اعلان

Collapse
No announcement yet.

أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

    في هذه المساحة يمكن للجميع كتابة أجمل ماقرؤا
    وأبدأ بنفسي
    مشاركة اليوم الأول :


    القصيدة الدمشقية لنزار
    هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ iiوالرّاحُ إنّـي أحـبُّ... وبعضُ الحبِّ ii ذبّاحُ
    أنـا الـدمشقيُّ.. لو شرحتمُ iiجسدي لـسـالَ مـنهُ عـناقيدٌ.. ii وتـفّاحُ
    و لـو فـتحتُم شـراييني بـمديتكم سـمعتمُ فـي دمي أصواتَ من راحوا
    زراعةُ القلبِ.. تشفي بعضَ من عشقوا ومـا لـقلبي –إذا أحـببتُ- ii جرّاحُ
    مـآذنُ الـشّامِ تـبكي إذ iiتـعانقني و لـلـمآذنِ.. كـالأشجارِ.. أرواحُ
    لـلـياسمينِ حـقوقٌ فـي مـنازلنا.. وقـطّةُ الـبيتِ تـغفو حيثُ ii ترتاحُ
    طـاحونةُ الـبنِّ جـزءٌ مـن iiطفولتنا فـكيفَ أنـسى؟ وعطرُ الهيلِ ii فوّاحُ
    هـذا مـكانُ "أبـي المعتزِّ".. iiمنتظرٌ ووجــهُ "فـائزةٍ" حـلوٌ و ii لـماحُ
    هـنا جذوري.. هنا قلبي... هنا iiلغتي فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ ii إيضاحُ؟
    كـم مـن دمـشقيةٍ باعت iiأساورَها حـتّى أغـازلها... والـشعرُ مفتاحُ
    أتـيتُ يـا شجرَ الصفصافِ iiمعتذراً فـهل تـسامحُ هـيفاءٌ ii..ووضّاحُ؟
    خـمسونَ عـاماً.. وأجزائي iiمبعثرةٌ.. فـوقَ المحيطِ.. وما في الأفقِ ii مصباحُ
    تـقاذفتني بـحارٌ لا ضـفافَ لـها.. وطـاردتـني شـيـاطينٌii وأشـباحُ
    أقـاتلُ الـقبحَ فـي شعري وفي iiأدبي حـتـى يـفتّحَ نـوّارٌ... iiوقـدّاحُ
    مـا لـلعروبةِ تـبدو مـثلَ iiأرملةٍ؟ ألـيسَ فـي كـتبِ التاريخِ أفراحُ؟
    والـشعرُ.. مـاذا سيبقى من iiأصالتهِ؟ إذا تــولاهُ نـصَّابٌ ... ii ومـدّاحُ؟
    وكـيفَ نـكتبُ والأقفالُ في iiفمنا؟ وكــلُّ ثـانـيةٍ يـأتيك ii سـفّاحُ؟
    حـملت شـعري على ظهري iiفأتبِعني مـاذا مـن الشعرِ يبقى حينَii يرتاحُ؟


    مع أرق أمنياتي منثول النعناع


  • #2
    الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

    الاخ منثول

    شكرا على اختيارك

    قصيدة جميلة

    تحياتي واتمنى لك التوفيق

    عصام زايد

    مع تحياتي

    عصام زايد

    ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

    ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

    للاطلاع على كل ما هو جديد
    زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

    تعليق


    • #3
      الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

      العفو عصام

      لكن كنت أتمنى المشاركة بقصيدة

      عموما أنتظر الزيارة القادمةشكراااااااا

      تعليق


      • #4
        الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........


        يا صباح البشاير طير في فضاهم
        الغالين اللي لهم من الشوق الكثير
        وحلق في سما كــله ضيــاهم
        وانثر ورود في عطرها فوح العبير
        أدري الكـلام ما يوفي غـــلاهم
        بس شـوقي رسالة وجناحك سفير
        منقول
        سبحان الله وبحمده
        سبحان ربي العظيم

        تعليق


        • #5
          الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

          newer







          لم تذكر صاحب القصيدة
          ننتتطر مرورك في الزيارة القادمة

          تعليق


          • #6
            الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

            أهلا وسهلاً

            والله ما ادري لمن لاني نقلتها ولا اعرف لمن
            سبحان الله وبحمده
            سبحان ربي العظيم

            تعليق


            • #7
              الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

              نزار قباني
              موال دمشقي


              لقـدْ كَتَبْنـا .. وأرسَـلْنـا المَرَاسـيلا
              وقـدْ بَـكَيْنـا .. وبَلَّلْنـا المَـنـاديلا

              قُـل للّذيـنَ بأرضِ الشّـامِ قد نزلـوا
              قتيلُكُـم لمْ يَـزَلْ بالعشـقِ مـقتـولا

              يا شـامُ ، يا شـامَةَ الدُّنيا ، ووَردَتَها
              يا مَـنْ بحُسـنِكِ أوجعـتِ الأزاميلا

              ودَدْتُ لو زَرَعُـوني فيـكِ مِئـذَنَـةً
              أو علَّقـونـي على الأبـوابِ قِنديـلا

              يا بلْدَةَ السَّـبْعَةِ الأنهـارِ .. يا بَلَـدي
              ويا قميصاً بزهـرِ الخـوخِ مشـغولا

              ويـا حِصـاناً تَخلَّـى عَـن أعِنَّتِـهِ
              وراحَ يفـتـحُ معلـوماً ومـجهـولا

              هـواكَ يا بَـرَدَى كالسَّـيْفِ يسكُنُني
              ومـا مَلكْـتُ لأمـرِ الحـبِّ تَبديـلا

              أيّـامَ في دُمَّـرٍ كُنّا .. وكـانَ فَمـي
              على ضفائرِها .. حَفْـراً .. وتَنزيـلا

              والنهـرُ يُسـمِعُنا أحلـى قـصائـدِه
              والسَّـرْوُ يلبسُ بالسّـاقِ الخَـلاخيلا

              يا مَنْ على ورقِ الصّفصَفاتِ يكتِبُني
              شعراً ... وينقشُني في الأرضِ أيلولا

              يا مَنْ يعيدُ كراريسي .. ومَدرَسَـتي
              والقمحَ ، واللّوزَ ، والزُّرقَ المواويلا

              يا شـامُ إنْ كنتُ أُخفـي ما أُكابِـدُهُ
              فأجمَـلُ الحبِّ حـبٌّ ـ بعدَ ما قيلا

              تعليق


              • #8
                الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

                من الصعب أن تحكم بأجمل ما قرأة

                أو لعل أحيانا لا تجد المادة التى تريدها

                ولكن لنقول من أجمل ما قرأة " قالت آسيا : أنت متأكد أنك هنا ؟
                "وكان صباحا مضيئا/ في سماء صاحية ، النوارس وهي تخفق بدت كأنما تعلن عن غبطتها بذلك الطيران الأبيض الواهن. وفوق الأعشاب وأوراق الدغل، كان الندى يتلألأ تحت شمس خريفية.
                - انظر. انظر. هو ذا البحر! / قالت الفتاة ذلك ، ثم أسرعت خطاها باتجاه الشاطئ الصخري ، وعلى نحو تلقائي خلعت حذاءها ثم اندفعت كالفقمة حافية صوب البحر.
                - انتبهي. الأشواك ستدميك. / ولم تلتفت . سبقته خافقة بذراعيه كجناحي طائر في فضاء أبيض" (ص9).



                "وفي تلك الليلة كان مخمورا. شرب حتى شارف الانطفاء . هذى وصرخ. كان مطوقا . نمر في قفص راح يدور في غرفته كممسوس . ظلام تلاه برق ثم دوي فأصداء. أصوات راحت تخرج من الفضاء والشجر والصحاري وقصب البردي والشوارع والسجون وساحات الإعدام. لقد تناول حقنة مضادة لليأس وأقبل عليه سرب من طيور الليالي السود وكان هاويا في قرار سحيق مهزوما ومنفيا ووحيدا في هذه الصحاري وبين يديه وتحت عينيه وفي الطبقات السفلى ما كان يرى غير الغبار والدم والجثث وانطلقت أشباح سدت مدارج الأفق وابتدأ يقاتل بالأصابع والصوت والكلمات وأدرك أنه مقتول الليلة وسأل الفراغ واللاشيء أين الأسلحة وكانوا أيضا دون كما تصاد الوعول المعاصرة [...] وهو مستلق على السرير في سقف عار ، قرأ جملة وردية مفزعة : أكنت مخدوعا يا مهدي جواد" (ص46/47).



                " قالت آسيا : أنت متأكد أنك هنا ؟
                - بلى . بلى . وأرغب أن أظل هنا/ من الرواق جاء صوت للا فضيلة : القهوة / وتناولت الفتاة الطبق النحاسي من أمها/ مهدي جواد كان يدخن باضطراب ظاهر/ قالت آسيا : مريح أن يشرك الإنسان الآخر في آلامه./ انتبه ، ابتسم ببلاهة : ربما ، إذا كان لديه ما يقوله
                - في حياتك ألم تلق ضيق ؟
                - حياة عادية ليس فيها ما يثير
                - ولكن كيف تكون حياة الإنسان عادية؟
                - عندما يكون محايدا لا يهتم بالأشياء
                - أنت كذلك؟
                - هل ثمة ما يوحي بغير هذا؟
                - هذا الشرود!
                - كل ما في الأمر أنني إنسان غير مندمج كثير [...]
                - ولكن من أين جاءتك القوة على المجابهة؟
                - منذ الصغر أحسست أنني قوي لا أخاف . كنت أرعى وأصطاد الطيور وأشتبك في شجارات دامية في الحي . الأطفال كانوا ينقسمون إلى عصابات . كنا نقتتل بالعصي والأيدي ونشتبك بالسكاكين . سكاكين المطبخ المسنونة [..] الجوع واليتم والحقد ووحشية الآباء علمتنا القسوة طفولة أزقة الوحل والأمراض والجوع تنمي الحقد والكراهية" (ص77/78).

                هذا المقطع الحواري يوضح إلى أي مدى يمتزج في المشهد الواحد ، بطريقة أكثر انسجاما وإبداعا ، ما هو يومي ومعيش بما هو طفولي يمتح من الذاكرة مرجعيته ليقدم في نهاية المطاف عبر منظور تخييلي ، تقوم ديناميته على العلاقات بين العناصر المكونة للمشهد السردي الذي تؤطره حيلة المونتاج "السينمائي" ، التي تخلط أحيانا بين الحلم والواقع ، الوهمي والحقيقي ، فلا غرو أن نجد السارد يقول في نهاية هذا المقطع: "ولكن من أين جاءت هذه التهويمات. هذه الانبثاقات الطفولية الخرقاء؟ أية مناسبة فجرتها؟" (ص79).



                . يقول السارد عن مهدي جواد:
                "وفي عروق المدينة المعتمة والمضاءة. المدينة المشفوعة بالريح وضوع الغابات ورهبة إفريقيا ، يخطو مهدي جواد على الآثار القديمة حذرا . هو الآن تحت الفضاءات الرمادية . يأتيه الماضي في لحظات الحنين فيقع فريسة الروائح . [...] وتحت تأثير هذه الروائح التي تلفحه كالنيران يتذكر كلمة الأم التي عميت من البكاء عليه: تتوه في البلاد البعيدة فتجرفك السيول والريح والصرصر . قل لي ماذا ترى وراء تلك الآفاق العمياء التي تقصدها؟" (ص184)


                يقول السارد عن مهيار الباهلي:
                "في أواخر [..] المساءات وبونه المنفي والظلال تنوخ كالصخرة فوق الظهر المنكسر ، ستأتي الأطياف عبر تموجات الذكرى وطيور الحنين لتقف فوق صخرة مهيار ناعية بصوت بومي أصداؤه تصدع القلب ،[...]. ستتقدم هذه الأطياف صورة جبار وهو يندفع نحو القنبلة اليدوية التي قذفت من الأعلى ليمسكها ثم يحاول قذفها نحو الجنود في أعقابها ستأتي صورة شلش وهو يقول بحزن تراجيدي مفعم بحياة ما قبل الموت: رفاق. نحن لا نكاد نعرف بعضنا ، دعونا نتعارف".. (ص217-218).




                وليمة لأعشاب البحر

                الكاتب السوري حيدر حيدر

                تعليق


                • #9
                  الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

                  عمر بهاء الدين الأميري
                  أمـــــــــــاهُ

                  أمــاهُ يـــا روحــــــاً منــــيراً ***** في رحى جسمٍ أهـــلا

                  وعلى الثرى ، مَـلَكَـاً طهـوراً ***** في ثيابِ " الأم" حلا

                  وعلى جنـاني ، من جنـــــانِ **** الخـلدِ ، كالنعمــى أطــلا

                  قـــــــد كـــــــانَ كـــالإشــراقِ **** يغمـرني جَـداهُ ، إذا تجلى

                  بــركــاتُ عمـــري من رضــاهُ **** وتستمــر ، وقــد تولــى
                  آخر اضافة بواسطة منثول; 15-12-2004, 10:19 PM.

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: أجمل ما قرأت ( 2 ) الرجاء من جميع رواد المنتدى المشاركة ...........

                    من أغاني أفريقياء
                    محمد الفيتوري


                    يا أخي في الشرق ، في كل سكن
                    يا أخي فى الأرض ، فى كل وطن
                    أنا أدعوك .. فهل تعرفنى ؟ يا أخا
                    أعرفه .. رغم المحن إنني مزقت
                    أكفان الدجى إننى هدمت جدران
                    الوهن لم أعد مقبرة تحكى البلى
                    لم أعد ساقية تبكى الدمن لم أعد
                    عبد قيودى لم أعد عبد ماض هرم
                    عبد وثن أنا حى خالد رغم الردى
                    أنا حر رغم قضبان الزمن فاستمع
                    لى .. استمع لى إنما أذن الجيفة
                    صماء الأذن إن نكن سرنا على
                    الشوك سنينا ولقينا من أذاه ما لقينا
                    إن نكن بتنا ولقينا من أذاه ما لقينا
                    إن نكن بتنا عراة جائعينا أو نكن
                    عشنا حفاة بائيسنا ، إن تكن قد أوهت
                    الفأس قوانا فوقفنا نتحدى الساقطينا
                    إن يكن سخرنا جلادنا فبنينا لأمانينا
                    سجونا ورفعناه على أعناقنا ولثمنا
                    قدميه خاشعينا وملأنا كأسه من دمنا
                    فتساقانا جراحا وأنينا وجعلنا حجر
                    القصر رؤوسا ونقشناه جفونا وعيونا
                    فلقد ثرنا على أنفسنا ومحونا وصمة
                    الذلة فينا
                    الملايين افاقت من كراها ما تراها
                    ملأ الأفق صداها
                    خرجت تبحث عن تاريخها
                    بعد ان تاهت على الأرض وتاها
                    حملت فؤسها وانحدرت
                    من روابيها وأغور قراها..!
                    فأنظر الإصرار فى أعينها وصباح البعث
                    يجتاح الجباها
                    يا اخى فى كل ارض عريت من ضياها
                    وتغطت بدماها
                    يا اخى فى كل ارض وجمت شفتاها
                    واكفهرت مقلتاها
                    قم تحرر من توابيت الأسى
                    لست اعجوبتها
                    أو مومياها انطلق
                    فوق ضحاها ومساه

                    تعليق

                    تشغيل...
                    X