هذه هدية أخرى للرافضي
عبد الحســين
بعد أن هرب عاجزا عن الرد على موضوعي على هذا الرابط :


http://www.sandroses
...