بقيادة عرفات والنظام الأردني‏..‏ ويذكر مالكولم كير في كتابه الحرب العربية البارده انه حدث بدءا من‏6‏ سبتمبر‏1970‏ ولمده‏3‏ ايام أن اختطفت الجبهة الشعبية4‏ طائرات لدول غربية أجبرت ثلاث طائرات منها علي الهبوط قرب مدينة الزرقا الأردنية‏,‏ وتم وضع المسافرين كرهائن داخل الطائرات‏,‏ وبدا الملك حسين في موقف لا يحسد عليه‏,‏ فعلي بعد‏20‏ ميلا فقط من قصره في عمان وعلي ارض مدينة الزرقا لم تنجح كتيبة اردنية في تخليص الرهائن‏,‏ وزادت ضغوط الفدائيين علي الملك حسين لتقديم المزيد من التنازلات بما فيها التدخل في صميم الشئون الداخلية الأردنية‏,‏ واضطر العاهل الاردني الي إعلان حالة الطوارئ‏.‏ وتشكيل حكومة عسكرية وخاضت القوات الأردنية معركة مع قوات المنظمة انتهت الي ما عرف بمذبحه أيلول الأسود‏,‏ لم تنته إلا بعقد عبدالناصر مؤتمر قمة عربيا طارئا‏,‏ ساهم في إخراج عرفات سالما من هناك بطريقة خفيهة.‏ ولا ينسى أن سوريا كانت قد دخلت علي الخط في المواجهة وان كان بشكل غير مباشر من خلال موازرتها لقوات المنظمة في المعارك التي دارت في اكثر من مكان علي الارض الاردنية‏..‏ووجد عرفات ورفاقه أنفسهم بسبب تصرفاتهم الحمقاء يحطون الرحال هذه المره في الأراضي اللبنانية بشكل موقت‏.‏

      تعليق


      • #4
        الرد: حروب عرفات السوداء

        تزعم جبهه الرفض


        جبهة الرفض العربي هي صورة مخزية من إحدى صور مواقف الثوريين الحمقاء التي كانت مفاسدها المترتبة عليها من المفاسد العظيمة التي أضعفت كيان المسلمين أمام أعدائهم
        ولقد ظهرت بعد‏ نكسة 1967‏ و تبنت بعض الشعارات الثورية و الغير منطقية مثل رفضها الإعتراف بدولة اليهود والإستناد فقط الي العمل المسلح دون النظر إلى المصالح وكانت الفصائل الفلسطينيه تشكل قطاعا كبيرا فيه‏...
        فقد كان آنذاك عبدالناصر في تاريخ يونيو‏1970‏ قد قبل مبادره وزير الخارجيه الامريكيه روجرز‏..‏ ويقول حسنين هيكل ان المبادره كانت تطلب وقف حرب الاستنزاف لمده‏90‏ يوما مقابل تنشيط مهمه الامم المتحده للوصول الي حل علي اساس قرار مجلس الامن‏242.‏ وقبل عبدالناصر بالمبادره لتعطيه فرصه لاقامه حاجز الصواريخ بما يساعد القوات المصريه لاحقا في اداء عملياتها القتاليه من خلال الضفه الغربيه للقناه بشكل افضل‏,‏ ولكن فصائل المقاومه جميعها بما فيها فتح كما يقول هيكل عارضت ذلك وذهبت في معارضتها الي حد الشطط و0 شنت هذه المنظمات هجوما حادا علي عبدالناصر واتهمه الكثيرون من قياداتها انذاك بالتخاذل واتهمت مصر بان قبولها لوقف حرب الاستنزاف يعني تخليها عن الحرب المسلحه‏,‏ ونشطت اذاعه فلسطين التي كانت تعمل من القاهره في هذه الحمله العدائيه ضد مصر‏,‏ الامر الذي دفع السلطات الي اغلاقها‏.‏
        ومبدأ الصلح مع اليهود حتى يستجمع أهل الإسلام قوتهم ليس مروفضا أصلا بل إن المرفوض هو السعي إلى جهاد غير مكتمل الشروط و لكن أبتلي كثير من الناس بنزع عقولهم – و الله المستعان –
        وتسببت هذه الحركة الثورية في تفريق الصف و أكسبتهم عداوة عبد الناصر حتي أنه هدد في ابريل‏1968‏ بأن مصر قد تدخل المعركة وحدها لعدم وجود خطة سياسية او عسكرية عربية شاملة‏,‏ كما أن قبوله لمبادرة روجرز التي تسببت في أزمته المباشره مع المنظمات الفلسطينية كانت من علامات هذا الوضع‏ المتردي من التفرق لهذه الفصائل التي يسعى قادتها دائما لمصالحهم الذاتية دون الإعتبار بالمصلحة العامة وهذا ناتج طبيعي فهم لا يجتمعون على منهج بل ولا على عقيدة و دين واحد وكذلك عبد الناصر ....

        ولقد أثبت التاريخ أن اللجوء إلى الحكمة و العقل هو أقرب السبل إلى الإنتصار أما سبل الثوريين و من تبناها فلا تأتي على أصحابها بخير أبدا ..
        فهاهو الرئيس المصري أنور السادات دخل بنفس الطريقة التي تجمع بين منطق المعركة و الحل السلمي ودخل حرب أكتوبر وحقق إنتصار لم يرى المسلمون مثله من زمن طويل في حين بقى الزعماء الثوريون في جعجعاتهم التي لا تزيدهم إلا خيبة و هزيمة يوم بعد يوم ...
        ومع هذا النجاح الباهر الذي وصل إليه المصريون إصطدمت قوى الرفض الثورية ومنها الفلسطينيون مع السياسة المصرية منذ عام‏1975‏ إنطلاقا من المصالح الذاتية لهذه الأطراف المتصارعة وعلاقاتها مع الإتحاد السوفيتي الي أن وصلت ذروتها في ديسمبر‏1977‏ بعقد موتمر طرابلس الذي أسفر عن تشكيل ما عرف آنذاك بالجبهة القومية‏,‏ وضمت كلا من سوريا وليبيا والجزائر واليمن الديمقراطيه الشعبيه ومنظمة التحرير الفلسطينية‏,‏ فكانت بمثابه تحالف إستراتيجي مضاد لسياسه الرئيس السادات‏,‏ وكان من أبرز سلبيات حركه الرفض العربيه أنها فضلت في الكثير من الأحيان مصالح أقطارها الذاتية علي الأفكار التي تطرحها هي نفسها لحل الصراع‏ ,‏ فالعراق لم يكن قد تخلي عن عقدة الزعامة العربية ‏,‏ وسوريا كانت تسعي إلي إستقطاب فصائل المقاومة لتحقيق نصر سياسي ما علي العراق ومصر‏,‏ وليبيا والجزائر كانتا تستثمران مضاعفات الصراع لحل مشاكل إقليمية خاصة بهما‏.‏..!!!!

        تعليق


        • #5
          الرد: حروب عرفات السوداء

          التورط في حرب لبنان


          كان الفلسطينيون بقيادة عرفات قد دخلوا في خضم الحرب الاهلية اللبنانية التي إندلعت عام‏1975,‏ وتورطت القوات الفلسطينية في العديد من المشاكل الدامية مع القوى اللبنانية‏,‏ ومثلما حاولت ’ن تتصرف في الاردن كدولة داخل الدولة فعلت نفس الشيء في لبنان‏,‏ ودخلت القوات اليهودية علي الخط وبدأت في شن هجمات عنيفة وقوية علي قواعد المقاومة الفلسطينية في لبنان بين عامي‏1978‏ و‏1982,‏ وبفعل الهجمات من القوات اليهودية أقيم الشريط الحدودي في جنوب لبنان‏,‏ ثم جاء الغزو الصهيوني لبيروت عام‏1982‏ وفيه فرضت دولة يهود حصارا لمدة عشرة أسابيع على المقاومة الفلسطينية‏ ,‏ واضطر عرفات في ظل الحصار الي الخروج من لبنان في‏21‏ اغسطس من ذلك العام ومعه‏12‏ الف مقاتل ذهبوا الي سوريا وبعض الدول العربيه الأخري بينما ذهب هو ورفاقه الي تونس لتدخل منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة عرفات مرحله جديدة من الشتات العربي‏,‏ وهناك اغتالت القوات اليهودية خليل الوزير وصلاح خلف وقصفت مقر المنظمة ذاته‏.‏
          انذاك وخلال مرحله الوجود في لبنان اختار عرفات ورفاقه مجددا طريق التصعيد العدائي ضد السياسة المصرية بسبب مواقف الرئيس السادات لانجاز الحل السلمي مع دولة يهود ‏,‏ وبدا ذلك واضحا آنذاك من حملة الإعلام الفلسطيني المعاديه لمصر على لسان معظم القيادة الفلسطينية ومن مشاركة المنظمة في حملة المقاطعة الدبلوماسية العربية ضد مصر كما حدث في موتمر بغداد عام‏1979‏ إحتاجا علي مباحثات كامب ديفيد بين مصر و دولة يهود ‏.‏ وعندما اغتيل السادات في‏1981‏ شعر المصريون بغضب شديد عندما جاءتهم الانباء بأن أبوعمار رقص فرحا لاغتيال السادات‏,‏ وكان هذا وذاك واحدا من أشد الفصول السوداء في تاريخ العلاقات المصرية الفلسطينية‏.‏


          تعليق


          • #6
            الرد: حروب عرفات السوداء

            خيانة عرفات و مؤزرته للطاغية صدام حسين


            لقد كان من المتصور أن خبرة سنوات الصدام مع الأنظمة العربية قد أفادت أبوعمار ورفاقه خاصة بعد التحولات الإستراتيجيه التي حدثت في مواقف المنظمة السياسية بعد سلسلة الخطوات والقرارات التي اتخذها المجلس الوطني الفلسطيني‏,‏ ومثلت تحولا تجاه الحل السلمي للقضية الفلسطينية ,‏ إلا ان لعنة المقامرة علي ولاءات النظم العربية و إنغماس فصائل المقاومة في بحور الرمال المتحركه العربيه طاردت عرفات مجددا‏,‏ وجعلته هذه المره يدخل في صدام إن لم يكن قطيعة مع النظم الخليجيه وتحديدا الكويت عندما وقع الغزو العراقي للكويت‏.‏ فقد ظهر عرفات‏,‏ وكانه مؤيدا للعراق في ذلك الغزو ضد بل مسلم و لا ننسى أن هذا القطر العربي كان له الفضل الأول في إحتضانه ودعمه‏,‏ وهو الذي شهد ميلاد فتح علي أراضيه‏,‏ فها هو تاريخ عرفات....
            ومن أشد الخزي وأعجب العجائب التي تبين مدى تخبط كثير من المسلمين وفقدهم لدليل النجاة في ظلمات هذه الصحراء القافرة – خاصة من أهل فلسطين غلوهم السافر في هذا الرجل – أبو عمار - و الدعوة إلى منهجه الأعوج الذي سار عليه في حياته لتكون به النجاة من تلك المصائب التي تحل ببلادهم ...
            فهل أولائك الناس لهم عقول يعقلون بها أو أذان يسمعون بها أو أبصار يبصرون بها ...
            ألم يعقلون أن تلك المناهج الثورية و الإنتفاضات الجنونية أردتهم إلي أسوء الأحوال و نكبات و أغلال وحولت بلادهم وديارهم إلى أطلال...!!!
            ألم يسمعوا قول الله تعالى إن الحكم إلا لله ..ثم اتبعوا أهوائهم وتفرقوا تحت رايات الجاهلية و دعوات عرفات الثورية الإشتراكية الخائبة وتفرق أهل فلسطين يسمعون كل ناعق ويلتفون حول كل كذاب أفاك إلا ما رحم ربي بل ويسدوا آذنهم لكل صوت عاقل يريد لهم النجاة من ظلمات الشرك و الضلال و الهوى و كل من بهم غوى ،بل و يتهموهم بالعمالة و الضلالة و النفاق – وحسبنا الله و نعم الوكيل – فكل ما يفعلونه سيرتد عليهم حسرات فويل لهم إن لم يفيقوا ..
            ألم يبصروا بما فعله عرفات و كل داعية ثوري منهجه شرقي أو غربي ..، أو مركسي أو بناوي
            من الذين نبتت أفكارهم ومناهجهم الخبيثة على ضفاف مستنقعات الضلالة التي إكتظت بزبالات أفكار الناس يتأثرون بها و ينادون بها بل و يتعصبون عليها و يقاتلون من أجلها .. فنالهم ما نالهم من تيه و ضياع و لازال كثير منهم في إنصياع لتلك الرايات الحزبية و الدعوات الجاهلية مع إختلاف مشاربها و تباين شرها و ضلالها ....وإلى الله المشتكى ...
            و الله إن الحل الذي به النجاة ولا نجاة إلا به أن يجتمعوا على عقيدة التوحيد و منهج السلف الصالح – رضي الله عنهم أجمعين – و أن يتركوا كل دعوة حزبية جاهلية أو ثورية حماسية ذات منهج أعوج سقيم ..
            هنا فقط يتحولون من الضعف إلى القوة و من الذل إلى العزة و من الهزيمة إلى الإنتصار بإذن الله
            يقول الله تبارك و تعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ )) (7:سورة محمد)
            وأخيرا نسأل الله تبارك و تعالى أن يوفق إخواننا في دولة فلسطين الحبيبة إلى القيادة الحكيمة التي تقترب بهم إلى المنهج الحق و تأخذ بأيديهم إلى بر الأمان وهذا لن يأتي من فراغ ولكن يأتي بأن يصلح الفلسطينون من أنفسهم..يقول الله تبارك و تعالى (( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ))
            سألين المولى عز وجل أن يجمعهم على عقيدة التوحيد التي لا نصر إلا بها فلن ينتصر على دولة يهود ولن يفتح القدس إلا الموحدين الخالصين ..

            وكتب أخوكم / السلفي المصري

            تعليق

            تشغيل...
            X