اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النهر المتجمد - لميخائيل نعيمة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • النهر المتجمد - لميخائيل نعيمة

    يا نهرُ هل نضبتْ مياهُكَ فانقطعتَ عن الخريـر ؟

    أم قد هَرِمْتَ وخار عزمُكَ فانثنيتَ عن المسير ؟

    ***
    بالأمسِ كنتَ مرنماً بين الحدائـقِ والزهـور


    تتلو على الدنيا وما فيها أحاديـثَ الدهـور

    ***
    بالأمس كنتَ تسير لا تخشى الموانعَ في الطريـق


    واليومَ قد هبطتْ عليك سكينةُ اللحدِ العميـق

    ***
    بالأمس كنـتَ إذا أتيتُكَ باكيـاً سلَّيْتَنـي


    واليومَ صـرتَ إذا أتيتُكَ ضاحكـاً أبكيتنـي

    ***
    بالأمسِ كنتَ إذا سمعتَ تنهُّـدِي وتوجُّعِـي


    تبكي ، وها أبكي أنا وحدي، ولا تبكي معي !

    ***
    ما هذه الأكفانُ ؟ أم هذي قيـودٌ من جليـد


    قد كبَّلَتْكَ وذَلَّلَتْـكَ بها يدُ البـرْدِ الشديـد ؟

    ***
    ها حولك الصفصافُ لا ورقٌ عليه ولا جمـال


    يجثو كئيباً كلما مرَّتْ بـهِ ريـحُ الشمـال

    ***
    والحَوْرُ يندبُ فوق رأسِـكَ ناثـراً أغصانَـهُ


    لا يسرح الحسُّـونُ فيـهِ مـردِّداً ألحانَـهُ

    ***
    تأتيه أسرابٌ من الغربـانِ تنعـقُ في الفَضَـا


    فكأنها ترثِي شباباً من حياتِـكَ قـد مَضَـى

    ***
    وكأنـها بنعيبها عندَ الصبـاحِ وفي المسـاء


    جوقٌ يُشَيِّعُ جسمَـكَ الصافي إلى دارِ البقـاء

    ***
    لكن سينصرف الشتا ، وتعود أيـامُ الربيـع


    فتفكّ جسمكَ من عِقَالٍ مَكَّنَتْهُ يـدُ الصقيـع

    ***
    وتكرّ موجتُكَ النقيةُ حُرَّةً نحـوَ البِحَـار


    حُبلى بأسرارِ الدجى ، ثملى بأنـوارِ النهـار

    ***
    وتعود تبسمُ إذ يلاطف وجهَكَ الصافي النسيم


    وتعود تسبحُ في مياهِكَ أنجمُ الليلِ البهيـم

    ***
    والبدرُ يبسطُ من سماه عليكَ ستراً من لُجَيْـن


    والشمسُ تسترُ بالأزاهرِ منكبَيْـكَ العارِيَيْـن

    ***
    والحَوْرُ ينسى ما اعتراهُ من المصائـبِ والمِـحَن


    ويعود يشمخ أنفُهُ ويميس مُخْضَـرَّ الفَنَـن

    ***
    وتعود للصفصافِ بعد الشيبِ أيامُ الشبـاب


    فيغرد الحسُّـونُ فوق غصونهِ بدلَ الغـراب

    ***
    قد كان لي يا نـهرُ قلبٌ ضاحكٌ مثل المروج


    حُرٌّ كقلبِكَ فيه أهـواءٌ وآمـالٌ تمـوج

    ***
    قد كان يُضحي غير ما يُمسي ولا يشكو المَلَل


    واليوم قد جمدتْ كوجهِكَ فيه أمواجُ الأمـل

    ***
    فتساوتِ الأيـامُ فيه : صباحُهـا ومسـاؤها


    وتوازنَتْ فيه الحياةُ : نعيمُـها وشقـاؤها

    ***
    سيّان فيه غدا الربيعُ مع الخريفِ أو الشتاء


    سيّان نوحُ البائسين ، وضحكُ أبناءِ الصفاء

    ***
    نَبَذَتْهُ ضوضاء ُ الحياةِ فمـالَ عنها وانفـرد


    فغـدا جماداً لا يَحِنُّ ولا يميلُ إلى أحـد

    ***
    وغدا غريباً بين قومٍ كـانَ قبـلاً منهـمُ


    وغدوت بين الناس لغزاً فيه لغـزٌ مبهـمُ

    ***
    يا نـهرُ ! ذا قلبي أراه كما أراكَ مكبَّـلا


    والفرقُ أنَّك سوفَ تنشطُ من عقالِكَ ، وهو لا
    ***

  • #2
    الرد: النهر المتجمد - لميخائيل نعيمة

    دوما مشاركاتك متميزة

    تلفت الانتباه
    وتعطينا معاني كثيرة
    شكرا لك على هذا التواصل الجميل

    تعليق


    • #3
      الرد: النهر المتجمد - لميخائيل نعيمة





      وغدا غريباً بين قومٍ كـانَ قبـلاً منهـمُ

      وغدوت بين الناس لغزاً فيه لغـزٌ مبهـمُ


      ***
      يا نـهرُ ! ذا قلبي أراه كما أراكَ مكبَّـلا


      والفرقُ أنَّك سوفَ تنشطُ من عقالِكَ ، وهو لا



      هلااا بك زوزو
      واختيار راق رائع كما عودتنا
      دمتَ بخير





      ماذا أقول له لو جاء يسألني..

      إن كنت أكرهه أو كنت أهواه؟


      تعليق


      • #4
        الرد: النهر المتجمد - لميخائيل نعيمة

        الاخ زوزو
        تحياتي
        وشكرا لك على هذا الاختيار
        الشاعر مخائيل نعيمة من شعراء المهجر الذين ابدعوا
        تحياتي لك
        وننتظر المزيد منك
        عصام زايد
        مع تحياتي

        عصام زايد

        ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

        ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

        للاطلاع على كل ما هو جديد
        زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

        تعليق

        تشغيل...
        X