الجمعة, تموز/يوليو 19, 2024

All the News That's Fit to Print

واس - الكويت:

أعرب سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ولي عهد دولة الكويت، عن شكره لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -، إثر اختتام زيارته للمملكة.

وقال سموه في رسالة بعثها لخادم الحرمين الشريفين: «يطيب لنا ونحن نغادر أرض المملكة العربية السعودية الشقيقة بعد زيارتنا الرسمية، أن نعرب لمقامكم الكريم عن أصدق عبارات الشكر وأعمق معاني الامتنان؛ لما حظينا به والوفد المرافق من حسن وفادة وحفاوة استقبال وكرم ضيافة، عبرت عما يربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين من علاقات تاريخية وأواصر حميمة ووشائج قربى تجمع بينهما جيلاً بعد جيل».

وأضاف : «أود أن أعبر عن بالغ اعتزازنا بالعلاقة المتميزة مع الشقيقة الكبرى، مؤكداً حرصنا على المضي قدماً في ترسيخ وتطوير التعاون معها في كافة المجالات والميادين، بما يلبي تطلبات شعبينا الشقيقين، ويحقق لهما المزيد من الرخاء والرقي والازدهار، نحو مستقبل زاهر في ظل التحديات التي تمر بها منطقتنا والعالم بأسره».

وسأل سمو ولي عهد دولة الكويت الله العلي القدير، أن يمتع خادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة وتمام العافية والعمر المديد، وأن يديم على المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق في ظل قيادته الحكيمة مزيداً من التقدم والرفعة والمنعة.

على صعيد متصل أعرب سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ولي عهد دولة الكويت عن شكره لأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، إثر اختتام زيارته للمملكة.

وقال سموه في رسالة بعثها لسمو ولي العهد: «يسرنا والوفد المرافق لنا في ختام زيارتنا الرسمية للمملكة العربية السعودية الشقيقة أن نعبر لسموكم عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان؛ لما لمسناه من حسن استقبال وكرم ضيافة، عكسا روح الأخوة الصادقة التي تجمعنا، وعمق ومتانة العلاقات التاريخية الراسخة والأواصر الحميمة التي تربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين».

وأضاف سموه «أعرب عن سعادتنا البالغة بزيارة بلدكم الشقيق ولقائنا الأخوي بسموكم، وما تم خلاله من محادثات موفقة، أكدت حرصنا على الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين بلدينا الشقيقين إلى مستوى طموحات صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة - حفظهما الله ورعاهما -».

وسأل سمو ولي عهد دولة الكويت، الله العلي القدير أن يديم على سمو ولي العهد موفور الصحة وتمام العافية وحسن التوفيق، وعلى المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق موصول التقدم والرفعة والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

وكان قد غادر سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ولي عهد دولة الكويت أمس جدة، وكان في وداع سموه في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الأمير سلطان بن سعد بن خالد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء (الوزير المرافق)، والشيخ صباح ناصر صباح الأحمد الصباح سفير الكويت لدى المملكة، ومدير عام مكتب المراسم الملكية بمنطقة مكة المكرمة أحمد عبدالله بن ظافر.