اعلان

Collapse
No announcement yet.

إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

    1- كلام العلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز –رحمه الله-

    1 / لديهما أخطاء تضر بالمجتمع 0

    من عبدالعزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير المكرم نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وفقه الله

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته00 وبعد : فأشير إلى كتاب سموكم الكريم رقم (م/ب/4/192/م ص) وتاريخ 21– 22 / 3/1414 هـ0 المتضمن توجيه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بعرض تجاوزات كل من / سفر بن عبد الرحمن وسلمان بن فهد العودة في بعض المحاضرات والدروس على مجلس هيئة كبار العلماء في دورته الحادية والأربعين المنعقدة بالطائف ابتداء من تاريخ 18/3/1414 هـ ضمن ما هو مدرج في جدول أعماله 0

    وأفيد سموكم أن مجلس هيئة كبار العلماء إطلع على كتاب سموكم المشار إليه ومشفوعة ملخص لمجالس ودروس المذكورين من أول محرم 1414 هـ ونسخة من كتاب / سفر الحوالي ( وعد كيسنجر ) وناقش الموضوع من جميع جوانبه واطلع كذلك على بعض التسجيلات لهما وبعد الدراسة والمناقشة رأى المجلس بالإجماع : ( مواجهة المذكورين بالأخطاء التي عرضت على المجلس – وغيرها من الأخطاء التي تقدمها الحكومة- بواسطة لجنة تشكلها الحكومة ويشترك فيها شخصان من أهل العلم يختارهما معالي وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد فإن اعتذرا عن تلك التجاوزات والتزما بعدم العودة إلى شيء منها وأمثالها فالحمد لله ويكفي وإن لم يمتثلا منعا من المحاضرات والندوات والخطب والدروس العامة والتسجيلات حماية للمجتمع من أخطائهما هداهما الله وألهمهما رشدهما ) اهـ .

    وقد طلب إلي المجلس إبلاغ سموكم رأيه هذا 00 وأعيد لسموكم برفقه كتابكم المشار إليه ومشفوعا ته 0

    وأسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسموكم لما يحبه ويرضاه وأن يعين الجميع على كل خير إنه سميع قريب 0والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 0000

    مفتي عام الملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء و إدارة البحوث العلمية والإفتاء>490 ) . [1]

    2/ دعاة الباطل والصيد في الماء العكر: سئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – عن مراده بالبيان الصادر عن سماحته في تاريخ : 28/ 7 / 1412هـ

    فأجاب سماحته بما نصه: فالبيان الذي صدر منا المقصود منه دعوة الجميع جميع الدعاة والعلماء إلى النقد البناء وليس المقصود إخواننا أهل المدينة من طلبة العلم والمدرسين والدعاة وليس المقصود غيرهم في مكة أو الرياض أو في جدة وإنما المقصود العموم وإخواننا المشايخ المعروفون في المدينة ليس عندنا فيهم شك هم أهل العقيدة الطيبة ومن أهل السنة والجماعة مثل الشيخ / محمد أمان بن علي الجامي ومثل الشيخ / ربيع بن هادي ومثل الشيخ / صالح بن سعد السحيمي ومثل الشيخ / فالح بن نافع ومثل الشيخ / محمد بن هادي كلهم معروفون لدينا بالاستقامة والعلم والعقيدة الطيبة نسأل الله لهم المزيد من كل خير والتوفيق لما يرضيه .

    ولكن دعاة الباطل أهل الصيد في الماء العكر هم الذين يشوشون على الناس ويتكلمون في هذه الأشياء ويقولون المراد كذا وهذا ليس بجيد الواجب حمل الكلام على أحسن المحامل[2]
    3 / فــكـرهـــم خــارجـــي وأشرطتهم توحي بذلك.
    عقد في منزل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – بمكة في شهر رجب عام 1413هـ مجلس ضم مجموعة من المشايخ وطلبة العلم .

    وقد سأله أحد القضاة فقال : سماحة الشيخ هل هناك ملاحظات وأخطاء على سفر وسلمان 0

    فأجاب فضيلة الشيخ : نعم ، نعم عندهم نظرة سيئة في الحكام ورأي في الدولة وعندهم تهييج للشباب وإغار لصدور العامة وهذا من منهج الخوارج وأشرطتهم توحي إلي ذلك0

    قال القاضي : يا شيخ هل يصل بهم ذلك إلى حد البدعة ؟

    قال الشيخ : لا شك إن هذه بدعة اختصت بها الخوارج والمعتزلة هداهم الله هداهم الله 0[3]


    [1] انظر مدارك النظر لعبد المالك رمضاني ص ( 490 ) .


    [2] من شريط بعنوان : ( توضيح البيان ) .


    [3] وهذه الجلسة يعرفها صغار القطبين فضلا عن كبارهم !!!!



  • #2
    الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

    جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع ..

    تعليق


    • #3
      الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

      2- كلام العلامة محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - .

      أ / مناهجهم مخالفة لما كان عليه السلف الصالح : قرظ الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله – كتاب مدارك النظر لعبدالمالك رمضاني فقال :000 ورغم ضيق وقتي وضعف نشاطي الصحي وكثرة أعمالي العلمية فقد وجدت نفسي مشدودا لقراءته وكلما قرأت فيه بحثا معللا نفسي أن اكتفي به كلما ازددت مضيا في القراءة حتى أتيت عليه كله فوجدته بحق فريدا في بابه فيه حقائق عن بعض الدعاة[1] ومناهجهم المخالفة لما كان عليه السلف الصالح واستفدت أنا شخصيا فوائد جمة حول ثورة الجزائر وبعض الرؤوس المتسببين لها والمؤيدين لها بعواطفهم الجامحة والمبالغين في تقويمها ممن لا يهتمون بقاعدة التصفية والتربية [2]0

      ب / خارجية عصرية : سئل الشيخ الألباني – رحمه الله – عن كتاب : ( ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي لسفر الحوالي ) هل رأيته ؟

      قال الشيخ : رأيته فقيل له : الحواشي – يا شيخنا – خاصة الموجودة في المجلد الثاني ؟!

      فقال الشيخ : كان عندي – أنا – رأي صدر مني منذ نحو أكثر من ثلاثين سنة حينما كنت في الجامعة الإسلامية وسئلت في مجلس حافل عن رأيي في جماعة التبليغ ؟

      فقلت يومئذ : صوفية عصرية أما الآن خطر في بالي أن أقول بالنسبة لهؤلاء – هنا – تجاوبا مع كلمة الذين خرجوا في العصر الحاضر وخالفوا السلف في كثير من مناهجهم فبدا لي أن اسميهم : خارجية عصرية فهذا يشبه الخروج الآن حين نقرأ من كلامهم – في الواقع – ينحو منحى الخوارج في تكفير مرتكب الكبيرة ولعل هذا – ما أدري أن أقول ! – غفلة منهم أو مكر منهم .وهذا أقوله أيضا من باب قوله تعالى : ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى )

      ما أدري لا يصرحون بأن كل كبيرة مكفرة لكنهم يدندنون حول بعض الكبائر ويسكتون – أو يمرون – على بعض الجوانب وهذا من العدل الذي أمرنا به [3]

      وقال أيضا عن كتاب ظاهرة الإرجاء: وما كنت أظن أن الأمر يصل بصاحبه إلى هذا الحد … ويبدو أن إخواننا المشايخ في المدينة النبوية كانوا أعرف بهؤلاء منا ) [4]


      [1] ومن أولئك كما هو موضح في صلب الكتاب وفهرسه : سلمان العودة !! وسفر الحوالي !! وعائض القرني !! وبشر البشر !!0


      [2] انظر مدارك النظر ص/ 8 ط0 مكتبة الفرقان 0


      [3] انظر التعريف والتنبئة للشيخ علي بن حسن الحلبي ص/ 101 0


      [4] انظر الدرر المتلألئة بنقض الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله فرية موافقته المرجئة ص/ 68


      تعليق


      • #4
        الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

        3- كلام العلامة محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله-

        1 / لا تسمعوا قول من قال : إن الألباني مرجئ فهؤلاء مكفرة وقولهم كذب وزور وبهتان : قال رحمه الله ردا على من وصف الشيخ الألباني – رحمه الله – بأنه مرجئ : من رمى الشيخ الألباني بالإرجاء فقد اخطأ أما انه لا يعرف الألباني و أما انه لا يعرف الإرجاء0

        الألباني رجل من أهل السنة – رحمه الله – مدافع عنها إمام في الحديث لا نعلم أن أحداً يباريه في عصرنا لكن بعض الناس – نسأل الله العافية – يكون في قلبه حقد إذا رأى قبول الشخص ذهب يلمزه بشيء كفعل المنافقين الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم يلمزون المتصدق المكثر من الصدقة والمتصدق الفقير 0 الرجل – رحمه الله – نعرفه من كتبه واعرفه بمجالسته – أحياناً- سلفي العقيدة سليم المنهج لكن بعض الناس يريد أن يكفر عباد الله بما لم يكفرهم الله به ثم يدعي ان من خالفه في هذا التكفير فهو مرجئ – كذبا وزورا وبهتانا- لذلك لا تسمعوا لهذا القول من أي إنسان صدر 000[1]

        2 / ورثة الخوارج والثورة الفكرية : سأل بعض الاخوة طلبة العلم في الجزائر فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن فئات من الناس يكفرون الحكام من غير ضوابط وشروط ؟!

        فأجاب الشيخ رحمه الله : هؤلاء الذين يكفرون هؤلاء ورثة الخوارج الذين خرجوا على علي بن أبى طالب – t – والكافر من كفره الله ورسوله وللتكفير شروط ومنها الإرادة أن تعلم بان هذا الحاكم خالف الحق وهو يعلمه و أراد المخالفة ولم يكن متأولاً مثل : أن يسجد لصنم وهو يدري أن السجود للصنم شرك وسجد غير متأول 0

        المهم هذا له شروط ولا يجوز التسرع في التكفير كما لا يجوز التسرع في قولك : هذا حلال و هذا حرام 0

        س: و أيضا يسمعون أشرطة سلمان بن فهد العودة وسفر الحوالي هل ننصحهم بعدم سماع ذلك ؟

        بارك الله فيك الخير الذي في أشرطتهم موجود في غيرها وأشرطتهم عليها مؤاخذات بعض أشرطتهم ما هي كلها ولا اقدر أميز لك – أنا – بين هذا وهذا

        س: إذن تنصحنا بعدم سماع أشرطتهم ؟

        لا . أنصحك بان تسمع أشرطة الشيخ ابن باز وأشرطة الشيخ الألباني أشرطة العلماء المعروفين بالاعتدال وعدم الثورة الفكرية

        س: يا شيخ وان كان الخلاف في هذه القضية – مثلا – انهم يكفرون الحكام ويقولون بأنه جهاد – مثل-ا في الجزائر ويسمعون أشرطة سلمان وسفر الحوالي فهل هذا الخلاف فرعي ؟ أم خلاف في الأصول يا شيخ ؟

        لا هذا خلاف عقدي لأن من أصول أهل السنة والجماعة أن لا نكفر أحدا بذنب

        س: هم يا شيخ لا يكفرون صاحب الكبيرة إلا الحكام يأتون بالآية( ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرون ) يكفرون الحكام فقط ؟

        هذه الآية فيها اثر عن ابن عباس أن المراد : الكفر الذي لا يخرج من الملة كما في قول الرسول r سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ) 0

        وفي رأي لبعض المفسرين أنها نزلت في أهل الكتاب لأن السياق في ذلك : ( إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النوبيون الذين اسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما انزل الله – منكم يا أهل الكتاب – فأولئك هم الكافرون ) 0[2]


        [1] انظر التعريف والتنبئة للحلبي ص/ 106


        [2] انظر شبكة سحاب للكاتب إسماعيل العمري .


        تعليق


        • #5
          الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

          4- كلام العلامة الشيخ مقبل بن هادي الوادعي – رحمه الله – .

          1/ القرار الذي اتخذته هيئة كبار العلماء هو عين الصواب من أجل حماية المجتمع

          عرض على الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي – رحمه الله – في ليلة الرابع عشر من رمضان لعام 1414هـ في درس صحيح مسلم قرار هيئة كبار العلماء في توقيف سفر وسلمان فقال – رحمه الله - :

          لقد نصحت سلمان العودة مرتين أو ثلاث و إنى أرى هذا القرار الذي اتخذته هيئة كبار العلماء هو عين الصواب من أجل حماية المجتمع والمحافظة على وحدته ودراء للفوضى والفتن فانه لا يوجد ارض فيما اعلم يسودها الأمن والاطمئنان مثل ارض الحرمين ونجد 0 [1]

          2 / ضيعا كثيرا من الشباب : سئل الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله – سؤالا هذا نصه :هناك من يوزع شريطا للشيخ الألباني – رحمه الله – في سفر وسلمان ويقول : هذا آخر شريط في سفر وسلمان فماذا ترون في منهج سفر وسلمان وجزاكم الله خيرا ؟

          أنا لم اسمع هذا الشريط وانصحهما بالرجوع والتوبة إلى الله عز وجل و نسأل الله أن يتوب عليهما وأن يهديهما عما كانا عليه فإنهما ضيعا كثيرا من الشباب وقد جاءتني رسائل شفوية وخطية أن الشباب بعد ما حصل لسفر وسلمان رجعوا إلى الكتاب والسنة فهما داعيان نسأل الله أن يصلحهما [2]

          3 / سلمان العودة وسفر الحوالي تابعا محمد سرور على فكره وتأثرا به0

          سئل الشيخ مقبل بن هادي – رحمه الله – سؤالا هذا نصه : هل هناك أحد من الدعاة في السعودية تابع محمد سرور على نهجه ؟

          وجد من يتابعه بكثرة وأيدوا فكرته الخاطئة أنه لا يجوز الاستعانة بأمريكا على المعتدي صدام البعثي , والنبي r يقول : ( إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر ) ؛ فهناك من تابعه على فكرته وتأثر بها مثل سلمان العودة وكذلك سفر الحوالي لكن سفرا أقل تأثراً بها ولو جالس سفرا أخوان صالحون فما أظنه إلا سيرجع أما سلمان فقد خبط خبطّ عشواء وفي اليمن أيضا تابعه بعض المخذولين من أصحاب جمعية الإحسان [3]0


          [1] انظر القطبية ص/ 129 ط الأولى0


          [2]انظر تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب ص/ 186- 187


          [3]انظر المصدر السابق ص/ 277


          تعليق


          • #6
            الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

            - كلام العلامة الشيخ صالح الفوزان حفظة الله

            قرظ الشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله كتاب الإرهاب وآثاره على الأفراد والأمم للشيخ زيد بن هادي المدخلي – حفظه الله – فقال :

            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد قرأت الرسالة المشار إليها أعلاه مع ملحقها فوجدتها رسالة قيمة ونصيحة ثمينة تمس الحاجة إليها وليس لي عليها ملاحظات سوى تصويبات مطبعية يسيرة وبعض إضافات قليلة تجدها في أمكنتها – إن شاء الله – وفقك الله وزادك علما نافعا وعملا صالحا ونفع بما قلته وكتبته أثابك عليه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 0

            كتبه أخوك ومحبك /صالح بن فوزان الفوزان ( 22/5/1417هــ )[1]
            وهذا كلام الشيخ العلامة زيد بن هادي المدخلي – حفظه الله – 0 الذي راجعه الشيخ الفوزان وقرضه في كتاب الإرهاب وآثاره على الأفراد والأمم:

            من الفقير إلى عفو ربه زيد بن محمد بن هادي المدخلي إلى الاخوة الكرام في الإحسان والإيمان والإسلام اعني أصحاب المكتبات التجارية والحكومية والمنزلية في بلادنا السلفية وفق الله الجميع لطاعته والسعي في رضاه 0

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 000 إما بعد : فإني احمد إليكم الله الذي لا اله إلا هو ثم اذكر نفسي وإياكم – والذكرى تنفع المؤمنين – أذكركم بما تعلمون من انه يجب على المكلفين حفظ خمسة أشياء هي : الدين والعقل والعرض والدم والمال و أولى الناس بحفظ هذه الأشياء أمة الإسلام عموما وطلاب العلم خصوصا وإذا كان الأمر كذلك فانه يوجد في عصرنا الحاضر كتب ونشرات وأشرطة في المكتبات التي أشرت إليها آنفا هذه الكتب معظمها في المكتبات التجارية تباع وتشرى وذلك ككتب سيد قطب ومحمد قطب ومحمد الغزالي ويوسف القرضاوي وأبو الأعلى المودودي وحسن البنا وعمر التلمساني وحسن الترابي السوداني وعبد الرحمن بن عبد الخالق ومحمد سرور ومحمد أحمد الراشد وسعيد حوى وسلمان العودة وسفر الحوالي وناصر العمر وعائض القرني ومحمود عبد الحليم وجا سم المهلهل وتلامذة البنا وال قطب أمثالهم من كل قائد أو زعيم أو صاحب انتماء إلى فرقة من الفرق التي ناهضت المنهج السلفي في كثير أو قليل من أبواب العلم والعمل عبر زمن هذا العصر0ذلك أن مؤلفات وأشرطة ونشرات هؤلاء المدونة أسمائهم فيها المقبول وفيها المردود وفيها الغث وفيها السمين ....

            فان نصيحتي لنفسي ولأولئك وهؤلاء أن نضرب صفحا عن كتب ونشرات وأشرطة من دونت أسمائهم آنفا حماية لديننا الحق وعقيدتنا السلفية السمحة مما يكون فيها من بخس لها وإساءة إليها وحفظا لعقولنا وقلوبنا وأفكارنا علما انه لا حاجة لنا بوجه من الوجوه إلى شيء منها وما ذلك إلا لأن كتب العلماء السلفيين السابقين واللاحقين موجودة بين أظهرنا وفيها من الكفاية ما يغني عن كتب المذكورين المشتملة على كثير من الأوبئة التي يجب أن تؤخذ لمثلها الوقاية المعنوية ليسلم الدين والعقيدة والمنهج والعقول وتحترم الأعراض والدماء والأموال 0

            حقا إن كتب أولئك لا يجوز أن تسمى كتب تربية إسلامية بحق حتى تصفى مما فيها من مخالفة لمنهج التربية الإسلامية السلفية ...

            فائدة : أثنى الشيخ صالح الفوزان – حفظه الله كتاب مدارك النظر لعبد المالك رمضاني والكتاب فيه ذكر للمؤاخذات والأخطاء الشنيعة التي وقع فيها كل من سفر وسلمان في أحداث الجزائر وغيرها


            [1]انظر كتاب الإرهاب للشيخ زيد المدخلي ص / 3 ط0 مكتبة الفرقان 0


            تعليق


            • #7
              الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

              - كلام العلامة الشيخ أحمد بن يحي النجمي – حفظه الله –

              1 / سئل الشيخ احمد النجمي سؤالا هذا نصه :

              الكثير من الشباب يسمعون أشرطة كل من سلمان العودة وسفر الحوالي ومحمد سعيد القحطاني وعائض القرني فهل تنصحون هؤلاء الشباب بالتوقف عن سماع أشرطتهم ؟

              نعم لأن أشرطتهم قد يكون فيها شيء لا يعرفه هؤلاء الشباب ويغترون به وقد لوحظ على هؤلاء كلام ليس بجيد بل هو مما ينبغي تركه ورجوعهم عنه حتى أن عائض القرني – وفقه الله – قد تراجع عن سبع عشرة مسألة ونرجوا أن يتراجع عن الباقي منها قوله :

              صل ما شئت وصم فالدين لا يعرف من صلى وصاما
              أنت قسيس من الرهبان ما أنت من احمد يكفيك الملاما
              هذه القصيدة الحقيقة إنها قصيدة لا ينبغي سماعها وهو يأمر فيها بالخروج على الولاة ونرجو له أن قد تراجع عنها0

              فأقول مثل هذا الكلام وكلام لسلمان وبعض كلام لسفر قد يكون فيه شيء من الخطأ الذي لا يعرفه إلا العلماء و الأحسن لطالب العلم أن يترك سماع هذه الأشرطة [1]

              2 / وقد سئل أيضا – في نفس الموضوع – سؤالا هذا نصه :

              بعض الشباب يطعن في صحة البيان الموجه حول تجاوزات سلمان العودة وسفر الحوالي ويقولون : بعدم صحة نسبته إلى هيئة كبار العلماء وإنما هو مفترى عليهم من قبل الحكومة فهل هذا الزعم صحيح ام انه خلاف ذلك ؟

              هذه مزاعم مفروضة على هؤلاء الحزبين من كبارهم و إلا فبإمكانهم أن يذهبوا إلى الشيخ عبد العزيز بن باز ويسألوه عن هذا أو يكتبوا لبعض هيئة كبار العلماء فهم موجودون ثم إن الحزبين يريدون القدح في الدولة وان الدولة متشهية لسجن العلماء بدون خطأ تمنعهم عنه وهذا كذب ممن ادعاه والدولة والحمد لله دولة عادلة ولم تسجنهم بمجرد ما حكي عنهم حتى جعلت هيئة كبار العلماء عرضوا عليهم وناظروهم وطلبوا منهم أن يتراجعوا عن صنيعهم هذا فأبوا وعند ذلك قرر هيئة كبار العلماء الإبقاء عليهم ومنعهم من الكلام صيانة للمجتمع هذا هو نص البيان 0

              إذاً فهؤلاء الذين يقولون هذا الكلام كلامهم هذا يبن منه الطعن على الدولة والطعن على هيئة كبار العلماء وهذا والله لا يجوز لهم بل حرام عليهم أن يفعلوه ولو كان هذا مد سوسا على هيئة كبار العلماء فانه لا يمكن أن يسكتوا عليه علما بأنه موجه من الشيخ عبد العزيز بن باز مبلغا عن هيئة كبار العلماء جميعا وعليه ختمه الى وزير الداخلية0 [2]

              3 / وسئل أيضا – حفظه الله – سؤالا هذا نصه : ما رأيكم في الذي يقول : أنا لا اعترف بهذا البيان المذكور آنفا ؟

              إذاً الذي يقول : لا اعترف به من لازم قوله انه لا يعترف بالدولة ولا بهيئة كبار العلماء وينبغي أن مثل هذا إذا عرف يؤدب ويعزر لأنه داعية ضلال 0[3]


              [1] انظر الفتاوى الجلية ص/ 16- 17


              [2] انظر المصدر السابق ص/ 13


              [3] انظر المصدر السابق ص/ 14


              تعليق


              • #8
                الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                7- كلام العلامة الشيخ عبد المحسن العباد – حفظه الله –

                1 / اتهام علماء العصر في المملكة العربية السعودية بالقصور.

                قرظ الشيخ العلامة عبد المحسن العباد- حفظه الله- كتاب مدارك النظر فمما قاله من الملاحظات على سفر وسلمان :وفي الكتاب ذكر كلام في صفحتي : ( 243) و ( 351) لاثنين من شباب هذه البلاد- هداهما الله- اتهم كل منهما كبار علماء العصر في هذه البلاد بالقصور لأنهم أفتوا بتسويغ مجيء قوات أجنبية للمشاركة في الدفاع عن البلاد اثر الهجوم الغاشم من طاغية العراق على الكويت وكانت نتيجة ذلك دحر العدو المعتدي والإبقاء بحمد الله على الأمن والاطمئنان وكان الأليق بهما وقد أعجبهما الرأي المخالف لما رآه العلماء أن يتهما رأيهما ويتذكرا نتيجة الرأي الذي رآه بعض الصحابة y في أحد شروط صلح الحديبية حيث تبين لهم أخيراً خطأ ذلك فكان الواحد منهم يقول فيما بعد :" يا أيها الناس ! اتهموا الرأي في الدين " و تسويغ كبار العلماء مجيء تلك القوات في حينه إنما كان للضرورة وهو نظير استعانة المسلم بغير المسلم في التخلص من اعتداء لصوص أرادوا اقتحام داره وممارسة أنواع الإجرام فيها وفي أهلها أفيقال لهذا المعتدى عليه : لا يسوغ لك الاستعانة بكافر في دفع ذلك الضرر ؟! ثم إن الخلاف حاصل في اكثر مسائل العلم منذ زمن الصحابة ولم يكن بعضهم يسفه بعضا فضلا عن أن يكون الصغار هم الذين يجترئون على تسفيه رأي الكبار كما حصل من هذين الشابين أصلحهما الله[1]

                2- تقرير خلاف ما عليه أهل السنة والجماعة في معاملة الحكام

                قال الشيخ – حفظه الله - :وفي صفحة ( 287) نقل كلام لأحد الشباب في هذه البلاد يقرر فيه خلاف مذهب أهل السنة والجماعة في معاملة ولاة الأمر ويهيج الغوغاء من الرجال والنساء على الإقدام على ما يثير الفتن وما يؤول بغير أهل العقل والثبات والرزانة إلى تعريض أنفسهم للضرر ومنه أيداعبهم السجون ولا شك أن من عرض غيره للضرر يكون له نصيب من تبعة ذلك 0

                وهذا الكلام المثير للفتنة قد فاحت ريحه منذ سنوات في حفل أٌقيم لتكريم حفظة السنة اشرف عليه هذا الشاب وقد سمعت تسجيل ذلك الحفل ومع كون أحاديث الصحيحين تبلغ عدة آلاف فان اختيار الأحاديث القليلة التي ألقيت على الطلبة لاختبار حفظهم ملفت للنظر لتعلق جملة منها بالولاة ! يضاف إلى ذلك كون هذا الشاب أصلحه الله عند ذكر هذه البلاد لا يصفها بالسعودية بل يعبر بالجزيرة! بهذا اخبرني من أثق به

                ومن الخير لهذا الشاب ومن يطأ عقبه من الشباب أن يكونوا مع الجماعة ويجتنبوا الشذوذ والخلاف والفرقة وان يفيئوا إلى الرشد فان الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل كما قال ذلك المحدث الملهم عمر بن الخطاب t[2].

                3- التنويه و الإشارة بخروج النساء إلى الشوارع للمظاهرات

                قال الشيخ – حفظه الله - : وفي صفحة ( 376) : ذكر كلام لثلاثة من شباب هذه البلاد أتوا فيه بالغريب العجيب إلا وهو التنويه و الإشارة بخروج النساء إلى الشوارع للمظاهرات وقد أوضح المؤلف – جزاه الله خيرا – قبل هذه الصفحة فساد ذلك بالأدلة من الكتاب والسنة و أقوال السلف 0[3]

                وبعد هذه الأقوال الرشيدة والتحذيرات السديدة من العلماء الأكابر، إياك يا عبدالله أن تطلب العلم إلا ممن عُرف بسلامة العقيدة والمنهج لأن هذا الأمر دين فانظر عمن تأخذ دينك ، واحرص كل الحرص على الأخذ بوصايا العلماء الأكابر والبركة معهم فلا تخالفهم فتهلك .

                نسأل الله العلي القدير أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يرزقنا علما نافعا وأن ينفعنا بما نسمع إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
                ____________________

                وهذه الفتاوى على مطوية ومعها بعض الملفات المهمة الأخرى ؛ لمن أحب الاحتفاظ بها :





                [1] انظر مدارك النظر ص/ 13- 14


                [2] المصدر السابق ص/ 14- 15


                [3] المصدر السابق ص/ 14
                الملفات المرفقة


                تعليق


                • #9
                  من السهل النقل , ولكن من الصعب أن يناقش هؤلاء لانهم سوف يفضحون

                  رسالة الشيخ إبن باز إلى المدخلي و حزبه

                  الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته إلى يوم الدين أما بعد:

                  فإن الله عز وجل يأمر بالعدل والإحسان وينهى عن الظلم والبغي والعدوان، وقد بعث الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم بما بعث به الرسل جميعا من الدعوة إلى التوحيد، وإخلاص العبادة لله وحده، وأمره بإقامة القسط ونهاه عن ضد ذلك من عبادة غير الله، والتفرق والتشتت والاعتداء على حقوقو العباد، وقد شاع في هذا العصر أن كثيرا من المنتسبين إلى العلم والدعوة إلى الخير يقعون في أعراض كثير من إخوانهم الدعاة المشهورين ويتكلمون في أعراض طلبة العلم والدعاة والمحاضرين، يفعلون ذلك سرا في مجالسهم، وربما سجلوه في أشرطة تنشر على الناس وقد يفعلونه علانية في محاضرات عامة في المساجد وهذا المسلك مخالف لما أمر الله به رسوله من جهات عديدة منها:

                  أولا: أنه تعد على حقوق الناس من المسلمين، بل خاصة الناس من طلبة العلم والدعاة الذين بذلوا وسعهم في توعية الناس وإرشادهم وتصحيح عقائدهم ومناهجهم، واجتهدوا في تنظيم الدروس والمحاضرات، وتأليف الكتب النافعة.

                  ثانيا: أنه تفريق لوحدة المسلمين وتمزيق لصفهم، وهم أحوج ما يكونون إلى الوحدة والبعد عن الشتات والفرقة وكثرة القيل والقال فيما بينهم، خاصة وأن الدعاة الذين نيل منهم هم من أهل السنة والجماعة المعروفين بمحاربة البدع والخرافات والوقوف في وجه الداعين إليها، وكشف خططهم وألاعيبهم، ولا نرى مصلحة في مثل هذا العمل إلا للأعداء المتربصين من أهل الكفر والنفاق او من أهل البدع والضلال.

                  ثالثا: أن هذا العمل فيه مظاهرة ومعاونة للمغرضين من العلمانيين والمستغربين وغيرهم من الملاحدة الذين اشتهر عنهم الوقيعة في الدعاة، والكذب عليهم والتحريض ضدهم فيما كتبوه وسجلوه، وليس من حق الأخوة الإسلامية أن يعين هؤلاء المتعجلون أعداءهم على إخوانهم من طلبة العلم والدعاة وغيرهم. [ اضافة .. رحم الله الشيخ بن باز واسكنه فسيح جناته .. نعم هم اذيال للملاحده والعلمانيين ]

                  رابعا: إن في ذلك إفسادا لقلوب العامة والخاصة ونشرا وترويجا للأكاذيب والإشاعات الباطلة وسببا في كثرة الغيبة والنميمة، وفتح أبواب الشر على مصاريعها لضعاف النفوس الذين يدابون على بث الشبه وإثارة الفتن ويحرصون على إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا.

                  خامسا: أن كثيرا من الكلام الذي قيل لا حقيقة له وإنما هو من التوهمات التي زينها الشيطان لأصحابها وأغراها بها وقد قال الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا...الآية"، والمؤمن ينبغي أن يحمل كلام أخيه المسلم علىأحسن المحامل وقد قال بعض السلف: لا تظن بكلمة خرجت من أخيك سوءا وأنت تجد لها في الخير محملا.

                  سادسا: وما وجد من اجتهاد لبعض العلماء وطلبة العلم فيما يسوغ فيه الاجتهاد فإن صاحبه لا يؤاخذ به، ولا يثرب عليه إذا كان أهلا للاجتهاد فإذا خالفه غيره في ذلك كان الأجدر أن يجادله بالتي هي أحسن حرصا على الوصول إلى الحق من اقرب طريق، ودفعا لوساوس الشيطان وتحريشه بين المؤمنين، فإن لم يتيسر ذلك ورأى أحد أنه لا بد من بيان المخالفة فيكون ذلك بأحسن عبارة وألطف إشارة، ودون تهجم أو تجريح أو شطط في القول قد يدعو إلى رد الحق أو الإعراض عنه، ودون تعرض للأشخاص أو اتهام للنيات أو زيادة في الكلام لا مسوغ لها، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في مثل هذه الأمور: "ما بال أقوام قالوا كذا وكذا"

                  فالذي انصح به هؤلاء الأخوة الذين وقعوا في اعراض الدعاة ونالوا منهم أن يتوبوا إلى الله تعالى مما كتبته أيديهم، أو تلفظت به ألسنتهم مما كان سببا في إفساد قلوب بعض الشباب وشحنهم بالأحقاد والضغائن، وشغلهم عن طلب العلم النافع، وعن الدعوة إلى الله بالقيل والقال، والكلام عن فلان وفلان، والبحث عما يعتبرونه أخطاء للآخرين وتصيدها وتكلف ذلك.

                  كما أنصحهم أن يكفروا عما فعلوه بكتابة او غيرها مما يبرؤون فيه انفسهم من مثل هذا الفعل ويزيلون ما علق بأذهان من يستمع إليه من قولهم، وأن يقبلوا على الأعمال المثمرة التي تقرب إلى الله وتكون نافعة للعباد وأن يحذروا من التعجل في إطلاق التكفير أو التفسيق أو التبديع لغيرهم بغير بينة ولا برهان، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما" متفق على صحته.

                  ومن المشروع لدعاة الحق وطلبة العلم إذا أشكل عليهم أمر من كلام أهل العلم أو غيرهم أن يرجعوا إلى العلماء المعتبرين ويسألوهم عنه، ليبينوا لهم جلية الأمر ويوقفوهم على حقيقته ويزيلوا ما في أنفسهم من التردد والشبهة عملا بقول الله عز وجل في سورة النساء: "وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا"

                  والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين جميعا، ويجمع قلوبهم وأعمالهم على التقوى وأن يوفق جميع علماء المسلمين وجميع دعاة الحق لكل ما يرضيه وينفع عباده، ويجمع كلمتهم على الهدى ويعيذهم من أسباب الفرقة والاختلاف وينصر بهم الحق ويخذل بهم الباطل إنه ولي ذلك والقادر عليه.

                  وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

                  ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين

                  عبد العزيز بن عبد الله بن باز (رحمه الله)

                  الرئيس العام لإدارة البحوث العلمية والافتاء والدعوة والإرشاد

                  _________________________________________________

                  ملاحظة أرسل الشيخ إبن باز هذه الرسالة بعد أن اشتكى له بعض السلفية من إيذاء الجامية لهم. و قد صدر هذا البيان بتاريخ (17/6/1414هـ) و قد حاول الجامية إنكاره فرد عليهم الشيخ الشايجي في كتابه أضواء على فكرة دعاة السلفية الجديدة . و سبب إصدار البيان معروف ، و هو طعن الشيخ ربيع و من معه في العلماء سفر و سلمان و غيرهم ، و قد صدر البيان بعد مجلس ربيع في بيت ابوخنجر و بعد شريط "رد على جلسة على الرصيف" و شريط "نصيحة الى سفر" و شريط "السروية" مباشرة. و قد ذكر للشيخ عبدالعزيز رحمه الله في شريط "جلسة في بيت ناصر العمر" أن هناك من يطعن في سفر و سلمان و يقول عنهم كذا وكذا ( كلام أهل المدينة ) فقال رحمه الله : سنعيد البيان!

                  آخر اضافة بواسطة Fahad20; 10-12-2004, 11:01 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                    اين ذكر اسم ربيع من هذا البيان ؟!!!!

                    ثم ان للشيخ بيان اخر .. هو ايضاح لهذا البيان ..
                    فلماذا لم تذكره ؟!!!
                    اترك التعقيب عليك لتهافت زعمك الباطل !
                    فدعنا من بنيات الطريق !!

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                      عذرا اخ ساندروز

                      لك كل الأحترام والتقدير

                      الدرس وصل بحمد الله

                      وطريقة Copy و Paste
                      أتقنتها بحمد الله




                      تعليق


                      • #12
                        الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                        الأخ Fahad20
                        أظن العنوان " إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر "
                        والمحتوى يبين ذلك .
                        فإن كان كل هؤلاء العلماء عندك جامية ودعاة الضلالة الذين تدافع عنهم سلفية ، فكيف تجرأ لتستشهد بإمام الجامية ابن باز كما تزعم !!! لتدافع عن علمائك الأدعياء !!!!!.
                        عجيب جداً : تطعن ابن باز ومن معه ثم تستشهد بكلامه .
                        ولكن لانقول سوى : الله أكبر كم الهوى يعمي ويصم .
                        والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى القطبيين وأفراخهم به .


                        تعليق


                        • #13
                          الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                          فكيف تجرأ لتستشهد بإمام الجامية ابن باز كما تزعم


                          سبحان الله ... أيعقل أن يشتكى منه له ؟
                          ملاحظة أرسل الشيخ إبن باز هذه الرسالة بعد أن اشتكى له بعض السلفية من إيذاء الجامية لهم. و قد صدر هذا البيان بتاريخ (17/6/1414هـ)
                          {وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ }البقرة14

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                            أظنك لم تقرأ رد الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى على من أدعى أن البيان أعلاه موجه لعلماء المدينة عندما كشفوا رؤوس الخوارج - أدعياء السلفية ( قادة الصحوة ؛ زعموا ) وبينوا خطل منهجهم فأرادوا أن يكذبوا على الشيخ كعادتهم فرد عليهم بالبيان أعلاه ؛ فتنبه !!!
                            وتأمل وصف الشيخ لسفر وسلمان وأتباعهم ممن كذبوا بأن البيان موجه لعلماء المدينة ووقعوا فيهم بالغيبة والظلم والبهتان ورموهم بأسوأ العبارات ومنكر الألفاظ ولا زالوا يقعون فيهم هم وأتباعهم الغوغاء بالرغم من انكشاف منهجهم المنحرف لكل ذي لب ولكن لا نقول إلا رحم الله الإمام ابن باز حين سماهم : دعاة الباطل أهل الصيد في الماء العكر
                            وهذا نص الرد كما هو مبين أعلى :
                            سئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – عن مراده بالبيان الصادر عن سماحته في تاريخ : 28/ 7 / 1412هـ

                            فأجاب سماحته بما نصه: فالبيان الذي صدر منا المقصود منه دعوة الجميع جميع الدعاة والعلماء إلى النقد البناء وليس المقصود إخواننا أهل المدينة من طلبة العلم والمدرسين والدعاة وليس المقصود غيرهم في مكة أو الرياض أو في جدة وإنما المقصود العموم وإخواننا المشايخ المعروفون في المدينة ليس عندنا فيهم شك هم أهل العقيدة الطيبةومن أهل السنة والجماعة مثل الشيخ / محمد أمان بن علي الجامي ومثل الشيخ / ربيع بنهادي ومثل الشيخ / صالح بن سعد السحيمي ومثل الشيخ / فالح بن نافع ومثل الشيخ / محمد بن هادي كلهم معروفون لدينا بالاستقامة والعلم والعقيدة الطيبة نسأل الله لهمالمزيد من كل خير والتوفيق لما يرضيه.

                            ولكن دعاة الباطل أهل الصيد في الماء العكر هم الذين يشوشون على الناس ويتكلمون في هذه الأشياء ويقولون المراد كذا وهذا ليس بجيد الواجب حمل الكلام على أحسن المحامل[2]
                            آخر اضافة بواسطة الكريمي; 12-12-2004, 09:36 AM.


                            تعليق


                            • #15
                              الرد: إتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر

                              http://www33.brinkster.com/almadni/salmansafar.htm


                              تعليق

                              تشغيل...
                              X