اعلان

Collapse
No announcement yet.

قصص من سورة الكهف

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • قصص من سورة الكهف

    يركبُ سفينة المساكين . . فيخرقها !
    يلقى غلاماً وحيداً . . فيقتله !
    يأبَوا أن يضيفوه . . فيُقيم جدارهم !
    أيُّ خيرٍ هذا الذي يختبئُ وراء كل هذه المصائب ؟!
    قليلٌ من الصبر . . فينكشف القدر !
    فإذا وراء السفينة لو صلُحت . . ملكٌ سيغتصبها !
    و وراء الغلام لو عاش . . والدان مؤمنان سيشقيان به !
    و وراء الجدار لو لم يُقام . . كنزٌ لأيتامٍ سيضيع !

    عجباً لمن يزور الكهف كل جمعة ولم يدرك بعدُ أنه
    لو كُشفت سحب الغيب لنا
    ما اخترنا إلا ما اختاره الربّ لنا !
    خرق السفينة وقتل الغلام وحبس كنز اليتميـن .. هي رحمة من ربك ،
    وهي قصص تمثل ثلاث أمور لابد أن تحدث لنا في الحياة :

    ١/ خرق السفينة يمثل فشل مشروعك .. قد يكون العيب الذي يحصل في حياتك هو سر نجاحك ونجاتك من أمر قد يدمر نجاحك .
    { وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينـۃ غصبا }

    ٢/ قتل الغلام يمثل فقد ما نحب .. قد يكون فقدک لما تحب هو رحمة لك .
    { فخشينا أن يرهقهما طغياناً وكفرا }
    وبموته تحققت ٣ رحمات :

    - رحمة للغـلام في دخوله للجنة بلا ذنب .
    - رحمة لوالديہ في إبدالهم بخير في البر بهما .
    - رحمة للمجتمع من الطغيان والظلم .

    ٣/ حبس كنز اليتيمين يمثل تأخر رزقک .. قد يكون تأخر الوظيفة أو الزواج أو الأطفال في حياتک خير لک ورحمة .{ فأراد ربك أن يبلغا أشدهما }
    فقد كان اليتيمين عرضة للأطماع و كانوا في ضُعف عن تـدبير أموالهم .

    هي قصص تمثل ثلاث محاور رئيسية مـن قصص حياتنا اليومية ؛ أراد الله أن يبين لنا بها أن الأصل في أمورنا كلها هي الرحمـة ؛ فلا نحزن على الظاهر و ننسى الرحمات المبطنة فيها من الله ؛
    فالخيرة فيما اختاره الله لنا ...

  • #2
    سبحانك ربي لااله الا انت
    تحياتي
    دمت بخير

    تعليق


    • #3
      شكرًا اخ صقر النوايف لمرورك في موضوعي

      تعليق


      • #4
        الانسان كائن مستعجل لا ينتظر القادم
        شكار لك أخي على هذه الموعظة
        تحياتي

        تعليق

        تشغيل...
        X